كرهت حياتي بسبب ابنتي المراهقة الشريرة

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

كرهت حياتي بسبب ابنتي المراهقة الشريرة
مشكلتي بنتي عمرها ١٣ سنه انا كرهت حياتي بسببها حياتي جحيم بسببها شريره وتاذي اخوتها ودوم طلبات ونق تاذي اي حدا بتعرفه حولت معها كتير بالكلام وبالتحذير بالضرب للاسف احيانن بلا فائده اشكيها لابوها بيحكي معها بشوف مافي فائده برجع لضرب بعرف هل شي غلط طيب وهل وقاحه بحقنا اخوتها مو متلها من هي وصغيره عصبيه وعنيده وحاليا زدت كتير فشل بكل شي بالمدرسه بالبيت وحطيتها عند كوافيره قلت بتتعلم عل طلبها ولا يمكن يجي يوم وتتعلم لانها بتمل بسرعه شو اعمل انا خايفه عليها بالمستقبل شو وضعها للعلم انها ذكيه لكن طبعها شرير ساعدوني
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • د.هداية نفسيه وتربية طفل
    د.هداية نفسيه وتربية طفل verified_user

    نشكرك عزيزتي الأم على ثقتك التي وضعتها بموقع حلوها، ابنتك لا تزال صغيرة على أن نطلق عليها لقب الشريرة فهي تعبر عن الأمور التي تريدها بطريقة حادة نتيجة إلى عدم قدرة أي شخص على تفهم حاجاتها فهذه الطريقة هي تعبير عن الرفض ، ويكون هذا الرفض مرتبط بالحياة التي تعيشها سواءا الأسرية أو الاجتماعية لذلك من الضروري عليك أن تتفهمي طفلتك ولماذا تبدي كل هذه السلوكات الحادة اتجاه الإخوة والآخرين حتى تستطيعي تقويم سلوكها للإيجاب ويمكن لك الاعتماد على النصائح التالية :

    -      مصاحبة طفلتك ومحاولة التعرف على ميولها واهتماماتها مع محاولة التعرف على الدوافع النفسية التي تجعلها عصبية وتبدي ردت الفعل المعاكسة للمواقف

    -      محاولة التصحيح الدائم للسلوكات خصوصا السلوكات السلبية ويجب أن تتخذي طريقة للتحدث إليها والتي لا تعتمدي فيها على النقد لأنك بهذه الطريقة ستزيدي من حدة المشكل إذ أن الطفلة حاليا بمرحلة حساسة جدا ويتطلب الأمر منا التساهل والتسامح معها والتعامل بذكاء خصوصا المواقف التي تمثل لها تقديرا لذاتها فهي بالعناد والعصبية تحاول أن تفرض إستقلاليتها ولو أننا تعاملنا بذكاء وحافظها على ذلك مع تقديم النصح وترك لها المجال دائما للاختيار ستغير من سلوكها

    -      زرع في الطفلة أهداف مستقبلية من أجل أن تسعى إلى تحقيقيها ودمجا في النوادي و الاشتراك مع زميلاتها من أجل تطوير مهارات التواصل الاجتماعي.

    -      محاولة التعرف على نوعية الزميلات التي تنتمي إليهن الطفلة ومحاولة إبعادها عن رفيقات السوء حتى نضمن عدم التأثر بهن.

    -      توفير جو أسري مفعم بالتفاهم والتواصل الايجابي

    . -      كوني الأم والصديقة دائما من أجل طفلتك فهي لا تزال صغيرة ولا تدرك مصلحتها وتتأثر بسرعة نتيجة إلى التغيرات الفسيولوجية التي تحدث في هذه المرحلة من النمو

    -      حاولي أن تنمي الوازع الديني لديها فهذا العامل جد مهم لتقويم سلوكات المراهقين . حاولي من خلال النصائح التالية وستجدين نتائج ايجابية بإذن الله.  

  • صورة علم United States
    صورة علم United States
    مجهول

    اغدقيها حبا وكوني لها صديقه 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا عزيزتي يجب ان تدركي ان ابنتك ستواجهه الكثير في حياتها ولكي تتصرف بحكمه يجب ان تتعلم كيف تتصرف والتعلم ياتي بالتوضيح والشرح والمناقشات الطويله اما الامر والنهي فلن يعلمها شيى فثد تمنعيخا عن فعل معين لكن ان تعرضت له مره اخرى فستفعله لانها لا تعرف كيف تتصرف لهذا علميها وتقربي منها 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ان طريقتك في التعامل مع هذا الموقف تحتاج منكي لمحاوله التفاهم معها وتحتاج منكي الى التحدث معها والتقرب منها فهي تحتاج للتعلم لتفهم الحياه وليس للاوامر والنهي فقط فيجب ان تفهم الحياه منيك لتتصرف على هذا الاساس وتفكر بشكل سليم 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    كوني هادئه في التعامل معها ولا تتركي الامر ليرثر عليكي يا ابنتي الغاليه فحاولي ان تتحدثي معها وان تتفاهمي معها بهدوء تام لتتمكني من التخلص من تلك المشكلة فتفكيرك في ضربها او معاملتها بشكل عنيف هو تفكير خاطى ولن يغير اي شيى بل سيزيد الوضع سوءا لهذا لا داع لهذا الاسلوب ابدا 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    هي صغيره ولا تدرك خوفك عليها لهذا يجب ان تدرك الامر فلا تنسي انها طفله في مرحله المراهقه والعناد من اساسيات تلك المرحله لهذا يجب عليكي ان تفكري في الامر بحكمه وان لا تتركيه ليؤثر عليكي ابدا يا ابنتي فحاولي ان تحلي المشكلة بهدوء وببساطه معها وبدون تعقيدات

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا ابنتي الغاليه يجب ان تكوني صديقه لابنتك فلا يجب ان تضربيها او ان تامريها دون سبب واضح فيجب لن تكوني صديقه لها تتحدثي معها وتتقربي منها حتى تتمكني من حل المشكلة وتتمكني من جعلها صديقه لكي قريبه منكي كما تريدي لها ان تكون 

  • صورة علم United States
    صورة علم United States
    مجهول

    عمر ابنتك ١٣ سنة فقط ، ابنتك طفلة وتحتاج لرعاية واهتمام ول تعلمي ان تصرف ابنتك المتمرد ليس الا رد فعل لتعاملك القاسي معاها ، انت تتعاملين معاها وكانها امراة بسنك ، هي بحاجة ل اللعب والحوار معاها وتشجيعها ، ومناداتها بأجمل الألقاب حتما ابنتك تشعر بانك ترين انها تجلب المشاكل لذلك هي تستمر في فعلها لان لا شيء سيغير من نظرتك لها . عامليها بلطف وتحدثي معاها حاولي ان تعرفي ميولها وماذا تحب ، وساعديها على تنميته ، قد تتصرف تصرفات خاطئة او تشاكس وهذا تصرف طبيعي لفتاة بمثل عمرها ، واشعريها بحبك لها . 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لا يوجد شيء اسمه ابنتي الشريرة " لا يوجد فتاة شريرة او ولد شرير" ابنتك تعاني من مشكلة وقد تكون طريقة تربيتك الخاطئة من الاساس هي السبب في هذه المشكلة لا تنعتيها بالشرير ولا تعتبريها عدوتك وحاولي ان تتفهمي البنت بعض الشيء 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    في هذه الحاله يجب ان تكوني قريبه منها اكثر من نفسها وذلك بارشاد واعطاء نصائح ك الام والاب والاخت والاخ والصديقه و تضعي نفسك مكانها وتتحدثين معها بطريقه حكيمه وبما يناسب عمرها واقناعها بطريقه حكيمه ان ذهاب الى طبيب نفسي

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا