الرئيسية / تربية الطفل / بدأت تكره ابنتي بعد انجابها لابنتها

السؤال

صورة علم Egypt
مجهول
قبل 6 شهر (9 اجابه)
9 اجابه

بدأت تكره ابنتي بعد انجابها لابنتها

السلام عليكم مشكلتي مركبة بعض الشي كنت أعيش بدولة أوروبية وتزوجت ورزقت بطفلة وتوفت زوجتي وأخذت الطفلة معي لبلدي وهي بعمر ٦ شهور وساعدت والدتي في تربيتها وبسبب كبر سن والدتي أصبحت كثيرة الشكوي من وجود طفلة معها قرارت ان اتزوج وجدت فتاة جميلة احببتها وقالت لي انها لا تنجب لمرض لديها وتقبلت وقلت هذه ستكون الام المثلي لبنتي وستحبها لانها لا تنجب وتزوجنا وعاشت معنا البنت من عمر ٣ سنوات وبالفعل أحبتها زوجتي جدا وعاملتها معاملة تفوق الوصف الي ان حدثت المفاجاة هي حامل علي الرغم من ظروف المرض ورزقنا الله بطفلة اخري وهنا بدأت المشاكل وبدات تعامل ابنتي بطريقة مختلفة وشعرت بالذنب ازدادت المشاكل الي درجة الانفصال وتزوجت من فتاة اخري احبت ابنتي واتفقنا ان تكون ام لابنتي وإلا تنجب أطفال حتي تكبر البنت وهي قبلت وأحبت البنت وعاملتها جيدا وفوجئت بحدوث الحمل وأنجبت طفلة جميلة وهنا تبدأ الكارثة بدأت تعامل ابنتي الكبري معاملة مختلفة وسيئة جدا وتضربها وتعذبها في غيابي واكتشفت ذلك بالصدفة وهنا ظهرت علي حقيقتها وقالت هذه ليست ابنتها وهي تحب طفلتها وطفلتها اهم وعلي ان أرسل ابنتي لمدرسة داخلية دخلت في دوامة غير عادية لا اجد حل لتلك الأزمة.


قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

صورة علم Jordan
د.هداية نفسيه وتربية طفل
قبل 6 شهر

وعليكم السلام، في الحقيقة مشكلتك مرتبطة بنوعية الزوجات التي أخترتها لتربية طفلتك، من الصعب ان تجد زوجة تحب ابنتك كحبها لابنتها حاولي أنت من جهتك أن تعتني بالطفلة على غرار المعاملة التي تجدها من الزوجة وأكد على عامل الانتباه لها إلى أن تكبر قليلا وترجعها إلى والدتك فلن تجد أحن منها من المحبة والتعامل ..............موفق.

صورة علم
مجهول
قبل 6 شهر

تزوج من امراة تخاف الله لكي ترعى ابنتك

صورة علم
مجهول
قبل 6 شهر

حذرها من عواقب افعالها على استقراركم كزوجين لعل الله وعسى تعود لصوابها

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

 


احجز استشارة أونلاين

اختر الخبير الأنسب لك واحجز معه جلسة استشارية خاصة على الإنترنت في الوقت الذي يناسبك.

احجز الآن