ابنتي ليس لديها اصدقاء ونحن نعيش في بلد اوروبي

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

ابنتي عمرها ١٤ سنة، و نحن نعيش في بلد اوروبي، وليس لدينا اصدقاء و لا عائلة في الاغتراب، و كل الاشخاص الذين اعرفهم ليس لديهم بنات من عمرها رفاقها بالمدرسة من كل الجنسيات ولكن لا تتفق معهم، واصلا لا اقبل بان يأتو الى المنزل لأنهم ليسو مثلنا، اي العادات و التقاليد و الدين و حتى التفكير ابنتي لديها هاتف، و جل همها ان يكون لديها صديقة مقربة مثل باقي رفاقها تعرفت على فتاة عبر الانستاغرام و كانو يتحدثون عن مسلسل كرتوني للمراهقين، و بدأت العلاقة تتطور حتى اصبحو اصدقاء و طول هذه الفترة و انا احدثها و اوعيها بالنسبة للأشخاص عبر النت، و بالمقابل كنت في الليل افتح هاتفها و اقرء المحادثات، لم يكن هناك شي يدعو الى الخوف ولكن بمجرد الفكرة انها متعلقة بها و هي لا تعرفها شخصيا لا اتقبلها، و اصبحت تغض النظر عن تكوين صداقات في المدرسة و في المدرسة ايضا تعرضت للتنمر من رفيقة في صفها متعجرفة جدا، و هذه الفتاة بالذات دخلت منزلنا وكانت صديقتها، وكانت هذه المرة الاولى التي اقبل ان ياتي احد الى منزلنا، مع اني لم اكن راضية عن جنسيتها ، فقبلت فقط لحاجتها ليكون لديها صديقة، خاصة بعد سنتين من كورونا و المكوث الطويل في المنزل ابنتي ولدت في اوروبا و عند عمر السنتين عدنا الى الوطن، بقينا سنتين و من ثم عدنا الى اوروبا، و في عمر ١٢ سنة عدنا من جديد الى الوطن و بقينا سنتين ايضا، و في ربيع السنة الثانية جئنا الى اوروبا لقضاء عطلة الربيع ١٥ يوم، و علقنا هناك بسبب كورونا، ولم نعد الى الوطن الى يومنا هذا بسبب الوضع الاقتصادي هناك الامور بالنسبة لي معقدة معها لانها تحسسني بعقدة الذنب انه ليس لدينا مقربون هنا اسجلها في نشاطات و لكن ليس دائما نجد ما نريد لأن ليس كل الانشطة مناسبة، و بالنسبة للكشافة انها غير مناسبة، لان كل القيم تختلف و حتى طريقة التفكير عند المراهقين تذهب الى المكتبة كثيرا، و لكن حتى الكتب التي تجدها عن التنية البشرية و الصائح الخفيها افكار غير معتقداتنا، العلاقات عند المراهقين، المثلية بطريقة غير مباشرة و كثير من الاشياء الاخرى لا اعرف ما الحل نتحدث كثيرا و نخرج سويا ولكن دائما اراها ليست سعيدة فهي بحاجة الى رفاق و اصدقاء
تابعوا موقع حلوها على منصة اخبار جوجل لقراءة أحدث المقالات
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • د.هداية نفسيه وتربية طفل
    د.هداية نفسيه وتربية طفل
    د.هداية نفسيه وتربية طفلverified_user
    نشكرك سيدتي الكريمة على ثقتك التي وضعتها بموقع حلوها، في الحقيقة مصاحبتك لطفلتك هي أنسب الحلول على أن تصاحب رفقاء يمكن أن يغيروا من وجهة نظرها ومعتقداتها، فالمراهق يتأثر بالجماعة التي ينتمي إليها بطريقة مباشرة ، وهذا ما لا نريده خصوصا أنها في بلد أوروبي ومن الممكن أن تخسريها باعتبار أن الطفلة اذا وصلت إلى سن المراهقة من الممكن جدا أن تعيش بمفردها بمعزل على العائلة ويفرض عليك هذا الواقع ، لذلك لا تقلقي من ردة فعلها اتجاه عدم وجود صديقات لها كوني الصديقة والرفيقة وانتبهي إلى ابنتك دائما حتى تجنبيها الوقوع في الخطأ . موفقة . 
  • صورة علم
    صورة علم
    من مجهول

    انت ما تفعليه هو خير فمحافظتك علي ابنتك هو امر طبيعي وليس عليكي تن تشعري بالضيق منه او بتأنيب الضمير بل يجب ان تعرفي انك عليكي ان تكونى انت صديقتها ومع مرور الوقت يمكنكي ان تتركيها تتعرف علي اصدقاء ولكن عندما تصبح اكبر عمر

  • animate

  • صورة علم
    صورة علم
    من مجهول

    ان ما تعيشين به الان ليس امر منطقي حاولى ان تعرفي انك تدمرى حياة ابنتك بأفعالك تلك فيجب ان تتعلمي كيف تجعلي ابنتك تثق في نفسها وفي من حولها وحتي تفعلي هذا عليكي ان تجعليها تعرف انه لا يوجد افضل من تركها تفعل ما تريده وتتعرف علي زملائها ولكن حاولى ان تهتمي بأن تجعليها تستمر في محافظتها علي مبادئها علي الرغم من معرفتها باصدقاء في المدرسة

  • صورة علم
    صورة علم
    من مجهول

    ان افعالك تلك تجعلك ابنتك تشعر بالقلق والضيق وانت ليس عليكي ان تفعلي هذا بل يجب ان تهتمي بأن تجعليها لديها ثقة في ذاتها وهذا لن يحدث ما لم تتركيها تتحدث مع زملائها وتتعرف عليهم بدون خوف او شعور بالاختلاف فهي لا تشعر بالاكان في هذا البلد بسبب خوفك الزائد عليها

  • صورة علم
    صورة علم
    من مجهول

    هذه الطريقة التي تتعاملين بها كع ابنتك ليست طريقة صحيحه اطلاقا فيجب ان تتعلمي انه لا يوجد ما هو افضل من حرصك علي ان تهتمي بأن تتركي لأبنتك حرية الاختيار في الاصدقاء والعلاقات فلا داعي لهذه الحالة من الغضب والقلق فظالما قمتي تربية ابنتك بطريقة صحيحه لا داعي للقلق عليها بل يجب ان تثقي بها

  • صورة علم
    صورة علم
    من مجهول

    ابنتك لم تعد طفله لذلك لا معني اطلاقا لهذه الحالة من الرغب التي تعانين منها بل حاولى ان تستوعبي انك تربي ابمتة في بلد اوروبي اي انه عليكي ان تتقبلي الاختلاف وتجعلي ابنتك تتقبله حتي تستطيع ان تعيش حياة طبيعيه بدون اي ازمة في التعامل مع الاخرين فتعرفها علي زملاء في المدرسة اقل خطورة من تعرفها علي اشخاص علي الانترنت لا تعرف عنهم اي شيء

  • صورة علم
    صورة علم
    من مجهول

    لا يمكنكي ان تظني ان تفكيرك الان وافعالك مع ابنتك صحيحه بل علي العكس تماما انت تقومى بعمل ازمة نفسية حقيقية لدي ابنتك انت تمنعيها عن الحياة انت يجب عليكي ان تتركي لأبنتك حرية الاختيار فلا يمكنكي ان تستمرى في الضغط عليها اكثر من هذا بل يجب ان تعلميها الدفاع عن نفسها ومبادئها واتركيها تخرج للعالم

  • صورة علم
    صورة علم
    من مجهول

    تعلمي يا عزيزتي كيف لا تضيقي الخناق علي ابنتك بل حاولى ان تعرفي كيف تهتمي بها وتتوقفي عن جعلها تشعر بالقلق من من حولها حتي وان كانوا مخالفين عنها تستطيع ان تكون صداقه معهم ولكن بدون ان تخسر مبادئها لا داعي لأن تشعري بالرعب من الاخرين عليها الي تلك الدرجة فهذا سوف يجعل حياتك ابنتك اسوء

  • صورة علم
    صورة علم
    من مجهول

    لأبنتك كل الحق يا سيدتي الكريمة ان تهتم بنفسها وبحياتها وتختار من تتعرف عليهم فلا داعي لحالة الرعب المسيطرة عليكي تلك بل يجب ان تتعلمي انه لا يوجد ما هو افضل من ان تقرري الاهتمام بأن تعلمي ابنتك التصرف الخاطئ والصحيح واتركيها بعدها في الحياة فأنت قمتي بتربيتها

  • صورة علم
    صورة علم
    من مجهول

    انت تحتاجين الي ان تغيرى من طباعك ومن خوفك علي ابنتك فليس من الصحيح اطلاقا ان تستمرى في هذه الحالة التي انت بها الان فيجب ان تعرفي انه لا يوجد ما هو افضل من ان تهتمي بأبنتك ولكن عليكي ان تتركي لها المجال والحرية لأختيار الاصدقاء فهذ من حقها

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا