صورة علم Qatar
من مجهول
منذ 11 شهر 103 إجابات
5 0 0 5

قال لي: اعتبريني مثل أخيك وأعيش معكم من أجل ابني فقط

انا فتاة تزوجت في الغربة و عمري ،33 سنة من شخص من جنسية عربية أخرى و عمره 36 احببته و حلمت معه بالدفء العائلي و لكن ماراعني إلا أن اكتشف يوم الصباحية و انا العب في تليفونه أن زوجي يمارس الرذيلة عبر الانترنت مع عرابيات و اجنبيات . صعقت و في لحظة تلاشت احلامي . واجهته فطلب مني السماح بحجة أن كل اعزب له ماضي من هذا النوع و لا اخفي عليكم اني من كثرة حبي له سامحته و صدقته و مرة الايام و اكتشفت لاحقا أنه لم يتخلى على عادته السيئة فكان يقوم بفعلته الشنيعة كل يوم مستغلا في ذلك فارق الوقت. بين رجوعه للبيت من العمل و عودتي . وواجهته مرة ثانية فصدمني بقوله إنه يريد الطلاق و انه غلط لما تزوج لأنه ليس بتع زواج و انه تخيل له أنه احبني و لكن الحقيقة أنه اعجب بي و الاعجاب تلاشى . وجدت نفسي في حالة اغماء . اعمل من هول الكلام . رفضت الطلاق لاني لم اكن مستعدة ان اسمع اي كلام من الناس لاني تزوجت في الغربة . و توالت الايام المليئة بالحزن و البكاء لحد يوم عرفت اني حامل . كان حلمي أن ارزق بطفل و لكن وضعي لم يسمح لي بالفرح بالعكس حزنت أشد الحزن لاني سارزق بطفل من اب شاذ . و توالت الأشهر و انا بمفردي . كان موجود معي في البيت و لكن كل منا في حال سبيله . انعدمت الحياة و خاصة لما عرف اني حامل طلب مني التخلي على الجنين و لكني رفضت و بشده . المهم نزلت الي بلدي وولدت و كنت قد قصيت على عاءلتي كل الذي حصل معي و قررنا عدم رجوعي و بالفعل مكثت قرابة ستة شهور كان خلالها بيتصل كل يوم عشان يشوف ابنه اما انا فلا . وطلب مني الرجوع و أن اديه فرصة يعوض بها ما فعله ووعدني بحياة سعيده . فطلبت مني امي تمكينه من هذه الفرصة من اجل ابننا . و فعلا رجعت و يا ليتني لم ارجع . فكان كاذبا في كل كلامه . كان كل همه أن يرى ابنه . اما انا فلا . انا قعدت في بلدي سته شهور و لما رجعت هجرني لمدة سته كمان . يعني سنه بعد و جفاء . ففاض بيا الكأس و طلبت الطلاق . فصدمني بقوله . اعتبرني زي اخوكي خاليني اعيش معاكم عشان ابني . انصدمت و سكتت . فعلا .اليوم مرت ثلاث سنوات و هو زي اخويه . انا تعبت نفسيتي تعبت مش عارفه اتصرف . يا اما ارجع بلدي و أطلق . يا اما اكمل في هذه الحياة المشؤومة عشان ابني ما يبعدش على ابوه . دلوني و بالله عليكم خاليكم منصفين . وشكرا