صورة علم Tunisia
من مجهول
منذ 3 سنوات 11 إجابات
0 0 0 0

ابنتي تحب ومشاعري كأم دفعتني لعقابها

أرجو مساعدتكم إبنتي مراهقة عمرها 17 لكن الحمد لله هي مداومة على الصلاة وقراءة القرآن وعاقلة جدا حتى أني أستشيرها في بعض مشاكلي وصريحة جدا معي . أصبحت منذ مدة تحدثني كثيرا عن زميل قديم لها في نفس عمرها ولا تغيب الإبتسامة عن وجهها وهي تتحدث عنه. لقد كان زميلها في الدراسة قبل ثلاث سنوات وهو فتى مؤدب و متميز في الدراسة مثلها تماما. لقد كثر حديثهما في المدة الأخيرة على الفايسبوك كأصدقاء لا أكثر لكنهما لايلتقيان بما أنه يدرس في

البلدة المجاورة لنا. إعترفت لي عندما واجهتها أنها تحبه ولا تنوي إخباره لكن مشاعري كأم وخوفي عليها دفعني للصراخ عليها وتوبيخها خاصة وأن أختها أتعبتني بسبب الحب وأباها في الخارج ولا يستطيع مساعدتي. أنا محتارة جدا فهذا الأمر لا يبدو مراهقة فحسب فهي تحبه منذ سنتين وليس لدي أي فكرة عن مشاعره تجاهها فهما مجرد صديقين لكنه مؤدب كثيرا ولن يغدر بها إنصحوني رجاء.

أضف إجابتك

صورة علم United States
السؤال التالي