الرئيسية / الحب والعلاقات العاطفية / خطيبي أكبر مني بكثير وأنا خايفة

السؤال

صورة علم Algeria
جمال الروح
قبل 1 سنة (15 اجابه)
15 اجابه

خطيبي أكبر مني بكثير وأنا خايفة

انا عمري 30 و تقدملي شخص عمره 54 هو لطيف جدا انا وافقت و حاليا مخطوبين و العرس المفروض بعد شهر. المشكلة اني احبه فقط لرغبتي بالاستقرار خاصة على الصعيد الجنسي و ايضا هو كثير متفهم و عقله متزن يعني يستوعبني بشكل كبير و يحاول يرضيني جدا للعلم هو مطلق يعني انا راح اكون الزوجة الوحيدة. لكن بنفس الوقت احس بألم يمكن لاني حيوية جدا و مرحة و هو مو بنفس الدرجة. صراحة مع اقتراب العرس صرت خايفة جدا من الإخفاق ما ابغا لقب مطلقة و بنفس الوقت محتاجة رجل بحياتي بشكل كبير. افيدوني رجاء

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

صورة علم Jordan
مدربة حياة ميساء حموري
قبل 1 سنة

يمكن ان لا تشعري بالفرق العمري الان ولكن بعد سنوات قليله سوف يظهر هذا الفرق وستشعرين بخيبه الأمل على الصعيد الجنسي وعلى قدرته على مواكبه نشاطك وحيويتك ، بالاضافة لأنك لا تشعرين اتجاهه بمشاعر الحب الكبيرة ، لا تتسرعي عزيزتي الزواج ليس لعبه

صورة علم United States
الخبيرة النفسية سراء الأنصاري
قبل 1 سنة

فرق السن كبير وقد يخلق مشاكل مستقبلية فرق العمر المقبول بحدود ١٠ سنوات ،،،لا اعرف الظروف التي وافقت بها بهذا الفرق عسى ان تكون وجيهة اذا كنتما متفاهمين جدا ويقدم لك ما تحتاجيه واظن ان الوقت قد تاخر بالرجوع عن القرار لان ارى انك متعلقة به ،،،فقد يكون هو الشخص الذي يلاءمك،،، واذا بها مجال ادرسي الموضوع ثانية وقرري

صورة علم United States
أخصائية نفسية ميساء النحلاوي
قبل 1 سنة

ما يلفت نظري هو ليس فرق السن فحسب ولكن انك تتزوجين من اجل الزواج فقط وليس لتعلقك بهذا الشخص وهذا خطأ بحد نفسه. يبدو من كلامك وكأنك تقنعين نفسك به. مازلت صغيرة يا جمال وهذا الخطيب قد لن يقدر على مجاراتك فأنت في سن أولاده. لو احسست انك تحبينه وفرحة للزواج منه لما كان فارق السن ذي اهميه. فكري جيدا حتى لا تظلمي نفسك وتظلميه معك، لا شك ان حياتك معه ستكون اهدا وأقل حيوية مع مرور الأيام بحكم كبر سنه، هل انت مستعدة لذلك؟

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.