الأسئلة ذات علاقة


هل تركك حبيبك؟ كيف تنسى حبيبك بسرعة؟ كيف تنسى حبيبك الذي تركك أوجرحك أو لم يبادلك نفس الشعور؟ ما هي خطوات نسيان الحبيب؟

نظن أحياناً أن نسيان الحبيب أمر مستحيل، خصوصاً عندما يتناهى إلى أسماعنا صوت السيدة فيروز: "بيقولوا بكتب الهوى إللي بيحب ما بينسى"، ولكننا ننسى رد وديع الصافي عليها، أو نتجاهله عن دراية أحياناً، وهو يقول: "بيقولوا بكتب الهوى عالبعد القلب بيقسى". ولكن كيف للقلب أن يقسو وكيف للعقل أن ينأى عن ذكر الأحبة الناسين؟ 

إليك عزيزي القارئ مجموعة نصائح لنسيان الحبيب، لتجد الإجابة عن سؤال "كيف أنسى حبيبي؟" دون أن يقسو قلبك:

1. في البداية، تحدث عن الموضوع مع صديق قريب أو شخص حكيم، ويفضل مع مدرب حياة أو أخصائي في العلاقات. فالفضفضة والحديث عن الموضوع، وبالأخص مع خبير في هذا المجال، سيزيل ثقلاً عن روحك، سيخفف توترك وسيشعرك بالراحة والهدوء، كما أن الخبير سيزودك ببعض النصائح لاستعادة توازنك وطريقك في الحياة.

2. لا تستمر في الحديث عن تفاصيل ما حدث لك لفترة طويلة، فعند نقطة ما عليك أن تتوقف عن الحديث بالموضوع كي لا تعلق به مدى الحياة، فقد آن الأوان لإنهاء هذا الفصل، والانتقال إلى مرحلة جديدة من حياتك.

3. تخلص من كل الذكريات والصور التي جمعتك بمن أحببت.

4. كي تنسى الشخص الذي تركك أو خانك، تخلص من كافة هداياه، والتي قد تشعرك بالحزن والاكتئاب، وتفتح باب الذكريات على مصراعيه كلما رأيتها.

5. كي تنسى من تحب، ابتعد عن الأماكن التي كنت تراه فيها.

6. لا تَلُم نفسك على أي تجربة فاشلة مررت بها مع الحبيب، فالحياة مدرسة نتعلم فيها من أخطائنا.

7. تعلم من أخطائك دون أن تجلد ذاتك بسببها؛ تذكر دائماً أن ما صدر عنك ليس إلا ما كنت قادراً عليه في تلك اللحظة وتحت تلك الظروف، حتى وإن لم يعجبك. لا تجلد ذاتك على ما فعلته في وقت مضى ولن يعود.

8. لا تندم على صدقك وإخلاصك لأي شخص، فطالما أنت أحببته بصدق ووفاء، وتخلى عنك، فتأكد أنه لا يستحقك.

9. عليك أن تحسن ظنك بالله وأن تؤمن بأن ما كتبه الله لك هو الخير بالتأكيد.

10. تذكر دائماً أن الندم والحزن والحسرة والبكاء لن يغيروا ما حصل ولن يؤثروا على حياتك إلا سلبياً، لذا، تحكم في حياتك، لا تسمح لنفسك بالوقوع في فخ الاكتئاب، داوي جرحك بنفسك وكن قوياً لأجلك، وقرر أن تكون سعيداً وأن يكون حاضرك أفضل من ماضيك.

11. لا تبقَ وحيداً وتنعزل عن الآخرين، فالوحدة تولّد الاكتئاب والحزن العميق، وكثرة مراجعة الذكريات التي كانت تجمعكما، مما سيجعل نسيان الماضي أكثر صعوبة.

12. كن إيجابياً وابتعد عن عشاق الدراما، وأحط نفسك بأشخاص إيجابيين، يتقنون فنون السعادة، فالسعادة معدية!

13. تجنب الروايات المحبطة والأفلام الرومانسية الحزينة والأغاني الكئيبة، بل الجأ لكتب تطوير الذات، وتابع الأفلام الكوميدية والأغاني المفرحة.

14. جد ما يسعدك في الحياة، اكتشف شغفك، واشغل نفسك دائماً بما تحب من هوايات. فالفراغ يحفز الذكريات، والانشغال يساعد على نسيان الماضي والهموم والجروح.

15. مارس الرياضة واليوجا وتمارين الاسترخاء وتناول غذاءً صحياً متوازناً، فكل هذه الأمور تخفف من التوتر وتحفز هرمون السعادة في الجسم.

16. أحبب نفسك، واعتني بنفسك جيداً، امنح نفسك الأولوية، قف أمام المرآة كل يوم وقل لنفسك: أنا أحبك، أنا أتقبلك كما أنت، أنا أقدرك، أنا أكتفي بك!

17. اجعل عزيمتك قوية للعيش بسعادة، بعيداً عن أي ذكرى تشعرك بالحزن. فمصدر السعادة الحقيقي في داخلنا وليس حولنا!

18. كن واثقاً بنفسك وبقدرتك على تجاوز الصعوبات في حياتك، وعدم الاستسلام للأحزان.

19. لنسيان الحبيب، حاول أن تكون متسامحاً قدر المستطاع، ولا تحقد ولا تفكر في الانتقام ممن كنت تحب. فالرغبة بالانتقام تؤذي صاحبها أكثر من أي شخص آخر.

20. الروحانيات والقرب من الله تفيدك في هذه الفترة من حياتك وفي كل فترة، مارس العبادات التي تقربك من الله، الاستغفار والصلاة والدعاء. فصلتك القوية بالله تمنحك الطمأنية والسكينة والشعور بالأمان.

والآن، لم يبقَ عزيزي القارئ، سوى أن نقدم لك نصيحة واحدة، لا تسمح للطرف الآخر أن يشوّهك بسلوكه، ولا أن يغيّرك إلى الأسوأ، من خلال ما يمكن أن تقودك أفكارك إليه، كالانتقام، أو الكره، أو الصد عن الحب، أو احتقار مشاعر الحب فيك أو في الآخرين، لأن الحب أساس الحياة، وهو الشغف الذي يدفعنا للاستيقاظ من النوم، لا تكف عن البحث المستمر عنه، لتبقى رقيق القلب صافيَ الروح.