عاماً بعد آخر تتطور تقنيات البيع والشراء عبر الإنترنت، وفي السنين الأخيرة دخلت الأسواق الإلكترونية بقوَّة إلى العالم العربي بعد أن أثبتت جدارتها في دول أخرى، لكن عملية الشراء عبر الإنترنت ما تزال تجربة جديدة للكثيرين.
في هذا المقال نتناول الشراء الشخصي عبر الإنترنت، أي شراء المقتنيات الشخصية وليس الشراء التجاري، حيث نحاول أن نفكر معاً بأبرز الإيجابيات والسلبيات للشراء عبر الإنترنت، وكيف يمكن أن نتجنب الوقوع في فخ الاحتيال أو النصب، وما هي أهم النصائح للحصول على تجربة شراء إلكترونية ناجحة وسعيدة.
 


ذات صلة


إيجابيات الشراء من الإنترنت

في العصر الحديث يلجأ الكثير من الباعة والتجار إلى عرض بضائعهم عبر المواقع المتخصصة بالبيع الإلكتروني وعبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وهم يعتمدون بذلك على الميزة التنافسية للبيع الإلكتروني التي قد تكون أكثر أهمية من الميزة التنافسية للمنتج نفسه أحياناً!، فما هي مميزات أو إيجابيات الشراء عبر الإنترنت التي تجعل كل من البائع والمشتري يرغبون باستخدام الانترنت لهذا الغرض؟

السوق المفتوح على الإنترنت
بالدرجة الأولى يوفر الانترنت سوقاً أوسع بكثير من أي سوق تقليدي زرته أو ستزوره في حياتك، فالأسواق الإلكترونية هي التجسيد الحقيقي لعبارة "كل ما تريده في مكان واحد".
بالنسبة للباعة يعتبر التنوع الكبير في السوق الإلكتروني فرصة ذهبية لعرض سلعهم لشرائح مختلفة من الزبائن من خلال استراتيجيات التسويق الإلكتروني، فإذا كنت مثلاً ترغب بشراء ثلاجة جديدة سيقدم لك السوق الإلكتروني تلقائياً مجموعة كبيرة من المنتجات التي قد تهمك، بناء على دراسة سلوكك على الموقع أو بناء على السلع المتعلقة بموضوع بحثك، هذا سيتيح للباعة المختلفين عرض سلعهم عليك دون أن تطلبها بشكل مباشر لمجرد احتمال أنها قد تهمك.
وهذا ما يعتبر نقطة إيجابية للشراء عبر الإنترنت بالنسبة للعملاء أيضاً، فأنت من غرفة نومك تتصفح ملايين المنتجات والسلع التي قد تهمك، وربما ستحتاج لعدة أيام في الأسواق التقليدية للبحث عن هذه السلع واختيارها.

توفير الوقت والجهد
أكثر ما يجذب العملاء للشراء عبر النت هو سرعة إتمام عملية الاختيار والشراء، لنفترض مثلاً أنك تريد شراء هدية بمناسبة لعيد الحب، سيوفر عليك السوق الإلكتروني التفكير بالهدية من خلال عرض مجموعة كبيرة من السلع المناسبة، وسيوفر عليك الوقت الذي قد تقضيه في الذهاب إلى السوق والبحث عن هدية مناسبة.
من جهة أخرى يوفر عليك الشراء عبر الإنترنت مشقة البحث عن سلع قد لا تكون متوفرة في منطقتك، فقبل وجود الأسواق الإلكترونية قد تضطر للسفر لمحافظة ثانية للحصول على سلعة ما، وفي حالات أخرى قد تسافر إلى دولة أخرى لشراء أشياء لا توجد في بلدك، سيوفر عليك السوق الإلكتروني كل ذلك.

سهولة الدفع وسهولة الوصول
سهولة الوصول تتعلق بقدرتك على الانتقال بين السلع المختلفة والمتباينة بنقرة واحدة، وخيارات الدفع المتعددة التي تقدمها لك الأسواق الالكترونية خاصة التي تعمل في نفس البلد تعتبر أيضاً ميزة تنافسية مهمة للشراء عبر الإنترنت.

التقييمات وتجارب المستخدمين
جرت العادة أن نقوم بسلسلة من الاستشارات عند رغبتنا بشراء سلعة ما، فإذا كنت ترغب بشراء كاميرا رقمية ستحتاج إلى آراء من مستخدمين حقيقين جربوا الكاميرا وعرفوا نقاط قوتها ونقاط ضعفها، كما ستحتاج لمن يرشدك إلى البائع الأفضل، هذا ما توفره لك معظم مواقع التسوق الإلكتروني من خلال تقييمات العملاء وآرائهم بجودة السلعة وتعامل البائع.

خدمة التوصيل
تعتمد الأسواق الإلكترونية على خدمة التوصيل كجزء من سياستها التسويقية، ستجد العديد من خيارات الشحن المخفض والشحن المجاني، وسيصلك المندوب غالباً إلى باب البيت.

ضغط النفقات بالنسبة للبائع
ولا نغفل عن الفائدة التي يحققها البائعون عبر الإنترنت من خلال ضغط نفقات التسويق ونفقات عملية البيع، هذا ما مهد لتأسيس شركات تعتمد اعتماداً كلياً على البيع الإلكتروني وأسواق الانترنت.

 

ذات علاقة


سلبيات الشراء عبر النت

على الرغم من الميزات الكثيرة التي تقدمها تجربة الشراء عبر النت إلا أن هناك سلَّة من السلبيات والمخاطر التي قد تجعل من تجربة الشراء على الانترنت تجربة رديئة جداً!.

التعرض للاحتيال والنصب
فرص التعرض لعمليات احتيال وسرقة عبر الأسواق الإلكترونية أكبر بكثير منها في الأسواق التقليدية، وأبرز حالات الاحتيال والسرقة تكون بالاستيلاء على بيانات بطاقات الائتمان أو الاحتيال المباشر من قبل البائع، وفي الحالتين فإن مواقع التسوُّق الإلكتروني المحترمة تقوم بإجراءات جادَّة للتقليل من احتماليات التعرض للنصب والاحتيال.

الحصول على سلعة غير مناسبة

من أكثر التجارب التي يتعرض له من يشتري عبر الإنترنت مرارة الحصول على سلعة غير مناسبة، والسلعة غير المناسبة تختلف عن السلعة غير المطابقة، فإن حصلت على سلعة مختلفة بمواصفتها عن التي طلبتها ستجد غالباً طريقاً للإرجاع والتواصل مع البائع، أما السلعة غير المناسبة فهي سلعة مطابقة للمواصفات المعروضة لكنها غير ملبية لطموحاتك.
مثلاً قد تشتري حذاء من الإنترنت، ويصلك بنفس اللون ونفس المقاس لكنه لن يكون مريحاً، أو قد تشتري طاولة وتكتشف أنها أصغر أو أكبر مما توقعت، فمعاينة السلعة بالعين المجردة تجنبك الحصول على سلع غير مناسبة.

الحصول على سلعة غير مطابقة

على الرغم أن معظم الأسواق الإلكترونية تقدم خدمة إرجاع السلع غير المطابقة لكنها تجربة مريرة أيضاً، فقد يرسل لك البائع لوناً غير الذي طلبته أو مقاساً آخر وأحياناً سلعة أخرى كليّاً، وسنتحدث عن صعوبة إرجاع السلع في الفقرة التالية.

صعوبة الإرجاع والاستبدال
السهولة في الشراء والتوصيل تنقلب إلى الضد في حال رغبتك بالإرجاع أو الاستبدال، وذلك أن البائع والموقع ينظران إلى عملية الإرجاع كأداة إقناع تسويقية لكنهما لا يرغبان أبداً بتعزيز سلوك الإرجاع!.
مثلاً؛ قد تطلب كرسي أطفال من موديل معين، فيصلك كرسي من موديل آخر لكنك لم تكتشف ذلك إلا بعد تركيب الكرسي، وسيطلب منك الموقع والبائع إعادة تغليف المنتج كما حصلت عليه!.
يعود المندوب ويأخذ السلعة ويعرضها على البائع لتقييم حقيقة اعتراضك، وإن وافق البائع على الإرجاع غالباً ما يتم إيداع مالك في حساب الموقع لتشتري به شيء آخر!، واعلم أن هذه العملية ستأخذ وقتاً أطول بكثير من وقت الطلب والشراء، وقد ينتهي بك المطاف إلى التنازل عن مالك لتتخلص من هذه التعقيدات.

المضاربة بالأسعار
معظم الباعة يحاولون تقديم أسعار تنافسية تميزهم عن السوق التقليدية، لكنهم في نفس الوقت يلجؤون إلى بعض الحيل التي تساعدهم على تحقيق أرباح خرافية، من هذه الحيل مثلاً أن يعرض البائع نفس السلعة بأسعار متفاوتة وكأنه ينصب مصيدة للعميل، أو أن يقوم الباعة بالاتفاق ضمنياً على رفع سعر سلعة بشكل متساوٍ لتقليل المنافسة ورفع الربح من عملية البيع، من جهة أخرى يعمد بعض الباعة إلى وضع أسعار مرتفعة جداً اعتماداً على سلع نادرة، أو تصيداً للعميل الغشيم، الدمى والألعاب الجنسية مثلاً ولأنها ممنوعة في معظم الدول العربية ستجد أسعارها عشرات أضعاف أسعارها الحقيقية.
بطبيعة الحال التلاعب بالأسعار موجود في الأسواق التقليدية، لكنه على الإنترنت يكون مترافقاً مع استراتيجيات ذكية تجعلك أقرب للوقوع بالفخ.

 

كيف تتجنب الاحتيال عند الشراء من النت؟

اتفقنا أن أسوأ ما يمكن أن تتعرض له عند الشراء من الانترنت هو الاحتيال والسرقة، فكيف يمكن إذاً أن تتم عملية الشراء عبر الإنترنت دون أن نقع في هذا الفخ؟.

الدفع عند الاستلام
إذا كنت تتعامل مع سوق إلكترونية محلية توفر خدمة الدفع عند الاستلام فهذا من حسن الحظ، بعض المواقع تضع رسوماً إضافية على الدفع عند الاستلام لكنها رسوم زهيدة، حيث يتيح لك الدفع عند الاستلام الاحتفاظ ببيانات بطاقة الائتمان خاصة في التعامل مع المواقع غير الموثوقة، كما سيتيح لك الدفع عند الاستلام رفض استلام السلعة إن لم تكن مطابقة.
سيسعى المندوب لإقناعك باستلام السلعة على حالها وتقديم شكوى عبر الموقع ليتم معالجتها وما إلى هنالك، لكن ما دمت قد حصلت على سلعة غير مطابقة فلا تقبل استلامها تحت أي ظرف، ونقودك في جيبك.

تأمين الأجهزة التي يتم عبرها الطلب
حاول تأمين الأجهزة التي تستخدمها للطلب بواسطة بطاقة الائتمان بشكل جيد لتجنب الوقوع ضحية القرصنة والسرقة.

التعامل مع الجهات الموثوقة
هناك مئات مواقع البيع عبر الإنترنت، لكن المواقع الموثوقة معروفة لدى الجميع، لذلك احرص على التعامل مع جهات موثوقة، وفي حالة الشراء من فيس بوك مثلاً تأكد أنك تدفع بعد الاستلام.

 

كيف تحصل على أفضل السلع عبر الانترنت؟

من خلال النقاط التي ذكرناها سابقاً والتي تتعلق بإيجابيات الشراء عبر الإنترنت وسلبياته يمكن أن نستخلص بعض النصائح التي من شأنها أن تجعل تجربة الشراء عبر الإنترنت تجربة إيجابية.
1- حاول أن تتأكد من سعر السلعة التي تريد شرائها في السوق التقليدية قبل إتمام عملية الشراء.

2- تأكد أنك ستحصل على سلعة مناسبة، وتجنب شراء سلع تتطلب معاينة وتجريب مثل بعض تصميمات الثياب أو الأدوات الموسيقية.

3- خذ تعليقات العملاء الذين اشتروا السلعة قبلك بعين الاعتبار، فهي غالباً ما توفر عليك تجربة سيئة، واترك تقييمك بعد الحصول على السلعة لتفيد غيرك أيضاً.

4- ابحث عن السلعة عند باعة مختلفين للتأكد أكثر من الأسعار والمواصفات.

5- لا تجعل الصورة تخدعك، فأي سلعة لا يتم ذكر جميع مواصفاتها غالباً ما ستكون دون التوقعات، تأكد أنك تقرأ الأبعاد والسعة أو الاحتمال أو أي مواصفات جوهرية، ولا تشترِ سلعة لم يتم ذكر مواصفاتها التفصيلية، لأن المواصفات جزء من عملية التسويق، كذلك عدم ذكرها يعتبر جزءاً من عملية التسويق القصد منه إغفال العيوب أو تعزيز الخداع بالصورة.

6- ادفع عند الاستلام ما دام ذلك ممكناً، وتأكد من السلعة قبل استلامها.
7- لا تعطِ بيانات حسابك أو بينات بطاقتك الائتمانية لأي شخص آخر.
8- تعامل مع الجهات الموثوقة فقط.
9- في حال شرائك أغراض مستعملة عبر الانترنت لا تذهب إلى البائع وتأكد أن تلاقيه في مكان آمن ومفتوح.
10- اقرأ شروط الخدمة التي يعرضها الموقع أو البائع بشكل جيد.