السلام والتحية من أقدم وسائل التواصل الاجتماعي التي ابتكرها الإنسان، وكانت المصافحة تدل على إنهاء الخصومة وتوثيق العهود والالتزامات، لتتطور عبر القرون وتصبح جزءاً من الحياة اليومية والاتيكيت الاجتماعي، فكيف ينظر مفسرو الأحلام إلى تفسير السلام والمصافحة في المنام؟.
في هذه المادة؛ نتعرف وإياكم إلى تفسير رؤية السلام والمصافحة في المنام بالتفصيل، من خلال تفسير المصافحة باليد ورفض المصافحة في المنام، معنى التحية في الحلم دون المصافحة ومعنى رفض السلام والتحية، إضافة إلى تفسير مصافحة الشخص المعروف والمجهول في المنام وتفسير رؤية المصافحة في المنام للمرأة وسلام الرجل على المرأة في الحلم، ذلك بالاعتماد على أهم كتب تفسير الأحلام والتفسيرات الخاصة بمفسِّرة الأحلام في موقع حلوها.
 


ذات صلة


المعنى العام لرؤية المصافحة والسلام في المنام

يقول الشيخ النابلسي أن المصافحة في الحلم تدل على المبايعة والالتزام والاتفاق، ومن كان مديوناً ورأى المصافحة في المنام دلت على الفرج، ويقول ابن سيرين أن من رأى كأنه يدعو رجلاً مديوناً إلى المصافحة في الحلم من غير قضاء الدين فهو يدعو ضالاً إلى الهدى، وتضيف مفسرة الأحلام في حلوها أن المصافحة في المنام تدل على العهد والميثاق والأمن والأمان، ويختلف تفسير المصافحة والسلام في المنام حسب تفاصيل الرؤيا وحالة الرائي.
 

ذات علاقة


تفسير رؤية المصافحة في المنام

يقول ابن سيرين أن المصافحة في المنام إن كانت بين الرائي وعدوه ومعها عناق دلت على نهاية العداوة بينهما لقوله ﷺ: "المصافحة تزيد المودة"، وإن بادر العدو أو الخصم بالسلام والمصافحة في المنام فهو يطلب الصلح، والسلام بين خصمين في الحلم أمان الرائي من خطر خصمه وعداوته، أما المصافحة والسلام في المنام من غير عداوة فخير يناله المسلَّم عليه من أذى من بادر بالسلام في الحلم.
ومن رأى أنه يصافح أو يسلم على شيخ مجهول ربما دل ذلك على الأمان من عذاب الله والله أعلم، وأما السلام في المنام على شاب مجهول فهو أمان من شر العداوة، ومن رأى أنه يصافح شيخاً معروفاً في المنام نكح امرأة حسناء.
ومن كان في الواقع داخلاً على خطوبة ورأى في نومه أن يسلِّم على والد الخطيبة فهذا قبول خطبته وإجابة طلبه، وإن لم يرد والد العروس السلام في الحلم رفض طلب الرائي حسب تفسير ابن سيرين، وكذلك الأمر لمن كان في تجارة فإن رد عليه السلام تمت له تجارته وإن لم يرد عليه السلام فسدت الصفقة.
ويقول الشيخ النابلسي أن من رأى في المنام أنه يصافح ويسلِّم على من اعتاد مصافحتهم فذلك خير ويدل على الكلام الحسن، ومصافحة العدو في الحلم بطلان العداوة، وقد يدل السلام في المنام على اتباع المسلَّم عليه والانقياد له.

وتقول مفسرة الأحلام في حلوها عن رؤية المصافحة في المنام
رؤية مصافحة شخص مجهول في المنام عموماً ضيف يحل على الرائي، ورؤية مصافحة شخص معلوم عموماً تدل على صلة الأرحام، أما رؤية رفض السلام ورفض المصافحة في المنام إن كان الرائي من يبادر  بالمصافحة فخيركم الذي يبدأ بالسلام، أما رفض المصافحة في الحلم إن كان الرائي هو من يرفض السلام فذلك يدل على فسق وخصام إلا إن كان من غير ذي محرم.
ومن رأى غيره يصافحه باليسرى في المنام فهو يخدعه، ومن صافح غيره باليسرى في الحلم فهو يخدع غيره وينافق، وتدل المصافحة مع الجفاء في المنام على مجاهدة النفس على نسيان الإساءة.
ومن صافح شخصاً في الحلم وكانت يد الشخص ملوثة أو وسخة فهو يتعاون على الإثم والعدوان، ومن رأى أنه مجبر على المصافحة أو كاره لها في الحلم يتقيد بدين أو عرف.
ورؤية المصافحة في الحلم مع الابتسام خير وسلام، ومصافحة شخصية مهمة ومشهورة في المنام فالتأويل حسب صلاح الشخصية المشهورة وفسادها فإما أن يكون عز وإما أن يكون ذل، والله أعلم، ومصافحة العدو في الحلم خيانة، ومن رأى أنه يصافح ويسلم على أشخاص كثر فهو يهادن في الأمور.

وتضيف مفسرة الأحلام في حلوها عن رؤية مصافحة النساء في المنام
رؤية الرجل أنه يصافح امرأة مجهولة في المنام فهي الدنيا يدرسها، ورؤية الرجل أنه يصافح امرأة معلومة في الحلم إن كان محرم فهو يصلها، وإلا فهو يبيع ويشتري، ومن رفض مصافحة امرأة معلومة يتقيد بفكر ما أو رأي ما، كذلك من رفض مصافحة امرأة مجهولة في الحلم يتقيد بأمر ما.
 

السلام دون مصافحة في المنام

يقول الشيخ النابلسي أن من رأى تحية مجهولة في المنام فإن رد عليها وقبلها سلم وإن رفضها ولم يرد لم يؤجر، كما تدل التحية والسلام في المنام على الحاجة المرادة من الشخص الذي نسلم عليه في الحلم، فإن ردَّ السلام كان ذلك قضاء للحاجة وإن لم يرد لم ينل الرائي ما يريده، فإن كان الرائي يروم تجارة ورأى أنه يسلِّم ولا يجاب سلامه فشلت مساعيه، وهكذا.
ويضيف النابلسي أن رؤية البدء بالكلام في الحلم إن لم يسبقه سلام وتحية دل على الميل إلى البدعة ومخالفة السنة النبوية الشريفة، وكذلك رؤية رفض المصافحة أو رفض السلام في المنام، وربما يدل السلام في الحلم على الاستسلام حسب تفسير الشيخ النابلسي.

وتقول مفسرة الأحلام في حلوها عن رؤية السلام والتحية في المنام
من رأى أنه يلقي السلام على مجهول دون مصافحة فهو يأمن الجمع ويؤتمن الجانب، ومن رأى أنه يلقي السلام على معلوم دون مصافحة يستأمنه على نفسه، أما السلام والتحية مع الجفاء في المنام فقهر النفس، ومن رأى أنه يسلم على عدوه دون مصافحة يكلمه ويعاهده، كذلك من رأى أنه يسلم على صديق دون مصافحة يعاهده.
 

حالات أخرى لرؤية المصافحة والسلام في المنام

وتضيف مفسرة الأحلام في حلوها بعض حالات رؤية المصافحة والسلام في الحلم
- من رأى أنه يصافح رجلاً ظالماً يعرفه في المنام دل ذلك على نسيان الإساءة أو انتقام بطيء.
- ومن رأى أنه يصافح سجيناً في الحلم يطلق سراحه بإذن الله.
- أما من رأى أنه يصافح ميتاً في المنام فالسلام على الميت في الحلم مسامحته.
- ومن رأى أنه يصافح كافراً في الرؤيا يعاهده.
- مصافحة الأب أو الأم أو أحد الأخوة أو الأبناء في الحلم أن الرائي يبرهم ويصلهم ويؤدي حقهم.
- من آلمته يده من المصافحة في الحلم يؤجر رغم أنفه، والله أعلم.
 

تفسير رؤية المصافحة في المنام للمرأة

وتقول مفسرة الأحلام في موقع حلوها عن رؤية المصافحة والتحية والسلام للمرأة في المنام
رؤية المصافحة في المنام للمرأة عموماً تدل على الخير إن كانت لمحارمها أو بنات جنسها، ولا خير فيما دونهم، فمن رأت أنها تصافح صديقة أو جارة في الحلم تؤازرها وتساندها، ومن رأت أنها تصافح رجلاً تعرفه في الحلم إن كان محرماً فهي تناصره  وتوافقه، ومن رأت أنها تصافح رجلاً مجهولاً في الحلم تتزوج، والله أعلم.
ومن رفضت مصافحة امرأة معلومة في الحلم تقع في خصومة، أما من رفضت مصافحة رجل معلوم فهي تقطع رحمها إن كان من المحارم، ومن رأت أنها مكرهة على المصافحة والسلام في الحلم فهي تتزوج بالإكراه.
وتفسير مصافحة الزوج في المنام معاهدته والوفاء بعهدها، ومن رفض زوجها مصافحتها في الحلم طلَّقها، أما من صافحت أحد أهلها في المنام فدل ذلك على برها وصلاحها، ومن رفض أحد أبويها مصافحتها دل ذلك على عقوقها، ورؤية المصافحة مع الجفاء للمرأة أنها تطيع وليها، أما من رأت أنها تصافح في المنام باليسرى فهي تخادع وتنافق، والله تعالى أعلم.