هل تقضي وقتاً طويلاً في محاولة النوم بدلاً من أن تقضيه في النوم العميق؟ أنت لست وحدك عزيزي القارئ! يعاني العديد من الأشخاص حول العالم من اضطرابات ومشاكل في النوم فهو أمر شائع جداً، كما يوجد لها العديد من الحلول الفعّالة التي يمكنك تجربتها بدءاً من هذه الليلة. تابع معنا هذا المقال كي تعرف أكثر عن أساليب النوم بمدة زمنية قصيرة والنصائح السهلة للنوم بوقت أسرع.


ذات صلة


النوم خلال 10 ثواني

ما هي الطريقة التي تمكنك من النوم خلال 10 ثواني فقط؟
هل تعلم عزيزي القارئ بأن المحاولة الشاقة في النوم تسبب القلق والتوتر؟ إن كنت أحد هؤلاء الأشخاص الذين يصيبهم القلق نتيجة محاولات النوم المتكررة في كل ليلة فأنت تعرف حقاً مدى صعوبة الأمر! لا تقلق عزيزي، فهنالك العديد من الحيل العلمية التي تساعدك في توجيه عقلك وجسدك إلى وضع السكون[1]. 
هل تظن بأننا نتحدث عن تعويذة سحرية تجعلك تنام خلال 10 ثواني فقط؟ إنها ليست تعويذة بل حيلة علمية رائعة تشبه التعاويذ في فعاليتها المذهلة، كل ما عليك فعله هو الاستمرار في ممارستها حتى تتقلص المدة الزمنية التي تحتاجها كي تنام إلى 10 ثوان، تابع معنا هذه الطريقة الفعّالة وكيفية ممارستها.

الطريقة العسكرية للنوم بلمح البصر
هل سمعت من قبل عن هذه الطريقة الغريبة عزيزي القارئ؟ إنها طريقة فعّالة تعتمد على الحيلة والخداع، حيث يمكنك أن تخدع جسدك كي يستطيع النوم بشكل أسرع مع الوقت. بالطبع عزيزي القارئ هذه الطريقة ليست من وحي الخيال لذا ننصحك بأن تقوم بتكرارها على مر الأيام كي تستطيع أن تنام خلال 10 ثواني فقط[2].

ما هي الطريقة العسكرية في النوم؟
هل تحب قصص ما قبل النوم؟ إليك إحدى القصص إذاً! ابتكرت البحرية الأمريكية هذه الطريقة في النوم، وهي مؤسسة عسكرية تمتلك العديد من الجنود الأمريكيين في خدمتها. بدأت القصة في مدرسة أقامتها هذه المؤسسة لتدريب الجنود قبل إرسالهم للحرب. اخترعت البحرية الأمريكية وسيلة جديدة للنوم مكّنت الطيارين الأمريكيين في البداية من النوم خلال دقيقتين ومن ثم تقلّصت المدة إلى 10 ثواني رغم شربهم للقهوة قبلها وأصوات إطلاق النار في الخلفية.

كيف تطبّق طريقة البحرية الأمريكية للنوم السريع؟
1- قم بالاسترخاء بشكل كامل وخصوصاً في منطقة الوجه بما في ذلك العضلات داخل فمك.
2- قم بإرخاء كتفيك لتحرير التوتر ومن ثم دع يديك تسقط على جانب جسدك.
3- قم بإخراج الهواء من صدرك بالكامل كي تسترخي العضلات بشكل كامل.
4- اجعل جسدك يسترخي وخصوصاً في ساقيك وفخذيك.
5- حاول أن تريح عقلك من عملية التفكير لمدة 10 ثوان، يمكنك أن تتخيل مثلاً مشهداً مريحاً يلهي عقلك عن التفكير.
6- إن لم تكن قادراً على تخيل مشهد مريح، يمكنك أن تكرر جملة "لا تفكّر" مراراً وتكراراً في عقلك لمدة 10 ثوان.
7- أما الآن فأنت لا تستطيع القيام بأي شيء لأنك قد غفوت بالفعل!
 

ذات علاقة


النوم خلال 60 ثانية

كيف تستطيع النوم خلال 60 ثانية من الوقت فقط؟
قد لا تنجح الطريقة العسكرية مع جميع الأشخاص، فبالرغم من كونها طريقة سهلة وبسيطة إلا أن موضوع النوم يختلف من شخص إلى آخر. يعاني الكثير من الأشخاص من اضطرابات أكبر في النوم من غيرهم، لذا نجد بأن الطريقة العسكرية غير فعالة لدى الجميع. إن قمت بتجربتها ولم تجد أي نتيجة، ننصحك بتجربة بعض الطرق الأخرى.
سنقوم ضمن هذه الفقرة بالتحدث عن طريقتين آخرتين تختلفان قليلاً عن الطريقة العسكرية، تركز هاتان الطريقتان على أمرين في غاية الأهمية وهما التنفس والعضلات. لا يمكن أن تبعد عقلك عن التفكير المفرط وجسدك عن التوتر إلا من خلال التركيز على عملية التنفس الخاصة بك وعلى استرخاء العضلات أيضاً. تابع معنا هاتين الطريقتين بالتفصيل[1].

1- طريقة التنفس 4-7-8 للنوم بسرعة
تعتبر هذه التقنية إحدى أشهر التقنيات التي عرفها الإنسان عندما يتعلق الأمر بالنوم ومشاكله العديدة، فهل سمعت عنها وعن مؤسسها من قبل؟ وضع هذه التقنية الرائعة طبيب يدعى أندرو ويل، واستمد أسلوبها من اليوغا القديمة التي تسمى بالبرانامايا، وتهدف هذه اليوغا بالتحديد إلى مساعدة الناس في التحكم بتنفسهم[3].

هل أصبحت متشوقاً كي تعرف أكثر عن هذه الطريقة عزيزي القارئ؟ إنها طريقة رائعة تدمج ما بين التأمل والتصور، وتعتمد في هذا المزيج على طريقة التنفس الفعّال الذي ستلاحظ بأنه يتحسن مع الممارسة المتكررة. صممت هذه التقنية المميزة كي تضع الجسم في حال من الاسترخاء العميق، فهي تتيح لك أنماط عديدة من التنفس كي تقوم بتجديد الأكسجين الذي يدخل إلى رئتيك باستمرار.

كيفية تطبيق طريقة 4-7-8
1- قم بوضع طرف لسانك على سقف فمك خلف أسنانك الأمامية تماماً.
2- اترك مسافة صغيرة بين شفتيك وحاول إصدار صوتاً صغيراً أثناء قيامك بعملية الزفير.
3- قم بإغلاق شفتيك واستنشق الهواء النقي عن طريق أنفك بصمت شديد، قم بالعد إلى الرقم 4 أثناء هذه العملية.
4- بعد أن تأخذ هذا النفس العميق عزيزي القارئ عليك أن تحبس أنفاسك مدة 7 ثوان.
5- بعد قيامك بهذه الخطوات، قم بإخراج الهواء من فمك كما فعلت في البداية تماماً، استمر في عملية الزفير لمدة 8 ثوان.
6- كرر هذه العملية لمدة 60 ثانية وستجد نفسك قد غفوت حقاً، لكن انتبه فالأمر الأهم في هذه الحالة هو الاسترخاء.

2- طريقة استرخاء العضلات التدريجي
هل سمعتم بطريقة النوم هذه من قبل؟ تعتبر هذه الطريقة من أفضل الطرق التي تساعد على النوم خلال 60 ثانية فقط! تتميز هذه الطريقة بأنها تساعد عضلات جسدك العميقة على الاسترخاء دون الحاجة إلى الأدوية والمهدئات. تعرفوا معنا على هذه الطريقة بشكل مفصل.

ما هي طريقة استرخاء العضلات التدريجي؟
تعرف هذه الطريقة المميزة باسم الاسترخاء العميق للعضلات وهي حيلة علمية رائعة يمكنك من خلالها أن تخدع جسدك وتساعده على الاسترخاء بعمق شديد. تعتمد هذه الطريقة على شدّ عضلاتك دون إجهادها وإرخائها بعد ذلك لتحرير التوتر منها، وتهدف ببساطة إلى تعزيز الهدوء في جميع أنحاء جسدك[4].

كيف تطبّق هذه الطريقة؟
1- قم برفع حاجبيك إلى أعلى مستوى ممكن لمدة 5 ثوان كي تشدّ عضلات جبهتك بشكل جيّد.
2- قم بعدها بإرخاء هذه العضلات على الفور وستشعر فعلاً بأن التوتر قد بدء يزول.
3- انتظر 10 ثوان ومن ثم ابتسم ابتسامة واسعة كي تشد عضلات خديك لمدة 5 ثوان قبل أن ترخيها مرة أخرى.
4- انتظر 10 ثوان أخرى ومن ثم أغلق عينيك وحاول رفع البؤبؤ داخلها لمدة 5 ثوان قبل أن ترخيها مرة أخرى.
5- انتظر 10 ثوان ومن ثم قم بإمالة رأسك للخلف قليلاً وانظر بشكل مريح إلى السقف لمدة 5 ثوان، ومن قم استرخ وأغرق رقبتك على الوسادة.
6- انتظر 10 ثوان أخرى وقم بعدها بشدّ عضلات يديك وصدرك وقدميك بنفس الطريقة.
7- ستستغرق هذه العملية ما يقارب 60 ثانية، وستشعر بعدها بالنعاس الشديد وستغفو بسرعة.
 

النوم خلال 120 ثانية

كيف تستطيع النوم خلال مدة لا تتجاوز 120 ثانية؟
هل جرّبت كل الطرق التي تحدّثنا عنها في الأعلى؟ هل ما زلت تشعر بأنك غير قادر على النوم؟ قد تكون الحالة التي تمر بها صعبة بعض الشيء، فكما تحدثنا سابقاً تتراوح مشاكل النوم عند الأشخاص المختلفين بين مشاكل بسيطة ومشاكل أكثر تعقيداً. سنقدّم لك في هذه الفقرة عزيزي القارئ الخطوة الأخيرة التي ستساعدك على حل مشكلتك من خلال بعض الطرق التي ستساعدك على النوم خلال 120 ثانية.

- أخبر نفسك بأن تبقى متيقّظاً
قد يبدو عنوان هذه الفقرة غريباً بعض الشيء، فهل يمكنك أن تنام إن أقنعت نفسك بأنك تريد البقاء يقظاً؟! تعرف هذه الطريقة باسم النية المتناقضة، أي أن تخبر نفسك بأنك تريد البقاء مستيقظاً كوسيلة جيدة وفعالة لتغفو بشكل أسرع! يعاني العديد من الأشخاص من التوتر والقلق الناجمين عن محاولة النوم الشديدة والأرق، لذا نرى أن هؤلاء الأشخاص يشعرون بيقظة أكثر كلّما حاولوا النوم أسرع.
تعتمد هذه الطريقة عزيزي القارئ على إقناع نفسك بأنك لا تريد النوم حقاً، فيقوم جسدك بطرد التوتر والقلق الناجمين عن محاولات النوم لتستطيع أن تسترخي بشكل أكثر كي تنام أسرع. وجد أحد الأبحاث فعلاً بأن الأشخاص الذين يمارسون طريقة النية المتناقضة ينامون أسرع من أولئك الذين لا يقومون بذلك، لذا ننصحك عزيزي القارئ بتجربة هذه الوسيلة كي تغفو خلال 120 ثانية فقط[5].

- تخيّل مكاناً هادئاً
يلجأ العديد من الأشخاص منذ طفولتهم إلى طريقة العدّ حتّى يصلون إلى مرحلة النوم، إلا أن هذه الطريقة تقوم بمفعول عكسي عند بعض الناس. ما الذي نعنيه بالمفعول العكسي؟ تحفّز هذه الطريقة عزيزي القارئ نشاط العقل عند بعض الناس، أي أنها تساعدهم على الاستيقاظ أكثر! لذا سنقوم الآن بمساعدتك على تحفيز مخيّلتك بدلاً من عقلك من خلال هذه الطريقة.
في إحدى الدراسات التي أجريت على الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في النوم أظهرت النتائج أن الأشخاص الذين يقومون بتحريك مخيلتهم أو تخيّل وتصوّر مشهداً هادئاً ينامون بشكل أسرع من بقية الأشخاص. لذا ننصحك عزيزي القارئ بأن تتوقف عن العدّ وتقوم بتخيّل مشهداً هادئاً يحفّز فيك مشاعراً مريحة، كأن تتخيّل صورة شلال يرافقه صوت الماء المنهمر ورائحة الطحالب الرطبة مثلاً [6].

في النهاية، تحدّثنا ضمن هذا المقال عن أفضل الطرق التي تساعدك على النوم خلال مدّة زمنية لا تتجاوز 120 ثانية فقط، شاركونا تعليقاتكم وتجاربكم حول هذا الموضوع ضمن التعليقات أسفل المقال.
 

المراجع والمصادر

[1] مقال، "كيف تنام خلال 10 أو 60 أو 120 ثانية؟"، المنشور في موقع healthline.com، تمت المراجعة في 23/7/2019.
[2] مقال، "كيف تنام في 120 ثانية؟"، المنشور في موقع medium.com، تمت المراجعة في 23/7/2019.
[3] مقال للدكتور Timothy J. Legg، "ما هي طريقة التنفس 4-7-8؟"، المنشور في موقع healthline.com، تمت المراجعة في 23/7/2019.
[4] دراسة للدكتور Edmund Jacobson، "استرخاء العضلات التدريجي"، المنشور في موقع is. muni.cz، تمت المراجعة في 23/7/2019.
[5] دراسة  Charles M. Morin و  Richard R. Bootzin وباحثين آخرين (1998-2004)، "العلاج النفسي والسلوكي للأرق: تحديث على الدليل الجديد"، المنشورة في موقع academic.oup.com، تمت المراجعة في 23/7/2019.
[6] دراسة Allison G. Harvey وSuzanna Payne عام (2002)، "إدارة الأفكار غير المرغوب فيها قبل النوم في حالات الأرق: إلهاء الصور مقابل الإلهاء العام"، المنشورة في موقع sciencedirect.com، تمت المراجعة في 23/7/2019.