من منّا لا يتذكر سندويشة الزعتر اللذيذة، التي كنّا نتناولها خلال الفرصة في المدرسة، حيث كانت أمهاتنا تعملن على إعداد لفائف الزعتر وتعتني بها جيداً، كيلا يتسرب الزيت إلى محتويات الحقيبة المدرسية، مع الحرص على وضع التفاحة وقارورة الماء أيضاً، وتختلف وجبات الطفل التي تعدها الأمهات اليوم للمدرسة، لا سيما إذا لم يتضمن برنامج مدرسته وجبة الغداء اليومية، فما هي أفضل الطرق لإعداد وجبة صحية لأطفالك؛ خلال تواجدهم في المدرسة؟


ذات صلة


أهمية وجبة الطفل المدرسية

فوائد وجبة غذائية متكاملة العناصر.. لصحة الطفل في المدرسة
تحرص الأمهات على إعداد وجبة غذائية ترافق الطفل خلال يومه المدرسي الطويل، بحيث تعينه على متابعة نهاره حتى نهاية الدوام وهو بكامل نشاطه، غير أن المعاناة تبرز بالنسبة للطفل الذي لا يحب تناول الطعام الصحي عادة، لذا لا بد أن تستفيدي من بعض النصائح المتعلقة بوجبة غذائية متكاملة لطفلك خلال تواجده في المدرسة، ونبدأ ببعض فوائد هذه الوجبة للطفل [1]:
- تساعده على التركيز خلال نهاره وتزيد قدرته على التحمل.
- تحسن أدائه الأكاديمي للحصول على درجات جيدة، حيث يحقق الطلاب الذين يتناولون وجبات غنية بالعناصر الغذائية خاصة الحديد؛ أداء أكاديمياً أعلى من غيرهم [2].
- تقلل من شعوره بالتعب والإرهاق. 
- تحسن مزاج الطفل؛ بتجنيبه التعب والجوع، بالتالي تؤثر على سلوكه في الفصل بشكل إيجابي [3].
- تزيد طاقة جسمه، مما يحسن أدائه البدني والتناسق العضلي وتجنب الطفل الإجهاد والتوتر.
- تحد من غيابه عن المدرسة، فالطلاب الذين يتناولون الطعام بشكل كافٍ طوال اليوم، هم أقل عرضة للتغيب عن أيام الدراسة أو الأنشطة اللا صفية على مدار العام [4].
- تجنبه المأكولات المصنّعة، التي يحبها الطفل وقد يشتريها من بوفيه المدرسة، وهذه من أهم فوائد الوجبات الخفيفة على وجه التحديد؛ للطفل خلال دوام المدرسة اليومي [5].
- حمايته من مخاطر السمنة وزيادة الوزن.
 

ذات علاقة


أفكار وجبات مدرسية مغذية

أفضل الأفكار لإعداد وجبات مغذية للطفل خلال دوامه المدرسي
لدى الأطفال متطلبات غذائية أعلى من البالغين؛ لدعم النمو الصحي للعظام والدماغ، لذلك يحتاج طفلك خلال يوم الدوام المدرسي؛ إلى إمدادات ثابتة من العناصر الغذائية المتكاملة، بحيث يجب أن تعوديه على الأكل الصحي منذ الصغر، خاصة وأن معظم المدارس تبيع الوجبات الخفيفة والمشروبات، التي قد لا توفر العناصر المغذية التي يحتاجها طفلك، وحول تعويد الطفل على الأكل الصحي.

تقول المتخصصة النفسية في تربية الأطفال على موقع حلوها؛ الدكتورة هداية: "من المفروض أن يكون تعليم الطفل الأكل؛ في مراحل مبكرة من النمو، حتى يتعود على أكل جميع أنواع الطعام، فإذا تم تعويد الطفل على أكل الأجبان فقط مثلاً، لن يستطيع أكل الأصناف الأخرى بحكم أنه تعود على ذلك، كما أنه من الخطأ دلال الطفل وتركه ينتقي نوعية الأكلات التي يحبها، لأن إحساسه بالجوع سيجعله يجرب جميع أنواع الطعام، لذا قدمي له أطباق تثير شهيته، مثل حلويات على شكل فاكهة يحبها مع إجباره على تذوقها أحياناً، حتى يغير نظرته ويغير تفضيلاته المرتبطة بالطعام.. ثم واضبي على ذلك"، كما يمكنك من خلال تنويع وجبات الطفل؛ حل مشكلة فقدان الشهية لديه، وتقول طبيبة الأطفال والخبيرة على موقع حلوها الدكتورة سندس العجرم: "عزيزتي الأم أهم خطوة، هي تحليل فقر الدم، لأنه احتمال كبير لفقدان الشهية لدى طفلك، وعليك حالياً التركيز على تناوله كبدة الدجاج، إذا تحسنت شهيته بعد فترة، فقد كان يعاني من نقص حديد وتم تعويضه"، إليك الآن بعض الأفكار للوجبات المغذية والصحية لطفلك في المدرسة:

السندويشات المدرسية: هناك أفكار متنوعة وغنية لإعداد سندويشات الطفل إلى المدرسة، كيلا تكون السندويشة تقليدية ومملة، لا سيما للطفل الذي يكره الطعام! حيث يمكنك تنويع حشوات سندويشات أطفالك بإحدى المكونات الغذائية الصحية التالي:
1- شرائح الديك الرومي المدخن أو لنشون الدجاج مع شريحة جبنة شيدر، كما يمكن إضافة الخيار المخلل.
2- جبنة بيضاء مع شرائح الطماطم وصوص الريحان أو الريحان المجفف، أو استخدمي الزيتون المفروم بدلاً من الريحان.
3- اخلطي البيض المسلوق مع المايونيز أو الجبنة البيضاء، كما يمكنك استخدام الزبادي بدل من المايونيز كخيار أكثر صحة، بطبيعة الحال هذا الساندويتش يقدم بارداً [6].

علبة الطعام المدرسية: حيث تتضمن مفاجآت للطفل يجدها أمامه خلال الفرصة، ويمكنك إعداد هذه العلبة بطريقتك المميزة، لكن إليك هذه الأفكار لمساعدتك أيضاً في إعداد علبة الطعام لطفلك [7]:
1- ناجت الدجاج (كرات لحمة الدجاج المشوية أو المقلية والمحشوة بالجبنة) مع الخضروات مثل: الجزر والخيار. 
2- يمكنك وضع قطع من الجبنة البيضاء والبسكويت المملح وخضروات وقطعة فواكه.
3- قومي بوضع قطع صغيرة من الكفتة مع البطاطس المشوية والخضروات المقطّعة.
4- يمكن أن تضعي في العلبة؛ الفواكه المقطعة وتضيفي إليها قليل من عصير البرتقال، حتى لا يتحول لون الفاكهة إلى أسود.
5- يمكن أن تضعي في العلبة السندويش المقطع، خاصة سندويشات اللبنة والزعتر والجبنة الطرية، بإضافة قطع الخيار والجزر والفلفل الأخضر الحلو.
6- ملاحظة: لا تنسي الشوكة أو الملعقة، كي يستطيع طفلك تناول محتويات العلبة! كما عليك أن تخصصي أياماً مختلفة بتنويع محتويات طعام طفلك، بحيث يمكن أن تركزي على البروتينات والنشويات والخضار، ويوماً آخر للفواكه، وآخر لأصناف الحلويات التي يحبها وتعدينها له في المنزل بطبيعة الحال.

وجبات خفيفة صحية للطفل في المدرسة: كي تجنبي طفلك ماكينة بيع البسكويت والعصائر المحلات أو شراء هذه الأصناف المصنعة من البوفيه، والتي قد لا تكون صحية، يمكنك تزويد حقيبة طفلك بوجبات لذيذة وخفيفة، تساعده على قضاء يوم نشيط خلال الدوام المدرسي، إليك هذه الأفكار المميزة [8]:
1- وجبة الخضروات أو الفاكهة:
بحيث يمكن أن تزودي العلبة المدرسية بالخضروات المسلوقة مثل الجزر والبروكلي والذرة كذلك الحمص أو الترمس أو البازلاء، أو الفاكهة المقطعة وخاصة الموز والتفاح.

2- وجبة الفواكه المجففة مع المكسرات: وبما أن الفواكه المجففة كالتمر والزبيب والمشمش والبرقوق؛ غير محببة لأغلب الأطفال، يمكنك استبدالها بقطع الشوكولاتة، والمكسرات كاللوز والجوز والبندق والكاجو.

3- وجبة حبوب الإفطار الخالية من السكر، وبطبيعة الحال اختاري تلك التي يمكنه تناولها جافة بطعم القرفة ويمكنك إضافة قطع التفاح الصغيرة إليها، ليتناولها بالملعقة.

وجبات غذائية صحية غنية للطفل في المدرسة: هذه الأفكار التي سنعرضها تالياً، تحتوي أغلب العناصر الغذائية التي يحتاجها طفلك خلال نهاره في المدرسة، وبالطبع ستضعينها في العلبة المخصصة لغداء الطفل المدرسي ولا تنسي الشوكة والملعقة أيضاً [9]:
1- الوجبة الأولى:
شرائح البطاطس المخبوزة في الفرن مع زيت الزيتون، مع سلطة القرنبيط والدجاج المضروبة في الخلاط، كما يمكن استبدال القرنبيط بالأفوكادو، كذلك لديك خيار فطائر الدجاج أو لحم البقر، وللتحلية قطع الموز مع الشمام أو شرائح المانجو مع الزبادي.

2- الوجبة الثانية: شطائر الجبن إلى جانب الفلفل الحلو والخيار المقطع، وللتحلية قطع المانجو والشكولاتة والتوت أو العنب.

3- الوجبة الثالثة: لفائف اللحم بالسبانخ مع قطع الخيار أو الخس، إلى جانب التفاح المقطع، أو فطائر محشوة بالجبن أو اللحم أو الدجاج أو التونة، بإضافة قطع المقرمشات المصنوعة من الطحين الأسمر للتحلية.

4- الوجبة الرابعة: ملفوف الأرز مع قطع الدجاج، بالإضافة إلى حبات الفول الأخضر المطهوة، وللتحلية الفراولة وبسكويت الشوفان.

5- الوجبة الخامسة: البازلاء المسلوقة وقطع التونة المصفاة من الزيت مع المعكرونة أو النودلز أو أي معكرونة مسلوقة مع التوابل اللذيذة، وللتحلية برتقالة مقطعة إلى جانب حبات الشكولاتة.

6- الوجبة السادسة: قطع الخبز مع قطع اللحم اللانشون يفضل المصنوع في المنزل مع حبات الطماطم الكرزي، والجزر المسلوق مع الجبن المطبوخ، وللتحلية العنب أو أي حلوى مخبوزة في المنزل.

7- الوجبة السابعة: حبوب الفوشار مع الطماطم الكرزي (شيري) والجبن مع سلطة الذرة والبازلاء والفلفل الحلو، يمكن صنع السلطة بأكثر من شكل وإضافة قطع اللحم المفروم عليها، وللتحلية كعكة الشكولاتة.

8- الوجبة الثامنة: قطع الدجاج المقرمشة مع البروكلي المسلوق وملعقة مايونيز وقطع البطاطس مع الجبن الطري أو قطع الدجاج الصغيرة مع الجبن الأبيض، وأضيفي للتحلية قطع البطيخ أو أي فاكهة وقطعة كعكة بالشكولاتة.

يُفضل أن توضع هذه الوجبات في الثلاجة خلال تواجد الطفل في المدرسة إلى أن يحين موعد تناولها، وهنا يجب أن تتأكدي من توفر ذلك في مدرسته، أو أنك ستكتفين بتوصية المعلم؛ بضرورة حفظ وجبات الأطفال في جو الغرفة المبرد، كيلا تفسد فيتعرض الطفل لحالات التسمم الغذائي.
 

نصائح لإعداد وجبة الطفل المدرسية

إرشادات هامة يجب على الأم اتباعها قبل إعداد وجبة المدرسة للطفل
هناك مجموعة من النصائح والإرشادات التي يجب على الأم الاهتمام بها عند إعداد وجبات المدرسة لأطفالها، إليك نصائح مبتكرة وتشجع الأطفال على تناول وجبته في المدرسة [10]:
1- استخدام قواطع الساندويتش ذات التصميمات الممتعة: مثل تلك القواطع بشكل ديناصور أو نجوم.

2- فكري بحجم الوجبة التي يستطيع طفلك تناولها: لا سيما إذا كان معتاداً على تناول كامل الطعام في طبقه، كما لا بد أن تقطعي الفاكهة والخضار حتى يسهل عليه تناولها.

3- استخدمي علبة الطعام المدرسية بأشكال مبتكرة وعملية: كتلك التي تكون مقسمة ومزودة بحواجز وأغطية لكل جزء، حتى لا تختلط مكونات العلبة مع بعضها البعض.

4- لا تقومي بتجريب أصناف جديدة لا يعرفها الطفل؛ فصندوق الغداء المدرسي ليس المكان المناسب لتجريب وصفة جديدة أو طعام لا يعرفه طفلك، وخاصة أن معظم الأطفال الصغار يحبون تناول ما اعتادوا على تناوله، لكن وجبات الغداء والعشاء بعد يوم المدرسة، هي فرصة رائعة لتشجيع الأطفال على تجربة شيء جديد، بينما في وجبات الطفل المدرسية عليك التمسك بتفضيلات أطفالك من الطعام.

5- بالنسبة لخيارات التحلية؛ لا بد أن تنوعي ما بين الفاكهة والأصناف المخبوزة في المنزل، خاصة تلك التي يحبها أطفالك.

6- اسمحِ لطفلك بمساعدتك في تحضير وجبته المدرسية؛ فلن تكون هذه فرصة رائعة لتعليم المسؤولية والاستقلالية لطفلك، بل ستساعد في تحفيز طفلك على تناول وجبة الغداء التي ساعد في تحضيرها أيضاً.

7- الصبر.. بأن تطلبي من طفلك بذل قصارى جهده لتناول غداء صحي، حتى يصبح كبيراً وقوياً وينمو عقله ليكون تحصيله أفضل، وكي يتمتع بيوم مدرسي مرح ونشيط.

في النهاية.. كانت هذه باقة من أهم النصائح المتعلقة بإعداد وجبة الطفل المدرسية الغنية بالعناصر الغذائية الرئيسية، وكي تكون تجربة الغداء المدرسي ممتعة للطفل خلال المدرسة يومياً، ما رأيك؟ وشاركنا بنصائحك وتجربتك حول الموضوع من خلال التعليق على هذا المقال، دامت صحة أطفالكم بخير، وكل عام وأنتم وهم بخير مع بداية عام دراسي جديد.
 

المصادر والمراجع

[1] أهمية وجبة الإفطار لطفلك في المدرسة، منشور على موقع hayatouki.com، تمت المراجعة في 02/09/2019
[2] دراسة نفسية لأدمغة الأطفال الذين يعانون من نقص الحديد، منشورة على موقع tandfonline.com، تمت المراجعة في 02/09/2019
[3] دراسة وتحليل سلوك الطالب في الفصل الدراسة وعلاقته بالغذاء، منشورة على موقع sciencedirect.com، تمت المراجعة في 02/09/2019
[4] دراسة تأثير غياب الطالب على تحصيله الأكاديمي، منشورة على موقع repec.org، تمت المراجعة في 02/09/2019
[5] فوائد الوجبات الخفيفة للطفل في المدرسة، منشور على موقع sfgate.com، تمت المراجعة في 02/09/2019
[6] أفكار مختلفة لوجبات المدرسة، منشورة على موقع supermama.me، تمت المراجعة في 02/09/2019
[7] مقال أفكار وجبات أطفال المدارس، منشور على موقع muhtwa.com، تمت المراجعة في 02/09/2019
[8] مقال وجبات صحية للأطفال، منشور على موقع bespecialteam.com، تمت المراجعة في 02/09/2019
[9] وجبات صحية للأطفال في المدرسة، منشور على موقع jarbha.com، تمت المراجعة في 02/09/2019
[10] مقال طرق مبتكرة لإعداد وجبة الطفل المدرسية، منشور على موقع verywellfamily.com، تمت المراجعة في 02/09/2019