أضرار الشفة الأرنبية وشق سقف الحلق عند الأطفال

أسباب وأنواع وأضرار الشفة الأرنبية عند الأطفال. هل متلازمة الشفة الأرنبية وراثية؟ أسنان أطفال الشفة الأرنبية وببرونة الشفة الأرنبية وشق سقف الحلق ورضاعة سقف الحلق المفتوح

أضرار الشفة الأرنبية وشق سقف الحلق عند الأطفال

أضرار الشفة الأرنبية وشق سقف الحلق عند الأطفال

تعتبر متلازمة الشفة الأرنبية وشق سقف الحلق من أكثر تشوهات الفم والوجه عند الأطفال حديثي الولادة، حتى أن أمهات أطفال الشفة الأرنبية وأمهات أطفال سقف الحلق المفتوح لهن تجمعات خاصة على المنتديات والمواقع الإلكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي. فما هي مضاعفات ومخاطر هذه الحالة؟ هل أسنان أطفال الشفة الأرنبية تكون طبيعية أم تتأثر بشق الشفة؟ وهل الشفة الأرنبية وراثية؟ ما أسباب الشفة المشقوقة وسقف الحلق المفتوح؟ 
في هذا المقال سنتحدث عن أنواع الشفة الأرنبية، وأعراض الشفة الأرنبية المزدوجة والبسيطة، وعلامات سقف الحلق المشقوق عند الأطفال، ومخاطر وأضرار الشفة الأرنبية وشق سقف الحلق، ورضاعة وببرونة الشفة الأرنبية وسقف الحلق المفتوح.

تعريف الشفة الأرنبية أو الشفة المشقوقة وسقف الحلق المشقوق 
يطلق على الشفة المشقوقة أو الشفة الأرنبية بالإنجليزية Cleft Lip، أما معنى سقف الحلق المشقوق أو شق سقف الحلق بالإنجليزية فهو Cleft Palate.
وبالتالي فإن مشكلة الشفة الأرنبية وشق سقف الحلق بالإنجليزية تسمى Cleft Lip and Cleft Palate.
كما يطلق على حالة شق سقف الحلق أسماء عديدة، منها؛ سقف الحلق المفتوح، وفتحة سقف الحلق، وسقف الحلق المشقوق.
متلازمة الشفة الأرنبية وشق سقف الحلق (Cleft Lip and Cleft Palate) هي من تشوهات الوجه والفم عند الأطفال، وتحدث في وقت مبكر جداً من الحمل، خلال نمو الطفل داخل الأم. ينتج الشق عندما لا يكون هناك ما يكفي من الأنسجة في الفم أو منطقة الشفة، والأنسجة المتاحة لا تتحد معاً بشكل صحيح. [1]

ما هي الشفة الأرنبية أو الشفقة المشقوقة؟
يمكن تعريف الشفة الأرنبية (تعريف الشفة المشقوقة) بأنها انقسام جسدي أو انفصال بين جانبي الشفة العلوية، وتظهر كفتحة ضيقة أو فجوة في جلد الشفة العلوية. غالباً ما يمتد هذا الفصل إلى ما وراء قاعدة الأنف ويشمل عظام الفك العلوي و / أو اللثة العلوية. [1]

ما هو شق سقف الحلق أو سقف الحلق المشقوق؟
يمكن تعريف شق سقف الحلق بأنه شق أو فتحة في سقف الفم، ويمكن أن يشمل سقف الحلق الصلب، أي الجزء الأمامي العظمي من سقف الفم، و / أو سقف الحلق الرخو، أي الجزء الخلفي الناعم من سقف الفم. [1]

هل يمكن أن يعاني الطفل من شفة أرنبية بدون حلق مشقوق؟
نظراً لأن الشفة والحلق يتطوران بشكل منفصل، فمن الممكن أن يتكون لدى الطفل شفة مشقوقة بدون حلق مشقوق، أو حلق مشقوق بدون شفة مشقوقة، أو كلاهما معاً. 
ويمكن أن تحدث الشفة الأرنبية وشق سقف الحلق على أحد جانبي الفم أو كليهما.  [1]
ومن الجدير بالذكر أن مشكلة الشفة الأرنبية عند الأطفال يمكن الكشف عنها وهم أجنة في أرحام أمهاتهم، وسنتحدث أكثر عن ظهور الشفة الأرنبية في السونار في المقال القادم.

كيف نعرف الشفة الأرنبية وسقف الحلق المفتوح عند الطفل؟
يتم تشخيص جميع الأطفال الذين يعانون من الشفة المشقوقة وسقف الحلق المشقوق عند الولادة، أو حتى قبل ذلك، لأن الشفة الأرنبية تظهر في السونار خلال الحمل، فهي من العيوب الخلقية التي تظهر بسهولة وبوضوح من خلال الموجات فوق الصوتية. [2]
قد تكون الشفة الأرنبية مجرد شق صغير في الشفة العليا، وقد تكون أيضاً انقساماً كاملاً في الشفة يصل إلى قاعدة الأنف.

أما شق سقف الحلق، فيمكن أن يكون على أحد جانبي سقف الفم أو كليهما، وقد يمتد على طول الحلق. [3]
في حالات نادرة، قد يصاب الطفل بسقف الحلق المشقوق الذي لا يشمل سوى سقف الحلق الرخو (الأنسجة اللحمية في الجزء الخلفي من الفم) ولا يكون واضحاً في الفحص البصري الأولي، وبالتالي لا يظهر فور ولادة الطفل. وفي هذه الحالة تكون عادة العلامة الأولى على وجود مشكلة فتحة سقف الحلق عند الطفل هي صعوبة الرضاعة؛ أي عدم القدرة على الالتصاق بالثدي أو الحلمة، أو عدم القدرة على امتصاص الحليب بشكل ثابت أثناء الرضاعة. [2]

ما هي الشفة الأرنبية البسيطة؟ ما الفرق بين الشفة الأرنبية المزدوجة والأحادية؟
يمكن تقسيم أنواع الشفة الأرنبية حسب أحادية أو ازدواجية الشق، إلى النوعين التاليين: [2]

  1. الشفة الأرنبية أحادية الجانب (الشفة الأرنبية الأحادية): يكون شق الشفة إما إلى اليسار أو اليمين من خط الوسط للوجه والفم. والجانب الأيسر هو الأكثر تأثراً في معظم الحالات.
  2. الشفة الأرنبية ثنائية الجانب (الشفة الأرنبية المزدوجة): يكون الشق على الجانبين، الأيمن والأيسر.

كما تختلف درجة تعقيد حالة الشفة الأرنبية من طفل إلى آخر، ويمكن تقسيم أنواع الشفة الأرنبية حسب درجة تعقيد الحالة، كالتالي: [4]

  1. الشفة الأرنبية البسيطة: تكون مجرد شفة أرنبية بسيطة بشق بسيط في جانب واحد من الفم، على شكل فجوة صغيرة.
  2. الشفة الأرنبية الأحادية غير المكتملة: يكون شق الشفة على جانب واحد من الفم، ولا يصل إلى الأنف.
  3. الشفة الأرنبية الأحادية المكتملة: يكون شق الشفة على جانب واحد من الفم، ويمتد إلى الأنف.
  4. الشفة الأرنبية المزدوجة غير المكتملة: تكون الشفة مشقوقة على جانبي الفم، ولا يصل الشقان إلى الأنف.
  5. الشفة الأرنبية المزدوجة المكتملة: وهذه الحالة من الشفة الأرنبية هي الأكثر تعقيداً، حيث تكون الشفة مشقوقة على جانبي الفم، ويمتد الشقان إلى الأنف.

هل الشفة الأرنبية وراثية؟ ما المسببات والعوامل المؤثرة؟
في معظم الحالات، لا تُعرف أسباب الشفة الأرنبية وسقف الحلق المشقوق عند الأطفال. ولا يوجد طريقة أو خطوات معينة يمكن تطبيقها مسبقاً لضمان منع هذه الحالة من الحدوث. لكن، إليكم بعض المسببات أو العوامل المؤثرة التي قد تزيد احتمالية إصابة الجنين بالشفة الأرنبية وسقف الحلق المفتوح: [1][3]

  1. هل الشفة الأرنبية وراثية؟ يعتقد معظم العلماء أن هذه الشقوق ناتجة عن مجموعة من العوامل الوراثية والبيئية. تزداد فرصة الإصابة بالشفة المشقوقة وشق سقف الحلق عند الوليد إذا كان أحد والديه أو إخوته أو أقاربه مصاباً بنفس الحالة.
  2. هل الإدمان يسبب تشوهات للجنين؟ تناول المخدرات والمشروبات الكحولية أثناء الحمل قد يكون من أسباب إصابة الجنين بالشفة المشقوقة والحلق المشقوق.
  3. هل تناول الحامل للأدوية يسبب تشوهات في وجه الجنين؟ قد تسبب بعض الأدوية التي تتناولها الحامل الشفة الأرنبية وفتحة سقف الحلق. مثل أدوية حب الشباب التي تحتوي على أكوتان.
  4. قد تحدث الشفة الأرنبية وشق سقف الحلق أيضاً نتيجة التعرض للفيروسات أو المواد الكيميائية أثناء نمو الجنين في الرحم.
  5. من المسببات المحتملة أيضاً، الإصابة ببعض الإلتهابات أو الأمراض أثناء الحمل مثل الحصبة الألمانية.
  6. في حالات أخرى، قد يكون سقف الحلق المشقوق والشفة المشقوقة جزءاً من حالة طبية أخرى.
  7. من العوامل الأخرى التي قد تزيد احتمالية الإصابة بهذا النوع من تشوهات الفم عند الأطفال، السمنة الزائدة عند الحامل، ونقص العناصر الغذائية المهمة مثل حمض الفوليك، والإصابة بمرض السكري قبل الحمل.

ما هي مخاطر الشفة الأرنبية ومضاعفات شق سقف الحلق؟
كيف يأكل أطفال الشفة الأرنبية وشق سقف الحلق؟ كيف تكون ببرونة الشفة الأرنبية؟ هل يوجد ببرونة لشق سقف الحلق؟ هل تختلف رضاعات الشفة الأرنبية ورضاعة سقف الحلق المفتوح عن رضاعة الأطفال العادية؟ كيف تكون أسنان أطفال الشفة الأرنبية؟ هل الأطفال المصابون بالشفة المشقوقة وسقف الحلق المشقوق يمكنهم الكلام؟ ما هي سدادة سقف الحلق المفتوح؟
ترافق حالة الشفة الأرنبية وشق سقف الحلق عند الأطفال أضرار ومشاكل ومخاطر أخرى تعتبر تحدياً للطفل ووالديه، ومن أهم هذه المشاكل: [1][5]

  1. مشاكل الأكل عند أطفال الشفة الأرنبية وشق سقف الحلق: مع انفصال الحلق أو وجود فتحة في سقف الحلق، يمكن أن يمر الطعام والسوائل من الفم عبر الأنف. لكن لحسن الحظ، تتوفر ببرونة لشق سقف الحلق (رضاعة سقف الحلق المفتوح) بتصميم مختلف عن الببرونة العادية، كي تساعد على الحفاظ على تدفق السوائل إلى أسفل باتجاه المعدة. كذلك تتوفر تصاميم خاصة لرضاعات الشفة الأرنبية (ببرونة الشفة الأرنبية).
    أما عن تناول الطعام، فقد يحتاج أطفال سقف الحلق المفتوح إلى ارتداء سدادة سقف الحلق، لمساعدتهم على تناول الطعام بشكل صحيح وضمان حصولهم على التغذية الكافية حتى يتم تقديم العلاج المناسب. 
  2. التهابات الأذن وفقدان السمع عند أطفال سقف الحلق المشقوق: يتعرض الأطفال الذين يعانون من فتحة سقف الحلق لخطر الإصابة بالتهابات الأذن أكثر من غيرهم، لأنهم أكثر عرضة لتراكم السوائل في الأذن الوسطى. وإذا تركت دون علاج، يمكن أن تسبب التهابات الأذن فقدان السمع. 
    لمنع حدوث هذه المشكلة، يحتاج المرضى عادة إلى أنابيب خاصة توضع في طبلة الأذن للمساعدة في تصريف السوائل. ويجب فحص السمع مرة واحدة في السنة.
  3. مشاكل الكلام عند أطفال الشفة الأرنبية وشق سقف الحلق: قد يعاني الأطفال المصابون بهذا التشوه الخلقي من صعوبة في التحدث، فأصواتهم لا تصل بطريقة صحيحة، بل كأنها تخرج من الأنف، وقد يكون من الصعب فهم الكلام! 
    لا يعاني جميع الأطفال من هذه الصعوبات في الكلام، كما قد تؤدي الجراحة إلى إصلاح هذه المشاكل تماماً للبعض. وبالنسبة للآخرين، سيعمل أخصائي النطق مع الطفل لحل صعوبات الكلام.
  4. مشاكل أسنان أطفال الشفة الأرنبية وسقف الحلق المفتوح: الأطفال الذين يعانون من الشقوق يكونون عرضة لعدد أكبر من المتوسط من مشاكل الفم والأسنان، وغالباً ما يكون لديهم أسنان مفقودة أو إضافية أو مشوهة أو نازحة تتطلب علاجات وتقويم الأسنان. وقد يعانون أيضاً من مشاكل أكثر تعقيداً، ولكن يمكن عادة إصلاح هذه المشاكل من خلال جراحة الفم.
  5. المشاكل النفسية عند طفل الشفة الأرنبية وشق سقف الحلق: قد يشعر الطفل بالخجل بسبب التشوه في فمه ووجهه، وقد يعاني من قلة الثقة بالنفس وضعف التفاعل الاجتماعي. كما قد يتعرض الطفل للتنمر المدرسي أو الإزعاج من المجتمع المحيط، مما قد يسبب له مشاكل نفسية.
  6. مشاكل وتحديات أخرى: أيضاً يمكن أن تؤدي مشكلة الشفة المشقوقة وسقف الحلق المفتوح إلى عدم قدرة الطفل على الرضاعة الطبيعية من ثدي الأم مباشرة، وضعف النمو، ومشاكل في القدرة على اكتساب الوزن، وتشوه في شكل الأنف مما يؤثر على شكل الوجه العام. 

ختاماً، تحدثنا في هذا المقال عن تعريف وأعراض وأسباب وأضرار وأنواع الشفة الأرنبية وشق سقف الحلق، ومشاكل أسنان أطفال الشفة الأرنبية، وما يعانيه أطفال سقف الحلق المفتوح من مضاعفات ومخاطر ومشاكل في الرضاعة وتناول الطعام والنطق والسمع وغيرها من الصعوبات والتحديات. إذا كان لديك أي استفسارات أو أسئلة، يمكنك طرح مشكلتك أو سؤالك هنا.

المصادر و المراجعadd