تفسير القداحة في المنام ومعنى رؤية ولاعة في الحلم

تفسير رؤية القداحة في المنام، الزند في المنام ومعنى الولاعة بالحلم، إشعال الولاعة ورؤية إيجاد ولاعة في المنام، تفسير القداحة المعطلة وهدية الولاعة في المنام

تفسير القداحة في المنام ومعنى رؤية ولاعة في الحلم

تفسير القداحة في المنام ومعنى رؤية ولاعة في الحلم

الأصل في تفسير رؤية الولاعة في المنام أن ينظر الرائي فيما يستخدمها، فرؤية إشعال الولاعة في الحلم إن كان معه احتراق أو ضرر مهما كان قدره دلّت على الفتنة والمشاكل والمتاعب، وأما استخدام القداحة في المنام للإضاءة أو لإشعال نارٍ لها فائدة؛ فيدل على الخير بإذن الله، لمنفعة النار إن أمن الإنسان ضررها، وهذا مذهب مفسري الأحلام في تفسير إشعال النار في المنام عموماً بالكبريت أو الزند أو الولاعة أو غيرها.
نتعرف في الفقرات القادمة أكثر إلى معنى الولاعة في الحلم، من خلال تفسير إشعال الولاعة ومعنى القداحة المعطلة في المنام، انفجار الولاعة في الحلم وتفسير نوع وشكل القداحة في الرؤيا، ومعنى هدية الولاعة في المنام وتفسير رؤية الزند في المنام للعزباء والمتزوجة وللحامل، وغيرها من حالات رؤيا الولاعات والقداحات في الحلم.

يقول ابن سيرين أن الزند في المنام يدل على تحري الربح من أمر وتمامه، والقدح بالقداحة في المنام يدل على الاستعانة برجل قاسٍ له سلطة وقوة، ويفسّر ابن سيرين ذلك أن القدح بالزند في المنام فيه الحجر الذي يدل على القسوة، والحديد الذي يدل على البأس، والنار التي تدل على السلطان، والله تعالى أجل وأعلم.
والقدح بالقدَّاحة في المنام قد يدل على شجار وعراك بين رجال أشداء، وعلى الأخص الولاعة التقليدية التي يقدح فيها الشرر من احتكاك الحجر بالحديد، ومن رأى أنه يقدح بالزند أو القداحة في المنام حتى تشتعل النار فقد يدل ذلك على زواج للأعزب ويدل على حمل الزوجة للمتزوج.
وكل ذلك إن لم يكن مع رؤية الولاعة في المنام ضرر، وأما رؤية الاحتراق بالقداحة في الحلم فهي مكروهة، وتدل على الفتنة، ومن رأى أن الولاعة في الحلم تحرق شيئاً من ثيابه أو أغراضه دل ذلك على خصومة بين الشريكين، أو على ضرر في مال الرائي ومتاعه وأهله، أو يدل الأذى من الولاعة في الحلم على القدح في الدين، اقرأ أكثر عن تفسير رؤية النار والاحتراق في المنام من خلال النقر على هذا الرابط.

  • القداحة في المنام إما أن تدل على مصدر الفتنة إن كان في الرؤيا احتراق أو ضرر، وإما أن تدل القداحة على مصدر المنفعة إن كانت النار في الحلم للاستضاءة أو الطبخ أو غير ذلك.
  • ورؤية إشعال الولاعة في المنام بالظلام تدل على التحقق من أمرٍ ملتبس على الرائي، وينير الله بصيرته ليرى الحقيقة.
  • وقيل أن حلم إشعال القداحة في الظلام إنما يدل على رجل صاحب دين وتقوى يرشد الرائي إلى التوبة بالنصيحة والإرشاد.
  • ومن رأى أنه يشعل الولاعة في المنام ويشعل منها شمعةً أو سراجاً؛ دل ذلك على بصيص أملٍ يتعلق به الرائي وينقله إلى الأحسن بإذن الله.
  • وأما القدح بالقداحة في المنام إن كان من باب اللهو واللعب ودون هدف، فيدل على النميمة والنيل من أعراض الناس، ويكون في ذلك فتنة.
  • ومن أشعل الولاعة في المنام ليتدفأ بها أو أشعل منها حطباً أو مدفئة؛ فذلك يدل على النجاة من الفقر وتحقيق الرزق والربح من سبب بسيط قد لا يحسب له الرائي حساباً.
  • ومن احترقت يده بالولاعة في المنام فذلك يدل على عمل دنيء يقوم به وينال عليه عقاباً بقدر الضرر الذي يلحقه في الحلم.
  • واحتراق الثياب من الولاعة في المنام يدل على فضيحة تنال الرائي بسبب الفتنة، أو على خسارة يتعرض لها في خصومة.
  • كما يدل الاحتراق بالقداحة في الحلم أن الرائي يسمع كلاماً يكرهه، ويغتابه الناس ويتحدثون عنه بالسوء.
  • وإن رأى النائم أن الولاعة في المنام تتسبب باحتراق بيته أو تلحق به أذى شديد فقد يدل ذلك على ضرر بالغٍ من السلطان.
  • ورؤية الولاعة الذهبية في المنام تدل على فتنة بالمال والدنيا، فيما تدل الولاعة الفضية في الحلم على فتنة في الدين.
  • ومن رأى في المنام قداحة من الحديد دلّت على خصومة مع رجل شديد البأس، أو تعاونٍ معه إن لم يحدث للرائي ضرر بسبب الولاعة الحديد.
  • والولاعة النحاسية في المنام تدل على معشر الرائي، فإن نال منها ضرراً دلّت على معشر سوء وأصدقاء غدّارين، وأما إن لم ينل من القداحة النحاس ضرراً؛ دلت على صديق حسن المعشر؛ والله أعلم.
  • حلمت أني لقيت ولاعة! إيجاد الولاعة في المنام يدل على أن الرائي يجد ما يساعده في حياته.
  • وإيجاد الولاعة في الحلم لمن كان محتاراً في أمره يدل على بشارة وبينة بإذن الله.
  • لكن على الرائي أن ينظر بما يفعله بعد إيجاد الولاعة في الحلم، فمن قال "حلمت أني لقيت ولاعة عطلانة" دل ذلك أنه يتمسك بأمل وهمي لا ينال منه منفعة، وأما من وجد القداحة في الحلم فأشعلها دون ضرر، فذلك خير ومنفعة بإذن الله.
  • وفقدان الولاعة في المنام خيرٌ للمدخن بشكل خاص، فرؤية ضياع القداحة في المنام تدل على التوبة والنجاة من الخطر إن كان الرائي مدخناً، وهي أقوى بهذا المعنى إن لم يجدها، اقرأ على حِلّوها تفسير رؤية التدخين في المنام من خلال النقر هنا.
  • وأما إن لم يكن الرائي مدخناً ورأى الولاعة ضائعة في الحلم، فإن كان يريد الولاعة ليشعل نوراً دلت رؤياه على تشتته وفقدانه البصيرة، وأما البحث عن الولاعة في المنام لإشعال البوتاجاز أو للطبخ فقد يدل على بطالة وتعطل في الأمور، فإن وجد القداحة لم يدم ذلك.
  • وأحسن رؤى ضياع الولاعة في المنام أن يكون بحث الرائي عن القداحة في الحلم القصد منه الضرر، فإن لم يجدها أبعده الله عن ذنب هو مقدم عليه أو نجّاه من فتنة، والله أجل أعلم.

القداحة المعطلة في المنام إن كان فيها شررٌ من غير نار قد تدل على امرأة لا تنجب، أو تدل على محاولة فاشلة لا تؤتي ثمارها، كما تدل الولاعة المعطلة في المنام إن كان فيها شررٌ على محاولة رمي الفتنة دون جدوى، أو على عراك وشجار لا يكبر ولا يستمر.
وأما رؤية الولاعة المعطلة في المنام إن لم يكن فيها شرر حتى؛ فتدل على أمل كاذب يتعلق به الرائي، ومن رأى الولاعة تتعطل بيده في المنام فذلك يدل على فقدان السلطة وضياع الهيبة وفقدان المنصب، والله أعلم.
اقرأ أيضاً تفسير رؤية الكبريت وأعواد الثقاب في الحلم من خلال النقر هنا.

وأما انفجار الولاعة في المنام فإن كان معه ضرر دل على فتنة تصيب الرائي في أهله أو معارفه، ويكون الضرر الذي يلحقه من الفتنة في اليقظة بقدر ما يلحقه من ضرر انفجار القداحة بالمنام، وعلى العكس من ذلك من رأى أن الولاعة تنفجر في الحلم بغير ضرر، فهذه نجاة من الفتنة وذهاب لسببها.
وانفجار القداحة في الجيب بالمنام ربما دلّ أن الرائي يضع ثقته فيمن ليس أهلاً للثقة، كما قد يدل انفجار القداحة في الجيب على فتنة بالمال وخسارة، والله تعالى أجل وأعلم.

  • هدية الولاعة في المنام إن كان الهادي صالحاً فهي نصيحة ينتفع منها الرائي، وأما إن كان الهادي عاصياً أو سيء الخلق؛ فهدية القداحة في الحلم مكروهة منه.
  • ومن رأى خصمه أو عدوه يهديه ولاعةً في المنام فقد يدل ذلك على صلح بعد خصومة، على ألّا يكون من الولاعة ضرر للرائي في المنام.
  • وقيل أن هدية الولاعة في المنام مكروهةٌ أبداً مهما كان، وتدل على أحزان وهموم. اقرأ تفسير رؤية الهدايا في المنام من خلال النقر هنا.
  • وأما رؤية هدية قداحة ذهبية في المنام فتدل على انطلاق عمل بين الرائي ومن يهديه، كما قد تدل القداحة الذهبية على ذهاب الضغينة التي كان سببها الغيبة أو القدح بالكلام.
  • وأما هدية القداحة الفضية في الحلم فتدل على نصيحة للتوبة.
  • وهدية القداحة الثمينة في المنام تدل على عرض يحصل عليه الرائي، وعليه أن ينظر جيداً كيف يتعامل معه لأنه سيف ذو حدّين.
  • وشراء القداحة الجديدة في المنام قد يدل على البدء بمشروع جديد، ولينظر الرائي إن أشعل شيئاً بالولاعة الجديدة في الحلم بعد شرائها.
  • القداحة في المنام للعزباء قد تدل على زواج قريب إن رأت أنها تشعل الولاعة في الحلم دون أن يكون منها ضرر.
  • ومن رأت أنها تقدح بالقداحة في المنام دون هدف فهي تكثر الكلام على الناس وتغتابهم وتوقع بينهم.
  • وأما من رأت أنها تحصل على هدية الولاعة في المنام فهي تنال نصيحة مفيدة.
  • وانفجار الولاعة في المنام للعزباء خلاف مع أهلها أو خطيبها، وقد يدل حلم انفجار القداحة في منام العزباء على فتنة تؤذي سمعتها.
  • وكل ضرر تناله الرائية في المنام من الولاعة ونارها يدل على ضرر من الفتنة، وهو للعزباء يطال سمعتها وعلاقتها بأهلها.
  • وضياع القداحة في المنام للعزباء قد يدل على انفصال عن خطيبها إن كانت مخطوبة، أو هي فرصة تضيع عليها، لكنها ليست مما يؤسف عليه شديد الأسف.

القداحة في منام المتزوجة مكروهة في أغلب الأحوال، وتدل على نشوب خلافات بينها وبين زوجها، أو بينها وبين أهله، أو حتى بينها وبين جيرانها، وأسوأ رؤية للولاعة في المنام للمتزوجة أن ينالها حرق من القداحة أو ضرر، أو تتلف النار شيئاً من متاعها.
ومن رأت زوجها يلعب بالقداحة في المنام فهو يتصيد المشاكل، ويقول لها كلاماً لا خير فيه، ويظلمها ويقسو عليها، كذلك من رأت زوجها يرمي عليها القداحة في الحلم.
وأما رؤية الولاعة في المنام للحامل فإن لم يكن معها ضرر تدل على ولادتها بالسلامة، ومن أشعلت الولاعة في المنام لتستنير وللإضاءة كان مولودها مباركاً بإذن الله، والله تعالى أجل وأعلم.

المصادر و المراجعadd