أسباب الانتصاب الصباحي ودلالاته الصحية

ما هو الانتصاب الصباحي؟ ما هي أسباب حدوث الانتصاب الصباحي للشباب؟ هل الانتصاب الصباحي طبيعي ومتى يجب مراجعة طبيب؟ وإلى متى يستمر الانتصاب الصباحي؟

أسباب الانتصاب الصباحي ودلالاته الصحية

أسباب الانتصاب الصباحي ودلالاته الصحية

 معظم الرجال يستيقظون وهم بحالة انتصاب في العضو التناسلي تعرف باسم "الانتصاب الصباحي"، ومن الأفكار الشائعة أن ذلك دلالة على حلم ما أو رغبة جنسية، ومنهم من يعتقد أن في هذا مشكلة ما، وقد يسبب الانتصاب الصباحي الإحراج للبعض خاصة من ينامون خارج منازلهم كالمناوبة في العمل، سنتعرف في هذا المقال على طبيعة الانتصاب الصباحي وأسباب حدوثه الانتصاب عند الاستيقاظ ودلالاته الصحية.

الانتصاب الصباحي أو ما يعرف طبياً باسم انتفاخ القضيب الليلي "Nocturnal penile tumescence" هو أمر شائع الحدوث لدى الشباب والرجال من حين إلى آخر حيث يستيقظ الفرد وقضيبه بحالة الانتصاب وخاصةً في مرحلة الشباب من العمر، لكن يمكن أن يحدث في جميع الأعمار، ويجب التنويه إلى أن الانتصاب لا يحدث فقط في الصباح وإنما هو عبارة عن حدث متكرر خلال النوم في الليلة الواحدة. [1]

الانتصاب الصباحي ما زال مسألة مجهولة السبب على الرغم من وجود عدة تفسيرات مختلفة له، لكن هذه الظاهرة تعتبر طبيعية وصحية وهي مؤشر مهم ومفيد للصحة الجنسية العامة لدى الذكور وعلى أن نظام الأوعية الدموية والجهاز العصبي يعمل بشكل صحيح. [2]

وهناك عدة أسباب يعتقد أنها تساهم في حدوث الانتصاب الصباحي ومن هذه الأسباب: [2,3]

  1. قد يحدث الانتصاب الصباحي بسبب حاجة الفرد إلى التبول أثناء النوم، حيث أن المثانة تكون ممتلئة وتقوم بالضغط على البروستات ما يتسبب في تنبيه الفرد النائم وحدوث الانتصاب ما يدفعه للاستيقاظ.
  2. أسباب بدنية: عند النوم يبقى الجسد في حالة وعي لما يدور حوله، فيمكن مثلاً أن يقوم الشخص بلمس الشريك عند النوم أو ملامسة عنصر مادي للقضيب مثل الوسادة أو احتكاك القضيب بالملابس أو لمس أحد الأعضاء الحساسة ما يتسبب بتحفيز جنسي ينتج عنه انتصاب القضيب خلال النوم وعند الاستيقاظ.
  3. أسباب هرمونية: قد يعود الانتصاب الصباحي لأسباب هرمونية فمثلاً:
    • يمكن أن يكون هرمون التستوستيرون في أعلى مستوياته عند الاستيقاظ في الصباح ما يتسبب في تحفيز جنسي ينتج عنه الانتصاب الصباحي، والتستوستيرون هو هرمون الذكورة المسؤول عن كل الخصائص الجنسية للذكور ويكون في مجرى الدم بشكل أعلى بعد النوم مباشرةً، وهذا العامل هو ما يجعل الانتصاب الصباحي يحدث بدرجة أكبر أثناء مرحلة الشباب حيث تنخفض مستويات هرمون التستوستيرون مع تقدم العمر.
    • كما يقوم الجسم عادةً بإفراز هرمونات النودارينالين لمنع عملية الانتصاب بشكل طبيعي، ولكن إفرازات هذا الهرمون تكون بأقل مستوياتها عند النوم.
  4. قد تجتمع هذه العوامل الثلاثة لتتسبب في حدوث الانتصاب الصباحي.

حدوث الانتصاب الصباحي يعتبر أمر طبيعي ويتعرض الرجال لانتصاب القضيب خلال النوم 4 أو 5 مرات في الليلة الواحدة لكنهم لا يشعرون بذلك إلا عند الاستيقاظ، والانتصاب الصباحي له دلالة على الصحة العامة والجنسية حيث يمكن أن يشير إلى: [2]

  1. أن الجسم من الناحية الفيزيولوجية لديه القدرة على الانتصاب الكامل وغياب دلالات الضعف الجنسي.
  2. يشير أيضاً على صحة عمل الجهاز العصبي ووصول الدم للأنسجة في القضيب بشكل طبيعي.
  3. يحافظ على أنسجة القضيب لينة وقابلة للتمدد.
  4. الانتصاب المتكرر يساهم في الحفاظ على طول القضيب.
  5. غياب الانتصاب الصباحي بشكل متكرر كثيراً يكون له دلالات تتعلق بالضعف الجنسي أو وجود مشكلة في الوظيفة العصبية أو الأوعية الدموية أو البنية التشريحية أو الهيكلية للقضيب.

قبل الحديث عن الحالات التي يجب أن يتم بها رؤية الطبيب يجب ذكر بدايةً عدد المرات الطبيعية لحدوث الانتصاب الصباحي والمدة الزمنية التي يستغرقها حيث أنه:

  • يحدث الانتصاب الصباحي للذكور بين ثلاث وخمس مرات خلال النوم ويتعلق عدد المرات هذا بعدة عوامل مختلفة أهمها المرحلة العمرية للذكر وقد تصل مدة الانتصاب إلى 30دقيقة، وعادةً ما يزول الانتصاب بعد الاستيقاظ بوقت قصير. [1]
  • يتعلق الانتصاب الصباحي كثيراً بالمرحلة العمرية للذكر، فمثلاً يكون من هم في سن الشباب لديهم مستويات عالية من هرمون التستوستيرون ما يتسبب بحدوث حالات الانتصاب الصباحي بشكل أكبر من الأطفال والرجال كبار السن. [4]
  • يمكن للأطفال من 6 إلى 8 سنوات أن يحدث لديهم حالات الانتصاب الصباحي ولو بشكل أقل من سن المراهقة.
  • تكون ذروة النضج الجنسي في أواخر سن المراهقة للذكور حتى أواخر عمر الثلاثينات ويتميز أصحاب هذا العمر بنوبات متكررة أو شبه دائمة من حالات الانتصاب الصباحي.
  • خلال الأربعينيات والخمسينيات من عمر الرجل تنخفض مستويات هرمون التستوستيرون لدى الذكور ما يتسبب بتقليل حالات الانتصاب الصباحي، والانخفاض التدريجي في حدوث الانتصاب الصباحي هو أمر طبيعي لا يدعو للقلق.
  • خلال الستينات والسبعينات من عمر الرجل تنخفض حالات الانتصاب الصباحي بشكل ملحوظ وغالباً ما يرتبط ذلك ببدء حدوث مشاكل الضعف الجنسي مع التقدم في العمر.
  1. عدد المرات وتكرار حدوث الانتصاب الصباحي هو أمر هام للدلالة على الصحة الجنسية والبدنية للرجل، وفي حال عدم حدوث الانتصاب الصباحي بشكل متكرر في عمر الشباب عندها يجب رؤية طبيب لأنه من الممكن أن يكون ذلك ناتج عن مشكلة صحية لدى الفرد ومن هذه المشاكل: [4]
  2. في حال استمرار الانتصاب للقضيب بعد الاستيقاظ لأكثر من نصف ساعة فقد يكون ذلك مؤشر على وجود خلل يتعلق بالصحة الجنسية كما أنه في بعض الأحيان قد يترافق الانتصاب الصباحي مع حدوث آلام في القضيب لذا يجب مراجعة الطبيب للتأكد من أسباب حدوث هذه الحالة.
  3. كما يمكن أن ينتج ضعف الانتصاب من الأدوية مثل:
  4.  عدم التوازن الهرموني قد يكون له تأثير على القضيب والخصيتين ما يؤدي إلى انخفاض في عدد مرات الانتصاب الصباحي، أو حتى عدم حدوثها.
  5. الذكور الذين يعانون من قصور في الغدد التناسلية لا تكون الأعضاء التناسلية لديهم بأفضل أداء، وعند تلقيهم علاج هرمون التستوستيرون قد يتعرضون لزيادة حالات الانتصاب الصباحي.
  6. نوعية النوم يعتقد أن لها تأثير على عدد حلالات الانتصاب الصباحي حيث تقل هذه الحالة عند أصحاب النوم القليل.

المصادر و المراجعadd