علاج إدمان الكحول في البيت وطريقة ترك الخمر

علاج إدمان الكحول في المنزل، أعراض انسحاب الكحول وكيفية التعامل معها، وصفة ترك الخمر وتنظيف الجسم، مدة خروج الكحول من الجسم ومدة ترك شرب الخمر بالبيت

animate

علاج إدمان الكحول في البيت ليس مستحيلاً، بل أن الكثير من مدمني المشروبات الكحولية يستطيعون إنهاء رحلة التعافي وترك الخمر في المنزل ودون تدخل طبي، لكن العلاج الفردي قد يكون له أخطار جسيمة، لذلك عليك التأكد من اتباع طريقة علاج إدمان الخمر في المنزل بخطوات مدروسة وصحيحة، وهذا ما نحاول أن نقدمه لكم في الفقرات التالية.

animate

علاج إدمان الكحول تحت الإشراف الطبي وفي المصحّات المتخصصة يكون أسرع وأكثر أماناً، لأن الأطباء قادرون على مراقبة الحالة والتعامل معها في حال ظهور أعراض انسحاب شديدة أو خطيرة، كما أن المصحّة مصمّمة لإجبار المدمن على الخضوع لفترة الانسحاب الكاملة وتجنيبه التسامح مع الإدمان، وأما في تجربة علاج شرب الكحول في المنزل قد يكون الأمر مختلفاً قليلاً وهناك خطوات تساعد على ترك الخمر دون مساعدة طبية، أبرزها: [1]

  • الانسحاب التدريجي: التوقف المفاجئ عن شرب الخمور قد يكون له أعراض شديدة الخطورة، خاصّةً لمن يتناولون كميات كبيرة من الكحول لفترات طويلة ومنتظمة، وعندما تقوم بإيقاف الكحول فجأة في المنزل قد لا تجيد التعامل مع علامات الخطر وأعراض الانسحاب، وربما تدفعك إلى الشرب مجدداً، لذلك ينصح لمن يرغب بترك الخمر في المنزل وبمفرده أن يبدأ بالتخفيف التدريجي لتعاطي الكحول حتى يصل إلى أقل كمية ممكنة ثم يتوقف بشكل كامل.
  • أسبوع المواجهة الأول: الأسبوع الأول من علاج إدمان الكحول في البيت سيكون مخصّصاً لتخفيض كمية الكحول بمعدل 12% كل يوم تقريباً، من خلال تخفيض نسبة تركيز الكحول في المشروب أو تقليل الكمية، خلال هذا الأسبوع يجب أن تراقب استجابة الجسم للانسحاب، إذا شعرت أن هناك أعراض خطيرة ثبّت الكمية، واستمر يومان عليها قبل أن تعاود التخفيض، حاول ألّا تزيد مرحلة الانسحاب التدريجي عن 10 أيام، فإذا كنت تشرب أربع أكواب في اليوم يجب أن تخفض حوالي نصف كوب يومياً.
  • الإقلاع عن شرب الكحول نهائياً: عندما تصل إلى أدنى قدر من الكحول يحين وقت التوقف الكامل عن تعاطي الكحول، يجب أن تضمن توفير جو مثالي في المنزل لتخطي المرحلة الأصعب والتي ستبدأ بعد مرور 24 ساعة من آخر جرعة للكحول، وقد تستمر لأسبوع أو أكثر، ينصح أن تحصل على إجازة من العمل خلال هذه الفترة، وأن تطلب المساعدة من صديق أو من العائلة أو من طبيب الأسرة متى كان ذلك ضرورياً وممكناً.
  • ما بعد ترك الخمر وعلاج الإدمان: لا تقل مرحلة ما بعد الانسحاب أهمية عن المراحل السابقة، حيث تظهر الحاجة الشديدة للانضباط ومواجهة الرغبة في العودة إلى الكحول، وينصح في هذه المرحلة أن تحصل على دعم معنوي من الأسرة والمحيط الاجتماعي، أو أن تكتسب بعض المهارات التي تساعد على تشتيت الانتباه عن رغبة الكحول والحفاظ على الاسترخاء والهدوء، راجع مقالنا عن مواجهة انتكاسة الإدمان من خلال النقر هنا.

يحتاج الجسم إلى ساعة واحدة لمعالجة وحدة كحولية واحدة (تعادل 10 ملليتر كحول نقي أو 8 جرام أو بيرة 220 ملليتر بتركيز 5%) وقد تختلف مدة خروج الكحول من الجسم من شخص إلى آخر بناء على عوامل عديدة مثل العمر والجنس وقوة المشروب الكحولي وكميته وغيرها، وعادةً ما يتراجع مفعول الكحول خلال خمس إلى ست ساعات، لكن الكحول لا يخرج من الجسم نهائياً بهذه السرعة وتبقى آثاره موجودة وتظهر في التحليل على النحو التالي: [2]

  • إلى متى يظهر الكحول في تحليل الدم؟ يمكن أن يظهر الكحول في اختبار الدم لمدة تصل إلى 12 ساعة تقريباً.
  • إلى متى يظهر الكحول في تحليل التنفس؟ يمكن أن تظهر آثار تعاطي الكحول في تحليل التنفس حتى 24 ساعة.
  • إلى متى يظهر الكحول في تحليل البول؟ يمكن أن تبقى آثار الكحول ظاهرة في تحليل البول لمدة من 3 إلى 5 أيام.
  • إلى متى يظهر الكحول في تحليل الشعر؟ تبقى آثار الكحول ظاهرة في تحليل بصيلات الشعر لمدة تصل إلى 90 يوماً.

تعتمد مدة علاج إدمان الكحول وترك الخمر منزلياً على الخطة التي تتبعها، بالمتوسط ستحتاج من أسبوع إلى عشر أيام للخروج من المرحلة الحرجة واستئناف حياتك الطبيعية مع بعض الصعوبات في التأقلم مع حياتك الجديدة، وعلى الرغم أن علاج إدمان الكحول من الناحية الجسدية ينتهي بغضون أيام قليلة، إلّا أن العلاج النفسي والسلوكي وعلاج آثار الكحول على الصحة والحالة النفسية قد يستمر لأشهر، وربما لسنوات، حسب مدى الاعتمادية لدى الفرد وقصة الإدمان. [1]
وعلى وجه العموم يعتبر مرور السنة الأولى دون شرب أي نوع من أنواع الكحول ولا بأي كمية؛ دليلاً على نجاح العلاج، وتعتبر مقاومة الانتكاسة والرغبة بالعودة لشرب الكحول لمدة خمس سنوات متتالية العلامة الأهم على نهاية قصة الإدمان مع احتمالات ضئيلة جداً للعودة. اقرأ مقالنا عن خطوات ومراحل علاج الإدمان من خلال النقر هنا.

عندما تبدأ بتقليل الكحول تدريجياً يجب أن تتوقع بعض الأعراض الجسدية مثل الصداع والغثيان والتشوّش، وربما تشعر بضيق واكتئاب، إذا كانت هذه الأعراض شديدة عليك أن تثبت الجرعة ليومين أو ثلاثة، ثم تعاود التخفيض حتى الانقطاع.

  1. الفترة العصيبة في ترك الخمر منزلياً هي أول 72 ساعة بدون كحول، عادةً ما تبدأ أعراض الانسحاب خفيفة بعد ست ساعات، تتزايد شدتها خلال 24 ساعة، ثم المرحلة الأكثر صعوبة، حيث قد تعاني من: [3]
    • نوبات الهلوسة والهذيان.
    • نوبات الفزع.
    • جنون العظمة والارتياب والأوهام.
    • الحمى.
    • التعرق الشديد.
    • عدم انتظام ضربات القلب.
    • ارتفاع ضغط الدم.
    • الصداع الشديد.
    • ارتعاش اليدين.
    • الغثيان والتقيؤ.
  2. لا تقلق؛ 25% فقط ممّن يحاولون الإقلاع عن الكحول يعانون من نوبات انسحاب شديدة خلال 24 ساعة، و5% فقط يعانون من أعراض شديدة خلال أول 72 ساعة.
  3. ترك الكحول في المنزل قد يكون خطيراً، لذلك لا يجب أن تتجاهل أعراض الانسحاب الشديدة، اتصل بالطبيب فوراً وقدم له شرحاً عن الأعراض.
  4. إن لم تتمكن من مواجهة أعراض الانسحاب بمفردك فقد لا يكون ترك الخمر في المنزل خياراً مناسباً لك، وعليك اللجوء إلى استشارة الطبيب حول خيارات علاج إدمان الكحول الأخرى، مثل الحصول على بعض المساعدة الدوائية أو علاج الإدمان في العيادات الخارجية أو الذهاب إلى مصح متخصص بعلاج الإدمان.
  5. توفير الجو الهادئ سيساعدك كثيراً على التعامل مع أعراض الانسحاب، حافظ على إضاءة هادئة وتأكد من وجودك في مكان هادئ، خذ إجازة من التواصل مع الآخرين ما عدا المقرّبين ومن يقدم لك المساعدة، وتأكد أنك بعيد تماماً عن كل ما يذكرك بالكحول مثل أصدقاء السهر أو حتى الكؤوس المخصصة للخمر والزجاجات، تأكد أن تتخلص من كل هذه الأشياء مسبقاً.
  6. قد تستمر بعض الأعراض لعدة أشهر، مثل اضطرابات النوم والشهية وبعض اضطرابات المزاج، كما أن الإقلاع عن الكحول قد يكشف عن وجود اضطرابات نفسية كان شرب الخمر يتركها خفيّة أو تطورت خلال فترة الإدمان، لذلك من المهم الحصول على استشارة نفسية بعد ترك شرب الخمر.

تلعب التغذية دوراً مساعداً في ترك الخمر وعلاج إدمان الكحول في البيت، وإليك بعض أفضل العادات والأغذية والأعشاب التي تساعدك على ترك الكحول في البيت:

  • أكثر من السوائل: اشرب كميات كبيرة من الماء في الأيام الأولى على وجه الخصوص، وحافظ على ترطيب جسدك، كما يساعدك الماء في تنظيف الجسم من السموم.
  • حافظ على نظام غذائي متوازن: حاول الحصول على حصص متوازنة من البروتين والكربوهيدرات والدهون، وابتعد عن الأغذية التي تتعب الكبد مثل الأطعمة المصنعة والدهون الضّارة.
  • شوك الحليب أو الخرفيش: يعتقد أن استخدام بذور نبات الخرفيش أو السلبين المعروف أيضاً بشوك الحليب من الوصفات الفعالة لعلاج إدمان الخمر، حيث يعمل الخرفيش على تنظيف الكبد ومساعدته على التخلص من السموم، كما يساعد على معالجة المشاكل الناتجة عن تعاطي الكحول لفترة طويلة. [4]
  • نبتة سان جون "العرن المثقوب": حيث أثبتت بعض الدراسات على الفئران أن نبات القديس يوحنا أو سان جون قد يعطي نتائج إيجابية في المساعدة على علاج إدمان الكحول، وعلى الرغم أن هذه النتائج غير محددة على البشر، لكن استخدام العرن المثقوب شائع في الطب البديل لعلاج إدمان الكحول. [5]
  • نبتة العبعب أو اشواغاندا: يقلل استخدام نبات العبعب المنوم من أعراض القلق المرافقة للتوقف عن شرب الكحول، ويتم استعماله كمساعد في علاج إدمان الكحول، وإن كانت الأدلة على فاعليته غير كافية حتى الآن بسبب قلة الدراسات.
  • البابونج والهندباء: يستخدم البابونج للسيطرة على أعراض الانسحاب بشكل طبيعي ولتحسين عملية النوم، فيما يستخدم نبات الهندباء للمساعدة على تنظيف السموم من الكبد ودعم عملية خروج الكحول من الجسم.
  • أعشاب أخرى تساعد على علاج إدمان الكحول في البيت:
    • الفلفل الحار.
    • زهرة الربيع المسائية.
    • نبات خاتم الذهب.
    • زهرة الآلام أو زهرة العاطفة.
    • الناردين الطبي.
    • الأطعمة الغنية بفيتامين ب بأنواعه.
  • لا تقم باستخدام أكثر أنواع متعددة من الأعشاب في وقت واحد أثناء علاج إدمان الكحول، والأفضل استشارة الطبيب قبل اللجوء إلى الأعشاب أو المكملات، كما لا تعتبر الأعشاب علاجاً بل عنصراً مساعداً في رحلة العلاج.

المصادر و المراجعadd