يتميّز اضطراب الفزع بمجموعة من الأعراض الجسدية والنفسية المصاحبة لنوبات الهلع المفاجئ، أهم هذه الأعراض ضيق التنفس والشعور بالدوار وعدم القدرة على التحكم بالمشاعر، وعادة ما يلجأ المصاب بنوبات الفزع المفاجئ والفزع الليلي إلى الطوارئ دون أن يتمكن الأطباء من تحديد سبب جسدي أو عضوي للأعراض التي يشكو منها المريض.
أسباب اضطراب الفزع متنوعة ومختلفة تشمل أسباباً نفسية مستقرة أو طارئة، ويمكن أن يغيب اضطراب الفزع وتتوقف نوبات الهلع لفترة من الزمن ثم تعود ثانيةً، لكن علاج نوبات الهلع متوفر وبسيط نسبياً.

يقدم لكم الطبيب النفسي فلاح التميمي في هذا التسجيل شرحاً لاضطراب الفزع وأعراض نوبات الهلع والفزع المفاجئة، وطريقة تشخيص اضطراب الفزع، ونصائح لعلاج اضطراب الفزع والسيطرة على نوبات الهلع وأعراضها.