هل تعلم أن طفلك سيكون مستهدفاً من قبل الأطفال الآخرين إذا لم تعلمه كيف يدافع عن نفسه إذا واجه مشكلة ما؟ وعن هذا الموضوع الهام وردتنا أسئلة ومشاكل كثيرة من أصدقاء حلوها منها: كيف أعلم ابني الدفاع عن نفسه؟ كيف أعلم ابنتي الدفاع عن نفسها؟ كيف يدافع الطفل عن نفسه وجسده؟ كيف أعلم طفلي الشجاعة؟ ابني يخاف من الأطفال، ابني يتعرض للضرب في المدرسة، وغيرها الكثير.


يجب أن نعلّم أطفالنا كيفية التعامل مع التسلط من قبل الآخرين قبل وقوعه، كما أنه من المهم تزويدهم ببعض تقنيات الدفاع عن النفس، وعندما نتحدث عن هذه التقنيات فنحن لا نقصد بها ضرب الآخرين بالتأكيد بل نعني بذلك أن نساعد أبنائنا على إدراك محيطهم ، والسيطرة على المواقف قبل اندلاع المشكلة وذلك بتعزيز ثقتهم بأنفسهم.

 كيف أعلم ابني الدفاع عن نفسه في كل مكان؟ في المدرسة وفي الشارع وحتى مع الأصدقاء والأقرباء؟، إليكم نقدم بعض الاستراتيجيات التي ستمكن الطفل من الدفاع عن نفسه:

1- تطوير لغة جسد واثقة وقوية:
ابني يتعرض للضرب في المدرسة! يمكنك التغلب على هذا الأمر بتعزيز الثقة بالنفس لدى طفلك من الداخل والخارج، اتركيه يختلط بالناس ويتواصل معهم بقوة، فالهروب والانطواء سيجعلهم يبدون ضعفاء ويسهل استهدافهم من قبل الآخرين، فيجب تدريبهم على هذه التقنية، فمثلاً إذا كان الطفل يخشى أو يخجل الدخول على قاعة مكتظة بالأشخاص فعليك تدريبه على ذلك لكسر حاجز الخجل ولدعم ثقته بنفسه.

2- البقاء مع مجموعة:
كيف أعلم ابنتي الدفاع عن نفسها ؟ شجعي ابنتك على تكوين صداقات وانصحيها بالبقاء مع مجموعة من صديقاتها وهكذا ستكون أقل عرضة للتنمر أو الاستهداف من قبل الأطفال الآخرين وخصوصاً في المدرسة، كما أنها ستكون أكثر شجاعة في الدفاع عن نفسها.

3- إدراك المحيط:
ابني يخاف من الأطفال والكبار! يمكنك حل هذه المشكلة بتدريب طفلك على زيادة التركيز والوعي بما يدور حوله، يراقب تحركات الناس الغير طبيعية ويحللها، وهذا لن يحمي طفلك من الاستهداف من قبل الآخرين فقط بل سينمي مهارة مهمة لديه وهي إدراك المحيط وسيقضي على الخوف عنده.

4- الانسحاب :
أغلب الأطفال لا يعرفون ما هي اللحظة المناسبة للانسحاب من مشكلة ما حتى يتجنبون تفاقمها، فيجب عليهم في مرحلة ما الانسحاب حتى لا يكونوا عرضة للتسلط والتعدي من الأطفال الآخرين، وعلينا نحن بتوعيتهم بأن الانسحاب ليس جبناً بل هو ذكاء.

5- استخدام صوت قوي ومرتفع:
كيف أعلم طفلي الشجاعة؟ يمكنك ذلك من خلال تدريبه على استخدام صوت قوي ومرتفع عند الحاجة لذلك، الصوت القوي الواثق لن يجعل طفلك شجاعاً فقط بل سيعزز ثقته بنفسه، كما أنه سيكون أقل عرضة للتسلط من الأطفال الآخرين.

6- لفت الانتباه:
ولدي عمره سنتين ولا يدافع عن نفسه! لن يستطيع الطفل في هذا العمر سوى الصراخ للفت انتباه الآخرين إذا تعرض للأذى، لذلك يمكنك تدريبه على لفت انتباهك بأنه يتعرض للأذى من خلال الصراخ، وحتى لو كان طفلك أكبر من هذا العمر فهذه وسيلة فعالة أيضاً لجميع الأعمار، فالصوت العالي سيزرع الخوف في قلب المعتدي، كما يجب إخبار طفلك بأن التهدئة والانصياع للمتعدي ستفاقم الأمر.

7- دورات الدفاع عن النفس:
كيف يدافع الطفل عن نفسه وجسده ؟ يمكنك تدريب طفلك على الدفاع عن نفسه من خلال تسجيله في دورات للدفاع عن النفس مثل التايكوندو، هذه الدورات ستساعده على الدفاع عن نفسه جسدياً وأيضاً في تطوير ثقته بنفسه، حيث سيتعلم على كيفية التعامل مع موقف ما بعقله قبل أن يصل الموقف للإعتداء الجسدي.

وفي النهاية ننصح بتعليم الأطفال فنون الدفاع عن النفس لاستخدامها في حال تعرضوا لهجوم جسدي، فعلى سبيل المثال هنالك تقنية يجب تعلمها لصد لكمة، وهنالك أخرى يمكن استخدامها في فك أصابع المعتدي عن اليدين، وغيرها من التقنيات التي تعلم الطفل على التصدي لهجوم جماعي .


 

ذات علاقة