علاج نقص صبغة الميلانين في الشعر

أسباب نقص صبغة الميلانين في الشعر، علاج نقص الميلانين في الشعر بالفيتامينات والمعادن والطرق الطبيعية لعلاج نقص صبغة الميلانين في الشعر والوقاية من نقص الميلانين

animate

يبدأ الشعر الأبيض بالظهور مع التقدم في العمر كعلامة على بدء الدخول في شيخوخة الجسم، ويكون الشعر الأبيض نتيجة نقص مادة الميلانين التي تفرزها الخلايا الصبغية في بصيلات الشعر، سنتحدث في هذا المقال عن أسباب نقص مادة الميلانين وكيفية الوقاية من ظهور الشعر الأبيض وعلاج نقص الميلانين في الشباب المبكر.

animate

الميلانين هو المادة المسؤولة في الجسم عن إعطاء اللون للشعر والبشرة ونقص صبغة الميلانين يعني تغير في لون الشعر من اللون الطبيعي إلى اللون الأبيض وهو ما يسمى بالشيب وهذه بعض النقاط المتعلقة بنقص الميلانين: [1]

  • ظهور الشيب ليس من الضروري أن يرتبط بالتقدم في العمر، حيث يمكن أن يظهر الشيب في جميع الأعمار، ويعود ذلك لأن جسم الإنسان يحصل على الميلانين من بصيلات الشعر حيث تقوم هذه البصيلات بتوليد الخلايا الصبغية وهي الخلايا التي تحتوي على الميلانين المسؤول عن إعطاء اللون للشعر، ويمكن أن يحصل نقص في توليد الخلايا الصبغية لأسباب مختلفة قبل التقدم بالعمر.
  • هنالك عدة عوامل تتدخل في ظهور الشيب عند الشباب والأعمار الصغيرة كالوراثة مثلاً، حيث أن للوراثة دور كبير في تحديد نوع الميلانين الذي يولد فيه الشخص، فتغير لون البشرة والشعر من الألوان الفاتحة إلى الألوان الداكنة يعود إلى الميلانين فقط.
  • مع مرور الوقت والتقدم بالعمر بصيلات الشعر تفقد الخلايا الصبغية أيضاً مما يؤدي إلى ظهور الشعر الأبيض والإصابة بالشيب.

 بعيداً عن التقدم في العمر يوجد عدة أسباب تؤثر على إنتاج الميلانين في الشعر، بالتالي ظهور الشعر باللون الأبيض ومن هذه الأسباب: [1]

  1. أسباب غذائية تتسبب في نقص الميلانين: قد يكون نقص بعض الفيتامينات سبباً في ظهور الشيب المبكر مثل فيتامينات B6 وB12 وD وE، وذلك لأن نقص التغذية يؤثر على التصبغ، ويمكن لاستخدام المكملات الغذائية المعوضة لهذه الفيتامينات أن تساعد بعودة الميلانين ولون الشعر إلى طبيعته.
  2. أسباب وراثية تتسبب في نقص الميلانين: يرتبط ظهور الشيب المبكر إلى حد كبير بالوراثة، حيث أن احتمال ظهور الشيب كبير عند الأشخاص الذين يملكون تاريخ عائلي مع الشيب المبكر ويتوجب عليهم في هذه الحالة تأخير ظهوره بتناول المكملات الغذائية والاعتناء بالشعر قد الإمكان، كما أن اختلاف العرق سبباً بظهور الشيب المبكر أيضاً وبشكل وسطي يظهر الشيب عند أصحاب البشرة البيضاء في عمر 20 عاماً، وعند الأشخاص الآسيويين في 25 عاماً.
  3. أسباب نفسية تتسبب في نقص الميلانين: يلعب الإجهاد النفسي دور كبير في ظهور الشيب، كما أن الصدمة النفسية المفاجئة قد تكون سبب رئيسي في ظهور الشيب بشكل سريع جداً وذلك لأن الخلايا المسؤولة عن لون الشعر تنضب أثناء الشدائد النفسية.
  4. أسباب طبية مرضية تتسبب في نقص الميلانين: قد يتعرض الإنسان خلال حياته لأمراض تغير من لون شعره كالبهاق مثلاً الذي يسبب فقدان في وظيفة الخلية الصبغية مما يؤدي إلى فقدان لون الشعر، كما أن أمراض المناعة الذاتية تزيد من خطر الإصابة المبكرة بالشيب، مثل داء الثعلبة وهو مرض مناعي ذاتي ناتج عن اختلال في وظيفة الغدة الدرقية يؤدي هذا الداء إلى نقص الميلانين بالتالي يصبح لون الجلد والشعر أبيض.
  5. أسباب تتعلق بالسلوك تتسبب في نقص الميلانين: هنالك بعض الأسباب السلوكية التي تؤثر على نسبة الميلانين كالتدخين مثلاً حيث أن المدخنين أكثر عرضة لظهور الشيب قبل سن الثلاثين بمرتين ونصف مقارنة مع غير المدخنين، كما أن صبغات الشعر الكيميائية تؤثر أيضاً في ظهور الشيب بسبب احتوائها على مكونات ضارة تقلل الميلانين.

قد يساعد تناول العناصر الغذائية الصحية في الحفاظ على الميلانين الموجود في الخلايا الصبغية وبالتالي يقلل من ظهور الشيب، كما أن تناول بعض الفيتامينات يساعد بصيلات الشعر على إفراز الميلانين الذي يعطي الشعر لونه الطبيعي ومن هذه الفيتامينات: [2,3]

  1. فيتامين B5: يسمى حمض البانتوتينيك وهو عنصر غذائي أساسي يساعد الجسم على إنتاج الطاقة من الطعام المتناول كما يساعد في تشكيل خلايا الدم الحمراء كما أنه عنصر مهم جداً للشعر يقوي الشعر من الجذور ويتم الحصول عليه من الأسماك والدجاج ومنتجات الطماطم.
  2. فيتامين B6: البيريدوكسينفيتامين مهم جداً لعملية التمثيل الغذائي المتكامل ويملك دور مهم في تقوية مناعة الجسم، نقصه يسبب جفاف الشعر وتشقق الشفاه، لذلك من المهم الحصول عليه للمحافظة على الشعر ونجده في البطاطا والفواكه غير الحمضية كالموز.
  3. فيتامين B9: يدعى حمض الفوليك ويساعد على استقلاب الأحماض الأمينية المهمة للشعر، نقصه يؤدي إلى تغيرات في تصبغ الشعر والجلد ويتم الحصول عليه من السبانخ والبقوليات وعصير البرتقال.
  4. فيتامين B12: الكوبالامين ويعد نقصه أحد أهم الأسباب شيب الشعر المبكر لذلك من الضروري تناول الغذاء الغني بهذا الفيتامين كما أن وجوده ضروري لإنتاج الحمض النووي ويتحكم في مستويات الطاقة الإجمالية، ومن مصادره منتجات الألبان واللحوم.
  5. فيتامين D: هذا الفيتامين يؤثر على إنتاج الميلانين في بصيلات الشعر كما يمكن الحصول عليه من التعرض لأشعة الشمس، وهو موجود أيضاً في الأطعمة مثل البيض والأسماك.
  6. فيتامينات E وC وA: أظهرت هذه الفيتامينات فعالية للحماية من الأشعة فوق البنفسجية التي توجد في الشمس وتتواجد هذه الفيتامينات في الخضروات الورقية والفواكه الحمضية والمكسرات والبذور.

تعتبر المعادن من أهم المكملات الغذائية التي تساعد في تقوية بصيلات الشعر بالتالي تزيد من إنتاج الميلانين في الشعر ومن هذه المعادن: [2,3]

  1. الكالسيوم: وهو مهم للشعر وللأظافر وللعظام وقوة القلب والعضلات ويمكن أن نجده في الخضار الورقية الداكنة والأسماك ومنتجات الألبان، يجب تناوله ثلاث مرات على الأقل يومياً للحصول على الكمية الكافية بشكل يومي.
  2. النحاس: يتداخل نقص النحاس مع إنتاج الطاقة في جميع أنحاء الجسم مما يؤثر على خلايا الجسم، كما أن له دور مهم في إنتاج الميلانين، ويمكن الحصول عليه من الفول السوداني واللوز والعدس.
  3. الحديد: يمكن أن يكون نقص الحديد سبباً في ظهور الشيب بشكل مبكر يعالج نقصه عن طريق تناول اللحوم والخضروات الورقية مع الانتباه إلى تناول الأطعمة الغنية بفيتامين C بالتزامن مع تناول الأطعمة التي تحتوي على الحديد لأنه يساعد بشكل كبير في تسريع امتصاص الحديد في الجسم.
  4. الزنك: معدن مسؤول عن حماية الخلايا والحمض النووي في الجسم، ويؤثر نقصه على صحة الشعر كما يتوفر على نطاق واسع في الحبوب كالفاصولياء واللحوم الحمراء.
  5. كما أن هنالك عدة مكملات غذائية أخرى تزيد من إنتاج الميلانين وتقوي الشعر مثل الأغذية الحاوية على مضادات أكسدة كالشوكولاتة الداكنة والتوت والتفاح والخضار الورقية.

يوجد عدة طرق من المحتمل أن تفيد في علاج صبغة الميلانين في الشعر تحضر بطرق سهلة وبسيطة ومن هذه الطرق: [4,5]

  • تناول ملعقة صغيرة من الزنجبيل المبشور بعد مزجه بملعقة من العسل يفيد في تقوية الشعر لما يمتلكه من الفيتامينات والمعادن.
  • كما أن تناول ملعقة كبيرة من بذور السمسم الأسود يؤدي إلى تأخير ظهور شيب الشعر ومن الممكن أن يؤدي إلى زوال الشيب وعودة الشعر إلى لونه الطبيعي.
  • الشاي الأسود: إن تطبيق الشاي الأسود على الشعر الأبيض يعطي نتائج فعالة في عودة لون الشعر إلى لونه الطبيعي كما أنه يساعد في زيادة حجم الشعر ويجعله أكثر لمعاناً.
  • استخدام كل من زيت جوز الهند مع الليمون يساعد في الحفاظ على الخلايا الصبغية في بصيلات الشعر كما أنها تجعل الشعر أكثر سواد يوما بعد يوم، يجب تطبيقه على الشعر مرتين أسبوعياً للحصول على نتائج جيدة.
  • استخدام قناع البطاطا يجعل الشعر أسود بشكل تدريجي، ويحضر من خلال سلق البطاطا إلى النقطة التي يبدأ فيها إنتاج النشا ثم تصفى ويستخدم السائل المصفى من البطاطا يوضع على الشعر وبعدها يغسل بالماء وذلك لأن محلول النشا الناتج عن البطاطا يساعد في استعادة لون الشعر ويمنع الشيب المبكر.
  • يساعد القرع في استعادة لون الشعر الطبيعي وما عليك سوا غلي القرع وإضافته إلى زيت جوز الهند وتطبيقه على الشعر عندما يبرد المحلول، يساعد هذا المحلول في تقوية جذور الشعر ويوضع مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعياً.
  • كما يمكن تناول الشوفان بإضافته إلى الوجبات اليومية لأن الشوفان غني جداً بفيتامين البيوتين B7 المعالج للشعر الأبيض، أو من خلال صنع معجون الشوفان مع زيت اللوز، ويستخدم هذا المعجون كبلسم طبيعي يغذي الشعر من جذوره.
  • عصير البصل غني جداً بأنزيم الكتالاز وهذا الأنزيم مسؤول عن سواد الشعر من الجذور كما يعد مصدر جيد للبيوتين والنحاس وفيتاميناتB1 وB6 وB9، ويحضر بعصر البصل وتطبيقه على الشعر لمدة 40 دقيقة ثم يغسل ويكرر مرتين أسبوعياً للحصول على نتائج فعالة.

إذا كانت العوامل الوراثية هي السبب في نقص الميلانين فلا يوجد علاج فعال في هذه الحالة ولكن فيما لو كان نقص الميلانين ناتج عن عادات سلوكية خاطئة هنا يمكن الحد منها وبالتالي التقليل من وجود الشعر الأبيض وسوف نوضح بعض الطرق السلوكية التي تقي من نقص الميلانين: [2,4]

  1. الإقلاع عن التدخين: للتدخين العديد من الآثار الضارة على الجسم لذلك الإقلاع عنه يفيد الجسم بالإضافة إلى أنه يقلل من الشيب في الشعر.
  2. التقليل من الإرهاق: قد يكون الإرهاق والتعب من الأسباب التي تؤدي لزيادة الشعر الأبيض لذلك الحرص على الراحة وتقليل الإرهاق على الجسد يساعد بشكل كبير في علاج نقص الميلانين.
  3. التقليل من التوتر قدر الإمكان: التوتر ينعكس بشكل مباشر على الجسم ومن هذه الانعكاسات ظهور الشعر الأبيض، لذلك يجب التحكم بالتوتر والتقليل منه قدر الإمكان وذلك من خلال ممارسة التأمل وتمارين التنفس العميق التي تساعد في التخفيف من التوتر وتزيد من إفراز السيرتونين وهو الهرمون الذي يعطي السعادة والطاقة الإيجابية.
  4. حماية الشعر من الشمس: نقطة مهمة خاصة للأشخاص المعرضين للشمس بشكل يومي من خلال عملهم حيث أن تغطية الشعر بقطعة من قماش عند المشي في الأوقات المشمسة يساعد في تقليل ظهور الشعر الأبيض.
  5. الانتباه إلى الممارسات الخاطئة التي تتلف الشعر فمثلاً استخدام الصبغات عند النساء بشكل متكرر يتلف الشعر، كما أن تطبيق الحرارة بالمكواة أو مجفف الشعر يضعف من البصيلات الشعرية بالتالي يكون احتمال ظهور الشيب بوقت مبكر أكبر بكثير من النساء اللواتي لا تستخدمن الصبغات ومجففات الشعر.
  6. تجنب استخدام الصابون والشامبو القاسي على الشعر لأنه من الممكن أن يتلف الشعر ويؤدي لظهور الشعر الأبيض بشكل مبكر.
  7. يجب على الأشخاص الذين يعلمون أن ظهور الشيب المبكر له أصل وراثي في العائلة أن يعتنوا بشكل كبير بشعرهم في سن مبكر، فاستخدام الزيوت التي تقوي بصلة الشعر في سن مبكر يؤخر من ظهور الشعر الأبيض بهذه الطريقة يكون لديهم سنوات من الاستمتاع بشعرهم الطبيعي قبل الوصول لمرحلة الشيب

المصادر و المراجعadd