أسباب الشيب المبكر عند الرجال وطرق الوقاية والعلاج

أسباب ظهور الشيب المبكر عند الرجال، ودلالات الشيب المبكر على صحة الرجال، طرق الوقاية من الشيب المبكر للرجل، وطرق علاج الشيب المبكر عند الرجال بالزيوت والتغذية

أسباب الشيب المبكر عند الرجال وطرق الوقاية والعلاج

أسباب الشيب المبكر عند الرجال وطرق الوقاية والعلاج

مع تقدم العمر تبدأ علامات الشيخوخة بالظهور تدريجياً مثل ظهور التجاعيد وزيادة شيب الشعر، ولكن في بعض الحالات قد يبدأ ظهور الشيب في سن مبكرة عند الرجال نتيجة عوامل وأسباب مختلفة، فلماذا يظهر الشيب المبكر عند الرجال وما هي أسبابه؟ وكيف يتم علاجه؟ جميعها أسئلة سنجيب عليها في هذا المقال.

قبل الحديث عن الشيب المبكر عند الرجال لابد لنا بدايةً من معرفة كيف يحصل الشعر على لونه وكيف يفقد هذا اللون من خلال النقاط التالية: [1,2]

  • يوجد داخل جسم الإنسان ملايين بصيلات الشعر التي تنتشر في معظم مناطق الجسم، هذه البصيلات تحتوي على خلايا صبغية يوجد بداخلها مادة الميلانين المسؤولة عن إعطاء اللون للشعر.
  • مع مرور الوقت تفقد بصيلات الشعر الخلايا الصبغية الموجودة داخلها نتيجة انتهاء العمر الزمني لها مثل باقي خلايا الجسم.
  • فقدان الخلايا الصبغية يعني فقدان مادة الميلانين المسؤولة عن لون الشعر ما يتسبب في حدوث الشيب وفقدان الشعر للونه وهذا ما يسمى شيب الشعر.
  •  شيب الشعر له نوعان رئيسيان هما:
    1. شيب الشعر الطبيعي ويحدث مع التقدم في العمر حيث يبدأ الشعر الأبيض بالظهور في منتصف الثلاثين إلى الأربعين من العمر ويستمر بالزيادة كلما تقدم الأنسان في السن حيث يشيب شعر الأنسان بشكل كامل ما بين 60-70.
    2. شيب الشعر المبكر يبدأ في سن المراهقة أو خلال العشرينات من عمر الرجل ويحدث لأسباب مختلفة ومتنوعة.
  • يذكر أن حدوث الشيب هو ظاهرة متشابهة عند الرجال والنساء حيث لا يوجد أسباب مختلفة بين الجنسين في حدوث الشيب باستثناء بعض الأنماط السلوكية مثل التدخين الذي يساهم في حدوث الشيب، وانتشار التدخين على سبيل المثال بين الرجال يعرضهم أكثر لظاهرة شيب الشعر المبكر.

الشيب المبكر عند الرجال يحدث إذاً عند فقدان الخلايا الصبغية داخل بصيلات الشعر في وقت مبكر من العمر وهناك مجموعة من الأسباب والعوامل التي تساهم في فقدان هذه الخلايا وحدوث الشيب المبكر عند الرجال ومن أهم هذه الأسباب هي: [1,2]

  1. العامل الوراثي والشيب المبكر: إ ن الجينات الوراثية هي إحدى عوامل الشيب المبكر عند الإنسان فإذا كانت ظاهرة الشيب المبكر موجودة عند أحد والديك سوف يزيد احتمال تعرضك لحدوث الشيب في سّن مبكرة، ولا يوجد علاج للعامل الوراثي لحدوث الشيب سوى استخدام ملونات وصبغات الشعر.
  2. التدخين: يتسبب التدخين في حرمان الجلد وبصيلات الشعر من الأكسجين الكافي حيث أن التدخين يتسبب في تديق الأوعية الدموية ما يقلل من تدفق الدم الذي يحمل الأكسجين لهما، كما أن السموم الموجودة في السجائر والجذور الحرة الناتجة عنها تتسبب بضرر كبير لمعظم خلايا الجسم بما في ذلك بصيلات الشعر ما يؤدي لفقدان الشعر لونه وحدوث الشيب المبكر.
  3. تأثير الاجهاد على لون الشعر: يؤدي الإجهاد إلى تغييرات مرتفعة في مستويات الكورتيزونالمعروف باسم "هرمون الإجهاد" وزيادة الإجهاد تتسبب بضرر كبير في الخلايا الصبغية داخل بصيلات الشعر ما يؤدي لحدوث الشيب المبكر عند الرجال.
  4. أمراض المناعة الذاتية: يحدث مرض المناعة الذاتية عندما يبدأ جهاز المناعة في الجسم بمهاجمة خلاياه مثل حالات الإصابة بالثعلبة والبهاق، ويمكن لنظام المناعة في الجسم مهاجمة بصيلات الشعر ما يتسبب في تلف الخلايا الصبغية وفقدان الشعر للونه.
  5. اضطرابات الغدة الدرقية: في حال وجود تغيرات هرمونية ناتجة عن اضطراب في الغدة الدرقية مثل فرط نشاط الغدة الدرقية أو قصور الغدة الدرقية، فإن هذا الاضطراب يمكن أن يتسبب في نقص إنتاج مادة الميلانين في الجسم ما يؤدي إلى فقدان الشعر للونه.
  6. نقص فيتامين B12: يساهم فيتامين B12 في نمو الشعر والحفاظ على صحته ولونه ونقصان فيتامين B12 في الجسم يؤثر على إنتاج مادة الميلانين في بصيلات الشعر ما يتسبب في فقدان الشعر للونه.
  7. ظاهرة النتف: يلجأ بعض الأشخاص إلى التخلص من الشعر الأبيض عن طريق النتف، لكن هذه الطريقة تتسبب في إعادة نمو الشعر الأبيض مرة أخرى مع زيادة كثافته، لذلك يجب تجنب نتف الشعر الأبيض تماماً.
  8. منتجات ومستحضرات الشعر: بعض منتجات الشعر مثل الشامبو أو صبغات الشعر أو مواد تصفيف الشعر قد تحوي مواد كيميائية تتسبب بالضرر لإنتاج مادة الميلانين في الخلايا الصبغية ما يؤدي لحدوث الشيب المبكر.
  9. سوء التغذية: الأطعمة المصنعة والمشروبات الباردة والإفراط في تناول الملح والسكر كلها تزيد من خطر توليد الجذور الحرة في الجسم وهذه الجذور لها تأثير سلبي كبير على الخلايا الصبغية في بصيلات الشعر، ما قد يتسبب في النهاية إلى فقدان الشعر للونه وحدوث الشيب المبكر.
  10. الإجهاد التأكسدي: الجذور الحرة الضارة والتي تتسبب في ضرر لمعظم خلايا الجسم يتم مواجهتها عن طريق مضادات الأكسدة، وعندما لا تكون هذه المضادات كافية يحدث ما يسمى بالإجهاد التأكسدي حيث يبدأ حدوث ضرر الجذور الحرة على خلايا الجسم وتساهم في حدوث الشيخوخة وعدة أمراض أخرى، ومن تأثراتها الضارة هو فقدان الشعر للونه بسبب موت خلايا الميلانين وحدوث الشيب المبكر.
  11. التعرض لأشعة الشمس: التعرض لأشعة الشمس يعني زيادة التعرض للأشعة فوق البنفسجية الضارة والتي تسبب الضرر في انتاج الميلانين داخل بصيلات الشعر ما قد يؤدي لفقدان الشعر للونه.

ظهور الشيب الأبيض المبكر يمكن أن يدل على وجود مشاكل صحية في الجسم وهي من نفس الأسباب التي أدت إلى ظهوره ومنها: [3]

  • الشيب المبكر عند الرجال يمكن أن يكون دلالة على مشكلة في كلا الغدتين النخامية أو الدرقية.
  • كما أن الشيب المبكر قد يكون دليل على نقصان في فيتامين B12 في الجسم.
  • يكون الشيب المبكر أيضاً دلالة على وجود نمط غذائي غير صحي للجسم ودلالة على التعرض إلى الإجهاد التأكسدي.
  • وقد يكون الشيب المبكر دلالة على التعرض للإجهاد والتوتر والقلق.
  • كما أن الرجال المصابين بظاهرة الشيب المبكر دون سن الأربعين أكثر عرضة للإصابة بمرض الشريان التاجي الذي يؤدي لحدوث نوبات قلبية بنسبة تتراوح من 3-5 مرات أكثر مقارنةً مع نفس العمر من الرجال الخاليين من الشيب.

الوقاية من الشيب المبكر عند الرجال ترتكز بشكل أساسي على تجنب الأسباب التي تؤدي له عندما لا يكون سبب الشيب هو عامل وراثي، وتكمن الوقاية في: [1,4]

  1. تجنب التدخين: الجذور الحرة التي تسببها السموم الموجودة في السجائر تسبب ضرر كبير على خلايا الجسم وتجنب التدخين يعني المحافظة على صحة هذه الخلايا وسلامتها.
  2. نظام غذائي صحي: النظام الصحي للطعام يعني الابتعاد عن الوجبات السريعة والأطعمة المعلبة والجاهزة والتي أيضاً قد تتسبب في توليد الجذر الحرة في الجسم والتي تضر الخلايا الصبغية في بصيلات الشعر، والغذاء الصحي يضمن تأمين جميع العناصر الغذائية الهامة لصحة الشعر مثل فيتامينات الـ B12.
  3. ممارسة الرياضة: ممارسة الرياضة بشكل منتظم يساهم في الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية ما يساعد في تدفق الدم الذي يحمل الأكسجين بشكل جيد لجميع أعضاء الجسم بما فيها بصيلات الشعر، الأمر الذي يساعد على محاربة الجذور الحرة وتغذية بصيلات الشعر بشكل جيد.
  4. تجنب أشعة الشمس: الِأشعة الفوق بنفسجية تساهم في تلف مادة الميلانين التي تنتجها بصيلات الشعر وتعطي للشعر لونه وتجنب التعرض لأشعة الشمس لوقت طويل يحمي بصيلات الشعر من هذه الأشعة، وفي حال الضرورة يمكن ارتداء قبعة أو استخدام مظلة لحماية الشعر.
  5. تجنب التوتر والإجهاد: التوتر والقلق والاجهاد يتسبب في حدوث جميع مظاهر الشيخوخة بوقت مبكر لذلك تجنب الاجهاد يساعد في الحفاظ على صحة وسلامة جميع خلايا الجسم بما فيها الخلايا الصبغية في الشعر.
  6. تجنب مستحضرات التجميل: يجب التأكد من نوع مستحضرات التجميل المستخدمة وعدم استخدامها بكثرة وغسل الشعر جيداً بعد استخدامها.
  7. نظافة الشعر: المحافظة على نظافة الشعر أمر هام جداً من أجل حماية الشعر من الأوساخ والغبار المتراكم عليه ولضمان حصوله على الترطيب الجيد والكافي.

بعد الحديث عن طرق الوقاية من حدوث الشيب المبكر عند الرجال سنتحدث عن طرق علاج الشيب المبكر وهذه الطرق هي: [1,4,5]

  1. تناول العناصر الغذائية الهامة للشعر: النظام الغذائي الغني بمضادات الأكسدة يساعد في الحفاظ على الخلايا الصبغية في بصيلات الشعر ويدعم انتاج مادة الميلانين التي تعطي الشعر لونه.
  2. بعض المعادن التي تساهم في تجديد الخلايا الصبغية في بصيلات الشعر وتحفز انتاج الميلانين مثل النحاس الذي يساهم في انتاج خلايا دم جديدة ويساعد على انتاج الميلانين ويوجد في العدس واللوز والشوكولا الداكنة.
  3. تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين B12 وفيتامين A يساعد في عملية التمثيل الغذائي ويعمل على زيادة انتاج الميلانين في الخلايا الصبغية أيضاً ويوجد في الحبوب ومنتجات الحليب.
  4. وصفات وزيوت الشعر: يمكن علاج الشيب عن طريق الوصفات الطبيعية التي تدهن على الشعر بطريقة مباشرة وتأمن له الغذاء والرطوبة المناسبة وتساعد في محاربة الجذور الحرة والمحافظة على صحة الشعر.
  5. استخدام زيت البيض: يحتوي زيت البيض على الأحماض الدهنية التي تساعد في تجديد بصيلات الشعر ونموه ويمنع تساقطه، كما أنه مضاد التهاب وغني بمضادات الأكسدة.
  6. صبغات الشعر: في حال كان الشيب المبكر نتيجة عوامل وراثية فلا يوجد له علاج سوى القيام بتلوين الشعر واستخدام الصبغة المناسبة له، لكن حاول استخدام صبغة من نوع جيد للمحافظة على صحة الشعر حيث أن بعض الأنواع من الصبغات قد تتسبب في جفاف وتكسر الشعر.

المصادر و المراجعadd