السونار رباعي الأبعاد لتصوير الجنين وأضراره المحتملة

أنواع السونار لتصوير الجنين واستخدامات السونار رباعي الأبعاد، أفضل وقت لتصوير الجنين بالسونار رباعي الأبعاد وأضرار الأشعة رباعية الأبعاد على الجنين

animate

ترغب العديد من الأمهات في رؤية جنينها قبل ولادته لذلك تلجأ للعديد من طرق التصوير بالأمواج فوق الصوتية المعروفة بـ (الإيكو) من أجل حفظ صور تذكارية للجنين داخل الرحم، ولكن بعيداً عن الحماس والرغبة في الاحتفاظ بصور الجنين هل هذا الإجراء آمن على الأم والجنين؟ وما هي أنواع تصوير الأمواج فوق الصوتية المستخدمة من قبل الأطباء وبماذا تختلف الأشعة رباعية الأبعاد عن باقي أنواع الأشعة الأخرى وما هي المراكز التي يتم فيها التصوير بالأشعة رباعية الأبعاد هذا ما سنتعرف عليه في المقال التالي.

animate

الأشعة رباعية الأبعاد أو السونار رباعي الأبعاد (الايكو) هي التقنية الأحدث من الموجات فوق الصوتية تتواجد أجهزة التصوير من هذا النوع في العديد من المراكز الطبية العربية وهنا بعض النقاط نتعرف من خلالها على هذه التقنية: [3]

  • الأشعة رباعية الأبعاد تتيح للطبيب رؤية الجنين بشكل واضح وهو يتحرك بكامل حريته خلال مراحل النمو، رؤية الجنين على شكل فيديو وليس صورة ثابتة، تمكن هذه التقنية من تقييم سلوك الجنين وكشف تشوهات الأجنة.
  • على الرغم من أن جميع الأمهات تعتقد أن الهدف وراء هذه الصورة هو الاستمتاع برؤية الجنين بشكل واضح وهو يتحرك داخل الرحم ولكن الأمر مختلف تماماً حيث أن هذه الصورة تتم بطلب من الطبيب من أجل تقييم حالة الجنين ونموه وحماية الجنين من الخطر عن طريق معرفة التشوهات بشكل مبكر من الحمل وتحديد جنس الجنين.
  • يكون الطبيب قادر من خلال التصوير بتقنية السونار الرباعي على تقييم مستوى السائل الأمينوسي المحيط بالجنين والذي يحمي الجنين من الصدمات كما يستطيع أن يحدد موضع المشيمة والأوعية في الحبل السري.
  • بالإضافة إلى أن هذه الصورة تعطي الطبيب القدرة على تقييم نمو دماغ الطفل وقلبه وأعضائه الرئيسية الأخرى وتعطيه صورة واضحة عن نمو العمود الفقري وتكون الوجه.
  • ومن خلال السونار رباعي الأبعاد يتمكن الطبيب من كشف أي عيوب خلقية أو خلل في نمو الجنين في وقت مبكر وبذلك نعلم أن التصوير بالأشعة رباعية هو لأسباب طبية وليست فقط لرؤية الجنين وهو يتحرك بحرية.

هنالك عدة أنواع من الأشعة فوق الصوتية تم تحديثها تدريجياً من قبل الأطباء لمواكبة تطور الجنين خلال فترة الحمل ومن أنواع هذه الأشعة: [1]

  1. الموجات فوق الصوتية ثنائية الأبعاد: يتم من خلال تقنية الموجات ثنائية الأبعاد رؤية بُعدين للجنين وهما الطول والعرض وكانت الصورة فيها ثابتة، بعد ذلك تم تطوير هذه التقنية إلى تقنية الأمواج ثلاثية الأبعاد.
  2. الموجات فوق الصوتية ثلاثية الأبعاد: تم تطوير هذه التقنية من أجل رؤية ثلاث أبعاد للجنين، طول وعرض وارتفاع، ويتم من خلال هذه الصورة تمييز شكل الرحم بوضوح ويسمح برؤية أي تشوهات للجنين وتكون الصورة ثابتة أيضاً.
  3. الموجات فوق الصوتية رباعية الأبعاد: في هذه التقنية يتم رؤية الجنين بثلاث أبعاد أيضاً طول وعرض وارتفاع ولكن تم تحديث الصورة لتعطي القدرة على رؤية الجنين وهو يتحرك بحرية مطلقة وكأن الطبيب يرى فيديو من داخل الرحم، وأحدثت هذه التقنية ثورة طبية أعطت القدرة للأطباء لكشف تشوهات الأجنة بشكل مبكر.
  4. الدوبلر: هذه التقنية تقيس كمية الدم الوارد إلى الجنين إن كانت كافية لتغذية الجنين ونموه أم لا، حيث أن هنالك العديد من السيدات اللواتي يتعرضن للإجهاض بشكل متكرر دون معرفة السبب بعد أن تم العمل على تقنية الدوبلر تم الكشف عن السبب لبعض حالات الإجهاض وهي أنه في مرحلة معينة من الحمل تصبح كمية الدم الوارد إلى الطفل أقل من الكمية المطلوبة لنموه بشكل طبيعي ففي حال وجد الطبيب أثناء التصوير بالموجات فوق الصوتية الرباعية أن الطفل لا ينمو بشكل صحيح يطلب من الأم أن تقوم بتصوير الدوبلر وفي حال كانت كمية الدم قليلة حينها يتم إجراء ولادة قيصرية للأم ووضع الطفل في الحاضنة وإنقاذه من الموت.

السونار الرباعي أو الأشعة رباعية الأبعاد أحدثت نقلة نوعية في عالم الطب نظراً لأنها تملك استخدامات طبية متعددة نذكر منها: [2-3]

  1. يتم استخدام الأشعة رباعية الأبعاد من قبل الأطباء لفحص الجنين ومعرفة كمية السائل الأمينوسي المحيط به والبحث عن أي عيوب خلقية لدى الجنين.
  2. يكشف السونار الرباعي التشوهات الجنينية مبكراً مثل الشفة الأرنبية ومشكلات الحبل الشوكي.
  3. الكشف عن التشوهات الخلقية مثلاً يمكن معرفة أن الأطراف لدى الجنين لا تنمو بشكل طبيعي، وتكشف تقنية السونار الرباعي أيضاً أي خلل في عضو من أعضاء الجسم مثل تشوهات القلب والكبد وغيره من أعضاء الجنين.
  4. ويمكن أيضاً من خلال هذه التقنية كشف متلازمة داون عند الأطفال.
  5. كما يتم من خلال التصوير بالموجات فوق الصوتية أيضاً الاستماع إلى نبضات قلب الجنين.
  6. بالإضافة إلى أنه يمكن استخدام الموجات فوق الصوتية للاحتفاظ بمقطع فيديو قصير للجنين داخل الرحم وهذا أمر مثير جداً لأن العديد من الأمهات تحب أن تحتفظ بفيديو لطفلها ولكن يتم هذا الإجراء تحت إشراف طبي لمدة معينة قصيرة وخلال أوقات معينة ولا يجب أن تكرر وذلك تجنباً لأي ضرر يمكن أن يلحق بالجنين.

هنالك أوقات معينة من الحمل يتم فيها تمييز جميع أعضاء الجنين بوضوح وكشف أي خلل فيها هذا لا يعني أن تصوير الأشعة رباعية الأبعاد خارج هذه الأوقات لا يكشف تشوهات الأجنة، لأن التشوهات يمكن كشفها في أي وقت ولكن يوجد أوقات تكون واضحة فيها أكثر وهذه الأوقات هي: [3]

  • أفضل فترة لتصوير الأشعة رباعية الأبعاد تكون خلال الأسبوع 11 إلى 12 أو 14 من الحمل أي ما يقارب نهاية الشهر الثالث وبداية الشهر الرابع وفي هذه المرحلة يتم الكشف عن متلازمة داون حيث أن الجنين المصاب بمتلازمة داون يظهر خلال هذه الأسابيع بشكل واضح للطبيب.
  • الوقت الثاني لتصوير الأشعة رباعية الأبعاد هو خلال الأسبوع 18 إلى 22 أو 24 أي ما يقارب نهاية الشهر الخامس وبداية الشهر السادس من الحمل خلال هذه المدة كاملة يتم الكشف عن أي تشوهات خلقية في أعضاء الجنين كالتشوهات القلبية والكبدية أو تشوهات الطحال وغيرها من التشوهات التي تكون واضحة في هذه الأوقات أكثر من غيرها.

يمكن أن يظهر جنس الجنين في السونار رباعي الأبعاد بين الأسبوع 14 والأسبوع 16 من الحمل، وينصح معظم الأطباء بتأجيل الإفصاح عن نوع الجنين حتى الأسبوع الثامن عشر من الحمل حيث تظهر النتيجة أكثر وضوحاً، ولا يجد الأطباء ضرورة ملحّة لاستخدام الأشعة رباعية الأبعاد في معرفة نوع الجنين، حيث يمكن أن يظهر بوضوح في الفترة نفسها تقريباً بالسونار ثلاثي الأبعاد وثنائي الأبعاد.

هنالك مراكز متخصصة لتصوير الأشعة رباعية الأبعاد تحت إشراف أطباء مختصين في الوطن العربي نذكر من هذه المراكز:

  • العيادات الأندلسية في المملكة العربية السعودية بمدينة جدة أحد مراكز النسائية والتوليد بالإضافة إلى أنه مختص في السونار رباعي الأبعاد، كما أن تكلفة تصوير سونار رباعي الأبعاد حوالي 115 ريال سعودي ما يعاجل 5 دولار أمريكي.
  • مركز الشبلان في المملكة العربية السعودية في الرياض.
  • المستشفى السعودي الألماني في إمارة دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة.
  • مركز التيسير الطبي في العاصمة المصرية القاهرة داخل مدينة النصر يتم في هذا المركز تصوير السونار رباعي الأبعاد بتكلفة 180 إلى 250 جنيه مصري ما يعادل من 11 إلى 16 دولار أمريكي.
  • مركز الدكتور جلال مراد في مصر القاهرة في هذا المركز أيضاً يتم تصوير سونار رباعي الأبعاد بتكلفة 250 إلى 270 جنيه مصري ما يعادل 17 دولار أمريكي.

مهما كان نوع التصوير آمن على الجنين لابد من بعض التحذيرات خوفاً من أي ضرر قد يلحق بالجنين لأن هذه المرحلة من التكوين الجنيني حساسة جداً تتطلب عناية فائقة من الأم والطبيب لذلك هنا بعض الأضرار التي يمكن أن تنتج عن التصوير بالأشعة رباعية الأبعاد والتي يجب الابتعاد عنها:[5]

  1. يجب ألا تستخدم الأشعة رباعية الأبعاد إلا لأسباب طبية وبوصفة من الطبيب وذلك من أجل تجنب أي أثر ضار على الجنين.
  2. على الرغم من عدم إثبات وجود آثار ضارة واضحة للأشعة رباعية الأبعاد على الجنين إلا أنه يجب ألا يتم التصوير بشكل متكرر فيكفي أن يتم التصوير مرتين خلال الحمل للكشف عن النمو الصحيح للجنين وهذا الأمر يرجع لتقدير الطبيب.
  3. مع العلم أنه لم يتم إثبات وجود أي أضرار على المدى البعيد للأشعة رباعية الأبعاد ولكن الوقت الطويل الذي تتطلبه جلسة التصوير لإجراء الفحص هو من عوامل الخطر حيث أن مدة التصويرالقصوى تكون حوالي 40 إلى 45 دقيقة لذلك يجب عدم تكرارها كثيراً أثناء الحمل.
  4. كما أنه يجب أن يكون الطبيب المعتمد لمراقبة الجنين خلال فترة الحمل ذو خبرة بتصوير الأشعة رباعية الأبعاد حيث أن معرفة الطبيب عامل مهم للحماية من الخطر الذي قد يتعرض إليه الجنين.
  5. ويجب أن يتم تحذير الأهل من جلسات التصوير التي قد تقام من أجل الاحتفاظ بمقاطع فيديو للجنين وذلك لأن الجلسة تتطلب وقت كبير يتعرض خلاله الطفل للأشعة وهذا الأمر يمكن تجنبه خلال الحمل لأنه سوف يكون لدى الأم الوقت الكافي لأخذ الصور مع طفلها بعد ولادته حيث أن سلامة الطفل تكون في الدرجة الأولى.

المصادر و المراجعadd