كيف أعرف وضعية الجنين في الشهر التاسع وحركة الجنين؟

تمارين تغيير وضعية الجنين المقعدي في الشهر التاسع وكثرة حركة الجنين في الشهر التاسع خفيفة أم قوية؟ وشكل الجنين الذكر وكم طول ووزن الجنين في الشهر التاسع 3 كيلو أم 4 كيلو؟

كيف أعرف وضعية الجنين في الشهر التاسع وحركة الجنين؟

كيف أعرف وضعية الجنين في الشهر التاسع وحركة الجنين؟

هل وزن الجنين في الشهر التاسع 2 كيلو طبيعي؟ كيف أعرف اتجاه رأس الجنين في الشهر التاسع؟ كيف أجعل الجنين يلف؟ كيف يكون شكل الجنين الأنثى في الشهر التاسع؟ هل تكثر حركة الجنين قبل الولادة؟ وغيرها الكثير من الأسئلة تصلنا على موقع حلوها من الحوامل في الشهر الأخير من الحمل، حيث تزداد رغبة الأم في رؤية جنينها صباح كل يوم جديد.
ومع تلك الرغبة، يزداد قلقها بشأن وزن الجنين وشكله وحركته ووضعيته وصحته، فتشعر بالتوتر حول كيفية حساب عدد حركات الجنين وكيفية معرفة وضعية الجنين في الشهر التاسع، وتغيير الوضعية في حالة الجنين المقعدي أو المستعرض إن لزم الأمر. نحن نتفهم تلك الرغبة وتلك المخاوف، لذلك سنجيب عن جميع أسئلتك في هذا المقال!

وزن وطول الجنين في الشهر التاسع من الحمل
كل امرأة حامل ترغب بالاطمئنان على صحة جنينها، خاصة عند الدخول في الشهر التاسع واقتراب موعد الولادة. فتتساءل عن وزن الجنين في بداية الشهر التاسع من الحمل؛ هل وزن الجنين في الشهر التاسع 2 كيلو طبيعي؟ هل وزن الجنين في الشهر التاسع 3 كيلو طبيعي؟ وماذا إذا بلغ وزن الجنين في الشهر التاسع 4 كيلو؟

ومن أجل أن نطمئن قلبكِ سيدتي العزيزة ونوفر عليك كل هذه الأسئلة، إليك ما يلزمك من معلومات: [1]

  • طول الجنين في الأسبوع 39 من الحمل: 50.7 سم (20 بوصة)، ابتداءً من الرأس إلى الكعب.
  • يصل وزن الجنين في الأسبوع 39 من الحمل إلى 3.3 كيلوغرام. 
  • هذه الأرقام ليست فاصلة بالتأكيد، إنها المتوسط وفقاً لحسابات الأطباء. لذلك، فإن الوزن الطبيعي للجنين في الشهر التاسع يتراوح بين 2.5 كيلوغرام و4 كيلوغرام.

تعتبر الأسباب الرئيسية لزيادة وزن الجنين في الشهر التاسع هي سمنة الأم قبل الحمل أو زيادة وزن الحامل خلال فترة الحمل، أو إصابة الأم بسكري الحمل. وقد تكون الأسباب وراثية أيضاً، أي أن تكون الأم مثلاً قد وُلدت بوزن كبير. أما إن كان وزن الجنين في الشهر التاسع كبيراً جداً فقد يكون مصاباً بحالة تسمى "عملقة الجنين" سنتحدث عن أعراضها وأسبابها ومخاطرها بالتفصيل في مقال لاحق.[2]

شكل الجنين الذكر والأنثى في الشهر التاسع
لقد اكتمل نمو طفلك إلى حد كبير، والآن يستعد لرؤية الدنيا والزهور والأشجار، والبيت، والشمس التي تطل على النافذة لتلقي التحية كل نهار. 
إليك ما الذي يحدث لجنينك سواء كان ذكراً أو أنثى عندما يصل إلى الشهر التاسع، وبالتحديد في الأسبوع 37 من الحمل، حيث تصلين في هذا الأسبوع إلى الحمل الكامل.
في الشهر التاسع من الحمل يكتسب الجنين الوزن المناسب، كذلك يتطور الدماغ بشكل جيد، باستثناء الجمجمة، فجمجمة الجنين تظل ناعمة من أجل أن تتمكن من العبور أثناء الولادة، وحين يولد الطفل يستمر الدماغ في النمو حتى تصبح عظامه قوية.
في الشهر التاسع من الحمل يمتلك الجنين القدرة على أن يطرف بعينه، ويقبض بيده، ويهز رأسه ويحركه. كما يختفي زغب الجنين، المعروف باسم لانوجو (Lanugo)، ذلك الشعر الناعم الذي يغطي جسد الجنين. ومن المفترض أن يبدأ الطفل بالنزول إلى قاع الحوض للاستعداد للولادة، فالطفل يعرف بأن وقت مغادرة هذا المكان قد حان. [3]

كيف أعرف أن رأس الجنين تحت من حركته؟
تعرفين بالتأكيد أهمية أن يكون طفلك في الوضعية الصحيحة أثناء الحمل، خاصة عند الوصول إلى الشهر التاسع، وذلك لأن الوضعية الصحيحة تسهل عملية الولادة. وقد يستخدم الطبيب مصطلحات مثل الوضعية الأمامية أو الوضعية الخلفية أو الوضعية المقعدية (وضعية الجنين المقعدي) لوصف وضعية طفلك، دون أن تدركي ماذا يقصد بذلك تحديداً. حسناً إذا كنت تريدين فهم هذه الوضعيات، وإذا كنتِ تسألين: كيف أعرف اتجاه رأس الجنين في الشهر التاسع؟ فإليك الإجابة: [4]

  1. الوضعية القذالية الأمامية: عندما يكون اتجاه رأس الجنين نحو الأسفل، نحو قناة الولادة (الحوض والمهبل) يكون وجه الجنين نحو ظهرك، وذقن الجنين تكون مختبئة في صدره، بهذه الوضعية يكون الجنين مستعداً للدخول إلى الحوض. في وضعية الجنين الأمامية (Anterior) يستطيع الطفل ثني رأسه ورقبته ودفع ذقنه إلى صدره، وهذه الوضعية هي الوضعية الطبيعية للولادة والتي تعرف باسم (Cephalic Presentation) أو الوضعية القذالية الأمامية.
  2. الوضعية القذالية الخلفية: في وضعية الجنين الخلفية (Posterior) يكون اتجاه رأس الجنين إلى الأسفل، لكن بدلاً من أن ينظر إلى ظهرك يكون متجهاً نحو بطنك، وعادة عند المخاض يدور هؤلاء الأطفال حول أنفسهم بصورة تلقائية لتعديل مسارهم في الوضعية الصحيحة للولادة، لكن بعض الأطفال لا يفعلون. وهذه الوضعية تسبب ألم شديد في الظهر، وبسبب هذه الوضعية قد يتم تخديرك (Epidural) لتخفيف آلام الولادة.
  3. وضعية الجنين المقعدي: في وضعية المقعد يكون الجنين جالساً على مؤخرته مع ثني الرجلين عند الركبتين (Complete Breech)، أو يجلس على المؤخرة مع فرد الساقين أمام الجسم للأعلى على مقربة من الرأس (Frank Breech)، أو يجلس على المؤخرة وإحدى الساقين أو كلاهما تكون متجهة إلى قناة الولادة (Footling Breech)، وهذه الوضعية غير مناسبة للولادة.

من خلال خرائط البطن (Belly Mapping) يمكنك معرفة وضعية الجنين في الشهر التاسع. وذلك عبر الخطوات التالية [4] [5]:

  • ستحتاجين إلى أريكة مسطحة أو سرير، وورقة كبيرة وقلم رصاص، أو يمكن رسم وضع الطفل على جلدكِ شرط عدم استخدام مواد سامة.
  • استلقي على ظهركِ أو في وضع مائل بعض الشيء، ثم خذي أنفاساً عميقة واسترخي، بعد ذلك، اضغطي بلطف شديد بأطراف أصابعك على المنطقة العليا من الحوض، وحاولي العثور على رأس الجنين.
  • إذا شعرت في هذه المنطقة بشيء صلب ومستدير، فهذا رأس الطفل. أما إذا شعرت بشيء مستدير وناعم فقد تكون مؤخرة الجنين. وإذا شعرتِ بالزغطة فهذا يعني أن رأس الطفل إلى أسفل.
  • يمكنك تحديد موقع الرأس أيضاً من خلال حركة الطفل، الضربات القوية التي يوجهها إليك، تكون بالساقين أو الركبتين، والضربات الخفيفة تكون باليدين أو الأصابع، وبتلك الطريقة يمكنك تحديد موضع الرأس ووضع علامة عليها أو على الورقة.
  • عند تحديد رأس الطفل حاولي العثور على ظهره، وإذا حركت يديك أعلى رأس الطفل وشعرت بوجود كتلة ناعمة وصلبة فهذا رأس الطفل، وإذا لم تجديه فمن الممكن أن يكون الطفل في وضع خلفي بحيث يكون ظهره مواجهاً لظهرك.
  • من خلال العلامات التي تضعينها على الورقة أو معدتك، فانتِ تحددين موضع الرأس وموضع الظهر للجنين.

تمارين لتغيير وضعية الجنين المقعدي في الشهر التاسع
كيف أجعل الجنين يلف؟ ما هي تمارين تعديل وضع الجنين المستعرض أو المقعدي؟ ابتداءً من الأسبوع ٣٤ من الحمل، ينتقل معظم الأطفال إلى وضعية الرأس لأسفل استعداداً للولادة، لكن هناك بعض الأطفال الذين لا يفعلون ذلك، فيجلسون في وضعيات مختلفة مثل وضعية المقعد أو يجلسون في وضعية عرضية داخل الرحم (وضعية الجنين المستعرض). في تلك الحالتين تكون الولادة الطبيعية معقدة، إذا لم يتحرك الجنين في الوضعية المناسبة للولادة، وهي وضعية الرأس للأسفل، لذلك يمكن للمرأة الحامل القيام بتمارين تدوير رأس الجنين للأسفل، من أجل تعديل وضع الجنين المستعرض أو وضع الجنين المقعدي، لكن عليها أولاً استشارة الطبيب. وأهم تمارين تغيير وضعية الجنين هي [6]:

  • كرة التمرين لتعديل وضعية الجنين
    1. يمكنك الجلوس على كرة التمرين، مع الحرص على أن تثني ركبتيك، ومع الحفاظ على قدميك مستويتين على الأرض.
    2. دحرجي نفسك للأمام والخلف بمساعدة قدميك، كذلك يمكنك الارتفاع للأعلى والنزول للأسفل على كرة التمرين.
    3. استمري على هذا التمرين لمدة ١٠ دقائق كل مرة، ثلاث مرات كل أسبوع.
    4. سيؤدي هذا التمرين إلى تحريك الطفل إلى وضع المخاض، ويمكن أن يؤدي إلى تقوية عضلات البطن وعضلات أسفل الظهر.
  • تمرين القرفصاء لتعديل وضعية الجنين
    1. استندي على جدار أو كرسي أو على زوجك، بظهر مستقيم، وقومي بثني الركبتين ببطء والنزول إلى الأسفل مع الحفاظ على استقامة الظهر.
    2. اثني ركبتيك قدر المستطاع دون أن تتجاوزا زاوية ٩٠ درجة.
    3. حافظي على هذه الوضعية لمدة خمس ثوان ثم قومي بتكرارها ٢٠ مرة.
    4. من المعتقد أن تمرين القرفصاء يساعد في تغيير وضعية الجنين إلى وضعية مناسبة للولادة.
  • تمارين كيجل لتعديل وضعية الجنين
    1. لمعرفة العضلات المناسبة عليكِ بالذهاب للتبول، وأثناء ذلك حاولي التوقف عن التبول، هذه العضلات التي تشدينها هي عضلات كيجل أو عضلات قاع الحوض.
    2. عليك بالوقوف وظهرك مستند على الحائط، ثم قومي بشد العضلات الموجودة أسفل قاع الحوض.
    3. أكملي هذا التمرين لمدة ١٠٠ مرة.
  • المشي لتعديل وضعية الجنين
    يساعد تحريك الساقين من خلال المشي أو صعود الدرج على الضغط على عنق الرحم وتوسيعه، مما يساعد طفلك إلى النزول إلى قاع الحوض، وبالتالي التواجد في الوضعية الصحيحة والمناسبة، كذلك فإن المشي مفيد جداً في الشهر التاسع من الحمل ويساعد على المخاض.

كثرة حركة الجنين على ماذا تدل؟
نحن نتفهم قلق الأم حول حركة الجنين في الشهر التاسع من الحمل، عادة ما يدور بعقلها أسئلة مثل: هل تكثر حركة الجنين قبل الولادة؟ هل قلة حركة الجنين تدل على قرب الولادة؟ هل من الطبيعي أن تكون حركة الجنين في الشهر التاسع مؤلمة؟ ليس عليك أن تقلقي بشأن ذلك عزيزتي، في السطور القليلة القادمة سوف نعرض عليك معدل الحركات الطبيعية للجنين في الشهر التاسع. 
في البداية؛ من المتعارف عليه أن تزيد حركة الجنين في الشهر التاسع، أو أن أن تشعري أنه يتحرك طوال الوقت في الرحم، ولذلك قد تتخوف الأم من قلة حركة الجنين في الشهر التاسع، الشيء الهام هنا أنه لا بد من أن تكون الأم بصحة جيدة لنجاح هذا الحمل، وإخراج طفلها للعالم. بداية من الشهر التاسع لا بد أن يكون الحد الأدنى لحركات الجنين الذي يتمتع بصحة جيدة هو 10 حركات كل ساعتين. ليس عليك أن تقلقي إذا زاد العدد عن 10، لكن عليك استشارة طبيبك إذا كان الطفل لا يتحرك بما فيه الكفاية، لإجراء الفحوصات اللازمة للاطمئنان على صحة الطفل.

أنا في الشهر التاسع وحركة الجنين خفيفة
ربما يكون من الصعب حساب عدد حركات الجنين في الشهر التاسع، وعادة ما تكون الأم قلقة بشأن صحة جنينها، لذلك، إليك بعض النصائح حول كيفية حساب حركات الجنين في الشهر التاسع [7]:

  • احملي 10 عملات معدنية معك، سواء في جيبك أو بالقرب منك، وفي كل مرة يركلك طفلك، غيري مكان قطعة منهم، سواء إلى الجيب الآخر، أو يدك الأخرى، أو في أي مكان تميزينه عن المكان الأول. وإذا مرت ساعتان، وحركت كل العملات المعدنية من أماكنهم، فإن طفلك بأمان.
  • إذا أردت المزيد من الدقة حول حساب عدد حركات الجنين في الشهر التاسع، احتفظي بورقة وقلم بجوارك، وسجلي الوقت بين كل حركة لطفلك، واحسبي متوسط الحركة في نهاية اليوم، إذا وصل إلى معدل 10 حركات لكل ساعتين فإن طفلك بصحة جيدة.
  • قومي بتصميم رسم بياني، وحددي محوري المخطط بين ساعات اليوم، ونوع حركة الجنين، ما إذا كانت ركلة أو لكمة أو أي حركة أخرى. وقومي بعمل مخطط آخر يحدد قوة الحركة من خلال ترقيم المحور الرأسي من واحد إلى عشرة. وإذا كانت قوة الركلة أقل من أربعة بصورة مستمرة خلال ساعات اليوم، عليك استشارة الطبيب. 
  • لاحظي الوقت الذي يتحرك فيه الجنين، والذي عادة ما يكون قبل تناول الطعام أو بعده، عند قضاء الحاجة، بعد القيلولة، أو عند المشي أو ممارسة الرياضة. تأكدي أنك سجلت كل هذه الحالات في دفترك الخاص، وإذا لاحظت أن طفلك يتحرك في حالات مخالفة، فاستشيري طبيبك.

ختاماً، قدمنا لكِ في هذا المقال كل ما يخص وزن الجنين في الشهر التاسع وشكله، بالإضافة إلى نصائح حول كيفية تحديد وضعية الجنين والتمارين اللازمة لتعديل وضعية الجنين في الشهر التاسع، وطريقة حساب عدد حركات الجنين في الشهر الأخير من الحمل، آملين لكِ الوصول إلى أفضل وضعية للولادة، من أجل أن تنعمي بولادة سهلة، ويحظى طفلك الصغير بحياة رائعة ومدهشة برفقتكِ. وإن كانت لديك أية أسئلة أو استفسارات،  يمكنك طرح سؤالك هنا.

المصادر و المراجعadd