علاج أمراض الجلد الفطرية والوقاية من فطريات الجلد

ما هي فطور الجلد ومشاكل الجلد الفطرية؟ أعراض السعفة وأنواعها وفطور القدم الرياضي وداء المبيضات، علاج فطريات الجلد ونصائح للوقاية من مشاكل الجلد الفطرية

علاج أمراض الجلد الفطرية والوقاية من فطريات الجلد

علاج أمراض الجلد الفطرية والوقاية من فطريات الجلد

الأمراض الفطرية هي مجموعة من الأمراض المختلفة التي تصيب الجلد ولها عدة أنواع، يختلف السبب وراء كل نوع من الأمراض الجلدية الفطرية باختلاف هذا المرض، كما أن اختلاف الأعراض بين كل نوع يساعد في تشخيص المرض من قبل الأطباء، فما هي أمراض الجلد الفطرية وما هي أنواعها وأعراضها وكيف يتم علاجها؟ هذا ما سنتعرف عليه في المقال التالي.

العدوى الفطرية مرض جلدي تسببه الفطور التي تعيش عادةً على النباتات وعلى الأسطح المتسخة أو في الأماكن التي توجد فيها نسبة عالية من الرطوبة، حيث أن الفطريات تعيش في التربة والهواء والماء والنباتات، وعند انتقال هذه الفطور إلى جلد الإنسان بطريقة ما تسبب له العديد من الأعراض والتي تتمثل بحكة واحمرار وتورم وطفح جلدي وعلى الرغم من أن العدوى تكون مزعجة ومؤلمة إلا أنها لا تعتبر خطيرة ويمكن القضاء عليها بعد استخدام الأدوية المخصصة لها تحت الإشراف طبي. [2]

السعفة هي عدوى فطرية تسبب طفح جلدي على شكل حلقة مميزة للتشخيص تعد عدوى السعفة شائعة جداً ويمكن أن تؤثر على أجزاء مختلفة من الجسم وسوف نوضح هنا أنواع السعفة التي تصيب الجلد:

  1. السعفة على الجسم: تتم الإصابة بهذا النوع عادةً عندما تكون أجزاء معينة من الجسم مكشوفة مثل الذراعين أو الساقين وتتمثل بطفح جلدي أحمر متقشر على شكل حلقة ويمكن أن تتم العدوى عن طريق الاتصال المباشر مع المصاب أو لمس أشياء ملوثة بهذه الفطور مثل الملابس أو الفراش ويمكن أن تنتقل هذه العدوى عن طريق التماس مع الحيوانات الأليفة المصابة بهذه الفطور مثل الكلاب والقطط.
  2. السعفة على الفخذ: يطلق عليها أيضاً اسم حكة اللعب Jock itch وهي أكثر شيوعاً عند الشباب تتم الإصابة فيها في منطقة الفخذ الداخلية نظراً للرطوبة التي تحيط بهذه المنطقة والتي تؤمن بيئة مناسبة لنمو الفطريات، ويمكن أن يساعد على نمو هذه الفطريات أيضاً زيادة الوزن أو ارتداء الملابس الضيقة، وتكون على شكل طفح جلدي أحمر مثير للحكة في الفخذ وحول الجزء العلوي من الساقين.
  3. السعفة على فروة الرأس: تتم الإصابة بهذا النوع من الفطور في جميع الأعمار لكنها تنتشر بكثرة بين الأطفال، وتظهر على شكل بقع حمراء على فروة الرأس متقشرة وتسبب الحكة في بعض الأحيان تلتهب وتشكل البثور التي تمتلئ بالصديد (القيح) على فروة الرأس، ومن المحتمل أن يتساقط الشعر في هذه المنطقة ويعود للنمو من جديد بعد العلاج، يمكن أن تنتقل هذه العدوى عن طريق مشاركة فرشاة الشعر أو مناشف أو ملابس يستخدمها شخص مصاب.
  4. السعفة المبرقشة: عدوى جلدية فطرية تتسبب في ظهور بقع بيضاوية صغيرة متغيرة اللون على الجلد، يتفاوت لونها من الوردي إلى البني الفاتح تظهر على الصدر أو الظهر وأعلى الذراعين وتكون هذه البقع مثيرة للحكة ومتقشرة. [2-4-6]

القدم الرياضي أو سعفة القدم هي أحد الأمراض الفطرية الشائعة التي تصيب الجلد وسوف نوضح هنا جميع النقاط المتعلقة بهذا المرض:

  1. أماكن تكاثر سعفة القدم: تنمو هذه الفطور في الأماكن الرطبة والتي تكون مصدر للعدوى مثل حمامات السباحة وغرف تغيير الملابس وصالات الألعاب الرياضية وتكثر الإصابة خلال فصل الصيف وفي الأماكن الحارة.
  2.  طرق العدوى بسعفة القدم: تنتقل هذه الفطور للإنسان عن طريق الأحذية والجوارب خاصة عند ارتداء الحذاء الضيق لفترة طويلة من الزمن دون تغيير الجوارب المتعرقة أو استخدام أحذية وجوارب الغير.
  3. أعراض سعفة القدم: تظهر أعراض الإصابة بالقدم الرياضي على شكل جلد أحمر ناعم مثير للحكة الشديدة مع شعور بالاحتراق، كما تتمثل الإصابة الشديدة بظهور تقرحات بيضاء على طبقات الجلد السطحية مع تقشر وتشقق بين أصابع القدمين.
  4. أنواع الإصابة بالقدم الرياضي (سعفة القدم):
    • الإصابة بالقدم الرياضي بين الأصابع: هذه الإصابة هي الأكثر شيوعاً، تنتشر عادة الفطور بين أصابع القدمين وتظهر باللون الأبيض مع تشقق واضح بين الأصابع وتترافق معها حكة شديدة، يمكن للمصاب أن ينقل العدوى عندما يقوم بحك المنطقة المصابة ويلمس بعدها منطقة سليمة من جسده وتسمى حينها بالعدوى الذاتية التي من الممكن أن تمتد إلى أسفل القدم.
    • سعفة القدم الحويصلية: هي من الحالات النادرة، والتي تبدأ بتفشي بثور مملوءة بالسوائل بشكل مفاجئ وغالباً تكون على الجانب السفلي من القدم ويمكن أن تظهر بين أصابع القدمين أيضاً.
    • هنالك نوع آخر من الإصابة بالقدم الرياضي يتمثل بتشقق الجلد مع تهيج وجفاف وحكة مؤلمة وتشمل هنا العدوى أسفل القدم بالكامل وقد تمتد إلى جانبي القدم في الحالات الشديدة.
  5. تشخيص سعفة القدم: يتم تشخيص الإصابة بالقدم الرياضي عن طريق قيام الطبيب بكشط القليل من الجلد وفحصه مجهرياً للتأكد من وجود الفطور ومعرفة نوع الفطور في حال وجودها وإعطاء الدواء المناسب لعلاجها.
  6. الوقاية من الإصابة بسعفة القدم: للوقاية من الإصابة بالقدم الرياضي يفضل ارتداء أحذية مخصصة عند السباحة، وخلال العمل من المهم ارتداء أحذية غير ضيقة وتسمح للقدمين بالتنفس خاصة خلال الصيف وبعد الانتهاء من العمل يجب الحرص على غسيل القدمين بالماء والصابون وتجفيفها جيداً. [1-2-3]

هو نوع من أنواع الإصابة الفطرية التي تسمى أيضاً عدوى الخميرة وسوف نوضح هنا جميع النقاط المتعلقة بهذا النوع من العدوى الفطرية:

  1. أماكن تكاثر فطريات المبيضات: تنمو هذه الفطور في عدة أماكن من الجلد تتم العدوى في المناطق الدافئة والرطبة والمجعدة من الجسم مثل الإبطين كما يمكن أن تنتشر أيضاً في الفم أو المهبل.
  2.  الأشخاص المعرضين للإصابة بداء المبيضات: تتميز الإصابة بهذا النوع بأنها غير معدية غالباً ويكون مرضى السكري أكثر عرضة للإصابة بهذا النوع من الفطور نظراً لضعف المناعة لديهم كما تنتشر هذه العدوى بين الأشخاص البدينين أيضاً، والأطفال الذين لا يتم تنظيف فمهم بالماء بعد الرضاعة.
  3. أعراض داء المبيضات: تختلف الأعراض حسب منطقة الإصابة فمثلاً:
    • في حال الإصابة الجلدية: تكون الأعراض على شكل طفح جلدي وبقع تفرز سائل ونتوءات حارقة مثيرة للحكة.
    •  في الإصابة الفموية: تتمثل على شكل قلاع فموي خاصة عند الرضع نتيجة عدم تنظيف الفم بعد الرضاعة مما يؤدي لتكاثر الفطور داخل فم الرضيع وتكون على شكل بقع بيضاء داخل الفم مع تغير لون اللسان إلى اللون الأبيض.
    •  الأعراض المهبلية: تتمثل بمفرزات بيضاء أو صفراء مثيرة للحكة واحمرار في المنطقة المحيطة بالمهبل وألم حارق أثناء التبول أو الجماع.
  4. تشخيص داء المبيضات: تشخص الإصابة بهذه العدوى عن طريق أخذ عينة من المنطقة المصابة وفحصها مجهرياً للتأكد من أن السبب وراء هذه الأعراض هو وجود الفطور وبعدها يتم اتخاذ إجراءات العلاج المناسبة من قبل الطبيب. [2-4-6]

تختلف طرق العلاج بين الأدوية التي تقتل الفطريات بشكل مباشر أو الأدوية التي تمنع الفطور من التكاثر والنمو ويحدد الطبيب بعد التشخيص السريري والمخبري طريقة العلاج المناسبة فمثلاً:

  1. العلاج الموضعي لفطريات الجلد: في حال الإصابة الجلدية يتم العلاج الموضعي عن طريق استخدام الكريمات والمراهم الموضعية أو المساحيق أو البخاخات أو الشامبو ويتم اختيار الشكل المناسب حسب منطقة الإصابة وأحياناً يتم المشاركة بين هذه الأشكال بما تتطلبه الحالة المرضية.
  2. العلاج الجهازي: يكون العلاج هنا على شكل حبوب فموية بالإضافة إلى الأشكال الموضعية في حال كانت الفطور منتشرة بشكل كبير ولا يكفي العلاج الموضعي خاصة في حال الالتهابات الداخلية مثل الفطور المهبلية.
  3. الأدوية المضادة للفطريات: تختلف الأدوية المضادة للفطور ولكن غالباً ما تحتوي جميع هذه الأدوية على نفس المادة الفعالة ويختلف فقط الشكل الصيدلاني بين البخاخات والمساحيق والحبوب وغيرها، ومن المواد الأدوية المستخدمة في علاج الفطور نذكر:
    • كلوتريمازول تدخل في علاج القدم الرياضي وغيره من الإصابات الفطرية.
    • كيتوكونازول.
    • ميكونازول.
    • النيستاتين بشكل خاص لعلاج المبيضات.
    • الأدوية التي تحوي على سيلينيوم كبريتيد تعالج سعفة الرأس والسعفة المبرقشة وتدخل هذه المادة الدوائية ضمن الشامبو المضاد للفطور. [3-5]

تعيش الفطور مع الإنسان بشكل يومي في كل مكان لذلك جميع الأشخاص معرضين للإصابة من جميع الفئات العمرية، ومن أجل تجنب العدوى الفطرية يجب اتباع عدة نصائح نذكر منها:

  1. النظافة خلال ممارسة الرياضة: صالات الألعاب الرياضية من أكثر المناطق المعرضة لتكاثر الفطريات لذلك يجب الاعتناء بشكل كبير بالملابس الرياضية بعد الانتهاء من التدريب فيجب غسل الملابس وتنشيفها بشكل جيد بالهواء الطلق والحرص على عدم ارتدائها وهي رطبة.
  2. اختيار أحذية مناسبة والعناية بنظافتها: يجب الحرص على ارتداء الأحذية التي تسمح بتنفس القدمين وارتداء الجوارب الجافة تماماً والانتباه إلى خلعها فور تعرضها للتعرق.
  3. النظافة الشخصية خاصة لمنطقة القدمين: يجب الحرص على غسل القدمين وتنشيفهم بشكل جيد فور الوصول إلى المنزل.
  4. التنشيف الجيد بعد الغسيل والعناية بالملابس الداخلية: الانتباه إلى تنشيف الجسم كاملاً بعد الاستحمام قبل ارتداء الملابس مع الحرص على نظافة الملابس الداخلية بشكل دائم ويفضل أن تكون الملابس الداخلية قطنية.
  5. نوع الصابون المستخدم: حال الإصابة بالفطور الجلدية يفضل أن يتم استخدام الصابون المخصص للأمراض الفطرية عند الاستحمام.
  6. اختيار الملابس: حيث يجب ارتداء الملابس الفضفاضة في حال كان الشخص يعمل لفترة طويلة من الزمن والابتعاد قدر الإمكان عن الملابس الضيقة.
  7. استقلالية الأغراض الشخصية: من المهم عدم تشارك الملابس أو المناشف أو الأشياء الشخصية مع الآخرين.
  8. الانتباه من الحيوانات: يجب الابتعاد عن الحيوانات الأليفة التي تظهر عليها أعراض الإصابة الفطرية.
  9. الحذر من أخذ العدوى من شخص مصاب: في حال كان أحد أفراد العائلة مصاب بالسعفة في فروة الرأس فيجب نقع الوسائد والقبعات وفراشي الشعر بالمنظفات الخاصة المضادة للفطور. [1-4]

المصادر و المراجعadd