متى يشرب الرضيع الماء؟ فوائد شرب الماء للرضيع

متى يشرب الرضيع الماء؟ كم مرة أعطي طفلي ماء؟ ماذا يشرب الطفل حديث الولادة؟ هل يجب إعطاء الرضيع الماء مع الحليب الصناعي؟ أضرار وفوائد شرب الماء للرضع وأعراض الجفاف عند الرضع

متى يشرب الرضيع الماء؟ فوائد شرب الماء للرضيع

متى يشرب الرضيع الماء؟ فوائد شرب الماء للرضيع

تحتار الأمهات، وبالذات حديثات العهد بالأمومة، بكيفية تغذية الطفل الرضيع؛ من حليب طبيعي وحليب صناعي وماء وعصير وأطعمة صلبة وغيرها من المشروبات والمأكولات والعناصر الغذائية التي يجب إدخالها في نظام الطفل الغذائي اليومي. ومن أكثر الأسئلة التي تصلنا على موقع حلوها، أسئلة الأمهات حول أهمية شرب الماء للرضع.

إذاً، متى يشرب الرضيع الماء؟ وماذا يشرب الطفل حديث الولادة؟ وكم مرة أعطي طفلي ماء؟ هل يجب إعطاء الرضيع الماء مع الحليب الصناعي؟ هل يغني حليب الأم عن الماء؟ سنقدم لك عزيزتي الأم في هذا المقال إجابات هذه الأسئلة، إضافة إلى أهم أضرار شرب الماء للرضع وفوائد شرب الماء للرضيع وعلامات وأعراض الجفاف عند الرضع، وغيرها من المعلومات المهمة.

animate

ماذا يشرب الرضيع أول يوم ولادة؟
تبدأ رحلة الأم والطفل مع الرضاعة الطبيعية في اليوم الأول من حياة الرضيع، حيث تقوم الأم بإرضاع طفلها رضاعة طبيعية في يوم الولادة، ولا يشرب الطفل حديث الولادة أي شيء غير الحليب في الأشهر الأولى من عمره.
يفضل أن يكون غذاء الطفل في الأشهر الأولى من حليب الأم وليس حليباً صناعياً، إن استطاعت ذلك، حيث تقوم الأم بإرضاع الطفل رضاعة طبيعية كل ساعتين إلى 3 ساعات حتى يشعر بالشبع. أما إن لجأت الأم للحليب الصناعي، فعليها إعطاء الطفل رضعة بحجم 2 إلى 3 أونصات، كل 3 إلى 4 ساعات. [1]

هل يجب إعطاء الرضيع الماء مع الحليب الصناعي؟
تصلنا على موقع حلوها العديد من أسئلة الأمهات القلقة حول حاجة الرضيع للماء وعن أهمية شرب الماء مع الرضاعة الصناعية والطبيعية؛ ومن هذه الأسئلة، "متى يعطى الرضيع الماء؟"، "هل يجب إعطاء الرضيع الماء مع الحليب الصناعي؟"، "هل يغني حليب الأم عن الماء؟"... وما إلى ذلك.
وتجيب أخصائية طب الأطفال ومستشارة الرضاعة الطبيعية الدكتورة سندس العجرم على سؤال "متى يمكن لطفلي الرضيع أن يشرب الماء؟ هل ضروي شرب الماء للرضيع في عمر 3 شهور؟"، بالإجابة التالية:
"عزيزتي الأم، هل طفلك يتناول الأرز واللحم لكي يشبع؟ بالتأكيد لا، ولكنه يأخذ حليبك ويشبع. هل حليبك سميك كالطعام أم سائل كالماء؟ بالتأكيد سائل كالماء. هل طفلك يشبع من هذا الحليب السائل القوام؟ بالتأكيد كافي للشبع. هل تتصورين الله وضع الشبع في حليب الأم وكأنه يأكل لحماً وأرزاً وليس هناك ماء في هذا الحليب الذي قوامه كله سائل؟ بالتأكيد كما وضع الله الشبع في حليب الأم من الدهنيات والبروتينات والكربوهيدرات، كذلك وضع أكثر من ثلثي حليب الأم ماء. لا داعي لأن يشرب الطفل الماء قبل أن يبدأ بتناول الطعام في الشهر السادس".

هل يغني حليب الأم عن الماء؟ هل الرضاعة الطبيعية تغني عن الماء؟
وعن دور الرضاعة الطبيعية البديل عن الماء، أجابت الدكتورة سندس العجرم عن سؤال "هل يعطش الرضيع في عمر الشهر؟ وهل الماء يضر الرضيع حديث الولادة؟"، قائلة: "الرضيع أول ستة أشهر يحتاج إلى حليب الأم دون غذاء أو ماء لأن حليب الأم غني بالمواد الغذائية المشبعة، لذلك نراه يشبع بهذا الحليب. وبما أن الحليب يشبع الطفل ولا يحتاج إلى طعام، كذلك الحليب يروي عطش الطفل لأن فيه كمية غزيرة من المياه".
وتأكيداً على إجابة الدكتورة سندس في السؤالين أعلاه، توصي منظمة الصحة العالمية بعدم تقديم الماء للرضيع طالما لم يبدأ بتناول الطعام، فتناوله للماء مرتبط ببدء تناوله للطعام. ولا تشعري بالقلق حيال ذلك حتى لو كنتِ في فصل الصيف، فسواء كانت تغذية الطفل تتم من خلال حليب الأم أو الحليب الصناعي، فكلاهما يحتوي على الماء الكافي الذي يحتاجه جسم الطفل في الأشهر الأولى من عمره. وبشكل عام لا يفضل تقديم الطعام لطفلك قبل أن يكمل الشهر السادس. [2] 

كم يحتاج الرضيع من الماء يومياً؟
بمجرد أن يبدأ طفلك بشرب الماء، قدمي له القليل من الماء بالتدريج في كوب الشرب الخاص بالأطفال أو ما يسمى كوب الامتصاص (Sippy Cup). عادة لا يستطيع الأطفال شرب الكثير من الماء من الكوب، بل يفضلون الزجاجة، ولكن من الجيد تدريبهم على استخدام الكوب. في بداية الأمر، إذا رفض طفلك الكوب، لا بأس بذلك، سيعتاد عليه فيما بعد، يمكنك عندها تقديم الماء له باستخدام الزجاجة، ولكن قدمي له جرعات بسيطة فقط. [3]

ما هي الكمية اللازمة للأطفال من الماء يومياً؟
كيف أحدد كمية شرب الماء للرضيع؟ يحتاج الأطفال منذ الشهر السادس من العمر من 4 إلى 6 أونصات من الماء يومياً، أو ما يزيد قليلاً عن نصف كوب من الماء. لكن يفضل أن تستشيري طبيب الأطفال عن مقدار ما يحتاجه طفلك قبل أن يبدأ الطفل بشرب الماء. [3]

هل الماء يضر الطفل الرضيع حديث الولادة؟
قبل بدء مرحلة تناول الطعام الصلب، يحصل الرضع على حاجتهم من الماء من خلال الحليب، مما يحميهم من الجفاف. لكن ماذا لو شرب الرضيع حديث الولادة الماء؟ ما أضرار شرب الماء للرضع مبكراً؟

قد يعرض شرب الماء بعض الرضع لخطر المشاكل التالية: [3]

  1. سوء التغذية عند الرضيع: حجم معدة الرضيع صغير، وبالتالي عند شرب الماء سيشعر الرضيع بالشبع مما سيؤثر على كمية الحليب التي يتناولها، إضافة إلى أن شرب الماء من زجاجة الرضاعة قد يسد شهية الطفل ورغبته بالحليب بعد بذل المجهود على شرب الماء. وهذا كله قد يقلل كمية الحليب التي يشربها الرضيع مما قد يسبب نقصاً في العناصر الغذائية التي يحصل عليها الطفل والتي يحتاجها للنمو.
  2. خسارة الوزن أو زيادة بطيئة في الوزن: عندما يسد الرضيع جزءاً من جوعه بالماء بدلاً من الحليب، لن يحصل على السعرات الحرارية اليومية التي يحتاجها، مما قد يؤدي إلى نقصان وزن الرضيع أو زيادة في الوزن أقل من المعدل الطبيعي.
  3. التأثير على حليب الأم: الرضاعة الطبيعية تحفز إنتاج حليب الأم، وبالتالي عندما يسد الرضيع جزءاً من جوعه بشرب الماء، ستقل كمية الحليب التي يستهلكها من صدر الأم، مما سيخفف تحفيز إنتاج الحليب عند الأم.
  4. تسمم الماء عند الرضع: يمكن أن يؤدي السماح لطفلك الرضيع بشرب كميات كبيرة من الماء إلى التسمم بالماء؛ وهي حالة يحتمل أن تكون خطرة، فهي تؤثر على وظائف جسم الطفل الطبيعية، مما يؤدي إلى أعراض مثل انخفاض درجة حرارة الجسم أو النوبات.

بما أن الماء قد يضر الرضع في مرحلة ما قبل تناول الطعام الصلب، هل يوجد للماء فوائد للرضع في عمر 6 أشهر فما فوق؟ الإجابة هي نعم! وسنتحدث عن فوائد الماء للرضيع في القسم التالي.

ما أهمية شرب الماء للرضع؟
يفيد الماء الرضيع بعمر 6 أشهر فما فوق من خلال المحافظة على رطوبة الجسم وحماية الطفل من الجفاف، إضافة إلى فوائد الماء التالية للرضع: [3]

  1. ينقل المواد الغذائية والأكسجين إلى الخلايا ويساعد على إزالة الفضلات.
  2. يحافظ على تشحيم المفاصل والأنسجة.
  3. يحافظ على حجم الدم في الجسم.
  4. يلغي الحاجة إلى عصير الفاكهة (الذي ينصح أطباء الأطفال بتجنبه قبل عمر السنة).

ماذا لو لم يحصل الطفل على كفايته من السوائل؟ أعراض وعلامات الجفاف عند الأطفال الرضع تجدينها في القسم التالي.

ما علامات الجفاف عند الأطفال الرضع؟
إذا كنت تشعرين بالقلق من احتمالية إصابة طفلك بالجفاف بسبب مرضه أو بسبب الطقس الحار جداً، راقبي وجود أي من علامات أو أعراض الجفاف عند الرضيع، وأهمها: [3]

  1. ينتج عن الطفل أقل من 6 حفاضات رطبة خلال 24 ساعة.
  2. بول الرضيع أصفر غامق.
  3. تشقق شفاه الرضيع.
  4. جفاف دموع الرضيع، أي بكاء الطفل بدون دموع، أو بدموع قليلة.
  5. جفاف جلد الرضيع. عند الضغط على الجلد برفق، لا يرتد.
  6. عيون الرضيع غائرة.
  7. خمول الرضيع.
  8. يافوخ الرضيع غائراً، وهو البقعة الناعمة الموجودة أعلى رأسه.
  9. برودة يدي وقدمي الرضيع.
  10. كثرة نوم الرضيع أو شعوره بالنعاس أكثر من المعتاد.
  11. شعور الرضيع بالانزعاج أو الضوجان.

ختاماً، تحدثنا في هذا المقال عن حاجة الرضيع للماء ومتى يشرب الرضيع الماء وأضرار وفوائد شرب الماء للرضع وعلامات وأعراض الجفاف عند الأطفال والكمية اللازمة للأطفال من الماء يومياً. إذا كان لديك أي أسئلة أو استفسارات، يمكنك طرح سؤالك أو مشكلتك هنا.

المصادر و المراجعadd