أفكار تقرب الزوج من زوجته ونصائح للتقرب من الزوجة

نصائح للتقرب من الزوجة وطرق تقريب الزوج من زوجته، أفكار هدايا رومانسية للزوجة، تقرب الزوج من زوجته في الفراش، طرق اعتذار الزوج لزوجته والتقرب منها بعد الشجار

أفكار تقرب الزوج من زوجته ونصائح للتقرب من الزوجة

أفكار تقرب الزوج من زوجته ونصائح للتقرب من الزوجة

العلاقة الزوجية مشروع عاطفي طويل الأجل، ويجب على كل من الزوجين إيجاد السبل الأفضل والأنجح للتقرب من شريكه والتناغم مع رغباته وطباعه حتى يصبحا مع الزمن كيان واحد لا غنى لأحدهما عن الآخر وبالتالي إنجاح تجربتهما العاطفية والزوجية، وفي هذا المقال سوف نقدم بعض النصائح التي تساعد الزوج في التقرب من زوجته لتحقيق هذه الغايات.

قد يشعر الزوج في بعض الأحيان بالحيرة عند التعامل مع زوجته وقد لا يجد سبيلاً للتقرب منها وحل الخلافات بينهما، لذلك سوف نوضح بعض النصائح التي تساعد الزوج على التقرب من زوجته: [5]

  1. أخذ إجازة خاصة: من باب كسر الروتين والملل بين الزوجين بعد فترة متعبة قد يكونا انشغلا فيها وابتعدا عن بعضهما البعض يمكن أخذ الزوجة في إجازة إلى أماكن سياحية ورومانسية كالبحر على سبيل المثال وقضاء عطلة ممتعة واستعادة الذكريات التي تنعش الحياة الزوجية من جديد.
  2. الابتعاد عن وسائل التواصل الاجتماعي: من المهم أن يعيش الزوجين فترة من الخصوصية بعيداً عن وسائل التواصل الاجتماعي التي يمكن أن تباعد بينهما وتدخل نوع من البرود إلى العلاقة نتيجة انشغال كل منهما لذلك قد يفيد الابتعاد عن هذه الوسائل بتقريب الزوج من زوجته.
  3.  التواصل مع أهل الزوجة: تبقى الفتاة معلقة بوالديها وأخوتها بعد زواجها وإنجابها حتى، لذلك التقرب من أهل الزوجة يساعد بالتقرب من الزوجة أيضاً وإسعادها.
  4. مشاركتها بالمستقبل: يمكن التقرب من الزوجة من خلال مشاركتها بمستقبلها ودعم طموحها والاتفاق على تفاصيل مستقبل العلاقة الزوجية بحد ذاتها.
  5. السهرات المشتركة ومشاهدة الأفلام: أحياناً تكون مشاهدة فيلم من أبسط الأشياء التي تخلق جو من المتعة في المنزل وتكسر الروتين اليومي وتنعش مشاعر الحب بين الزوجين خاصة عند تحضير أجواء خاصة لمشاهدة الفلم كتحضير الفوشار وإطفاء الإضاءة بشكل كامل

العديد من الرجال تعتبر الزوجة شخص عاطفي ينقاد وراء مشاعره، ومعظم الأزواج يجهلون الطرق التي تقربهم من زوجاتهم بشكل ودي، ولكنه أمر بسيط حيث يمكن من خلال فهم شخصية الزوجة بشكل صحيح أن يتم التقرب منها وكسب ثقها خاصة في حال كانت الصداقة هي التي بَنَت علاقة الحب والزواج، ومن هذه الطرق: [3،4]

  1. معاملة الزوجة باحترام: التعامل باحترام مع الزوجة من أهم الطرق التي تقرب الرجل من زوجته، حيث أنها تشعر بقيمتها لديه وأنه يعتبرها فعلياً الشريك الذي يكمل روحه.
  2. احترام أنوثتها: الأنوثة هي من الأشياء التي لا تتخلى عنها الزوجة مهما أخذتها متاعب الحياة والعمل والأطفال، لذلك من المهم عدم الاستهزاء بأنوثة الزوجة وتقديرها بشكل دائم من خلال الكلام العاطفي أو تقديم هدية معينة مع الانتباه إلى عدم جرح أنوثة الزوجة في حال عانت من تغيرات جسدية بعد الحمل وتربية الأولاد على العكس عند تقدير هذه الأشياء وإظهار الحب والاحترام للزوجة هذا يجعل الزوج يتقرب منها ويعزز من التفاهم والألفة بينهما.
  3. إعطائها الثقة والصدق: من أكثر الطرق التي تقوي العلاقة الزوجية هي التعامل بالثقة والصدق فعندما تسود هذه الصفات تقل الخلافات الزوجية بشكل كبير فكل منهما يشعر بالاطمئنان والمودة تجاه الطرف الآخر.
  4. الاهتمام بها: المرأة تحتاج للاهتمام بكل مراحل الحياة، لذلك من المهم إعطاء المرأة الاهتمام الكافي الذي تحتاج إليه من أجل دعم نفسيتها وهذا يساعد الزوج على التقرب من زوجته.
  5. دعم طموحاتها: يجب أن يكون كل زوج متفهم لطموح المرأة وعملها ودراستها وأن يشعر أن نجاحها من نجاحه لذلك يجب دعم طموحاتها من أجل التقرب منها.
  6. مساعدتها في المنزل: مساعدة الزوجة في المنزل ليست أمراً معيباً على العكس تماماً يعزز من التفاهم في العلاقة الزوجية، ففي النهاية الزوجة ليست خادمة فهي تغسل وتنظف الحاجات المشتركة بينها وبين زوجها وتطهي من أجل إطعام زوجها وأطفالها لذلك يجب على الزوج مساعدة زوجته وتعليم الأطفال مساعدتها أيضاً.
  7. تذكر المناسبات الخاصة بينهما: من أكثر الأشياء التي تساعد الزوج على التقرب من زوجته هي تذكر المناسبات الخاصة بينهما فهذا يُشعرها بأن زوجها يشعر بالسعادة معها.

الهدايا من أكثر الأشياء التي تؤثر في أي شخص كان وفي العلاقة الزوجية بشكل خاص تساعد الهدايا على إنعاش العلاقة وكسر الروتين وتجديد الحب، ولكن معظم الرجال لا يعرفون ما الذي سوف يشتروه للزوجة، لذلك سوف نعطي بعض الأفكار لتقديم هدية للزوجة حسب نوع المناسبة: [2]

  1. عيد ميلاد الزوجة: يعتبر عيد ميلاد الزوجة من الأعياد الهامة التي لا يجب نسيانها إطلاقاً فهو يوم خاص جداً يجب أن تشعر فيه الزوجة باهتمام زوجها وقد يقدم لها في هذا العيد شيئاً خاصاً مثل فستان أنيق أو بارفان مرغوب له ذكريات بينهما ويمكن وضع البارفان ضمن صندوق خاص وملئ هذا الصندوق بأشياء مرغوبة من قبل الزوجة كالشوكولا.
  2. عيد الحب أو ذكرى الزواج: من الأعياد الخاصة بالزوجين بشكل مشترك يقدمان الهدايا لبعضهما، وعلى سبيل المثال قد يدعو الرجل زوجته لعشاء رومانسي ويشتري لها عقد أو خاتم محفور عليه اسمها أو اسميهما مع عدم نسيان الورود حتى لو كانت وردة واحدة فقط ذات اللون الأبيض أو الأحمر ويمكن أن يقدم قالب من الكاتو يحمل صورة الزوجين معاً.
  3. عند ولادة الزوجة: عندما يتم إنجاب طفل جديد يمكن للأب أن يقدم لزوجته مجموعة متنوعة للعناية بالبشرة والعطورات والبودرة الخاصة بالطفل، كما يمكن تقديم ملابس جديدة وتقديم الشوكولا التي تكون على أشكال العاب أطفال.
  4. هدية للزوجة دون مناسبة: في حال شعر الزوج أن هنالك برود في العلاقة الزوجية وأنه قد مر وقت طويل قبل آخر هدية قدمها لها يمكن في هذه الحالة تقديم مجموعة مكياج متنوعة أو ملابس تحتاج إليها الزوجة كما يمكن تقديم الورود والشوكولا حيث تبقى الشوكولا من أكثر الأشياء المرغوبة لدى الفتيات مهما بلغن من العمر.
  5. عند نجاح الزوجة: لا يجب تجاهل نجاح الزوجة في دراستها أو عملها فعند إنهائها لمرحلة معينة جديدة بتفوق يمكن إهدائها صندوق يحوي صور للمراحل التي مرت بها الزوجة أو يمكن تقديم لباس النجاح خاصة القبعة، كما يمكن تقديم الورود والشوكولا أيضاً.

رضا الزوجين عن علاقتهما في الفراش أو عدم رضاهما له تأثير كبير وربما مصيري على مجمل الحياة الزوجية، فالفراش هو المكان الذي يشعر كل منهما بمحبة الآخر وإعجابه وقبوله، من هنا كان الصروري أن يعرف الزوج كيف يتقرب من زوجته في الفراش:

  • معرفة رغبات الزوجة: كل شخص لديه رغباته الخاصة من شريكه أو مزاجه الخاص إن صح التعبير، ويجب على الزوج أن يعرف مزاج زوجته حول العلاقة الجنسية من حيث الوقت الذي تفضله للعلاقة والأجواء الرومنسية خلالها، والكلام الذي تحب أن تسمعه بهذه اللحظات ويجب أن يحاول الزوج تلبية كل هذه الرغبات.
  • التحدث مع الزوجة خلال العلاقة: العلاقة الجنسية بالنسبة للمرأة أكثر من مجرد تلبية حاجة أو غريزة، فهذه الممارسة بين الزوجين هي ممارسة للحب أكثر منها ممارسة للجنس، وعلى الرجل أن يفهم هذا الشعور لدى زوجته ويريها بأنه يقدره، من خلال التغزل بها وقول الكلام المعسول ومجاملتها وسؤالها عن رغباتها.
  • تحضير المفاجآت: السيدات بشكل عام تحب المفاجآت الرومنسية من الشريك وتفضلها في العلاقة الجنسية، فمثلاً يمكن للزوج تحضر غرفة النوم مثل توزيع الورود وتشغيل الشموع وتشغيل موسيقى مفضلة، بالإضافة لتقديم هدية مناسبة لهذه الأجواء مثل قطعة ملابس مثيرة ترتديها الزوجة بهذه الأجواء.
  • احترام مشاعر الزوجة: قد لا تكون الزوجة جاهزة دائماً للعلاقة الجنسية، وفي بعض الأحيان تظهر عدم رغبتها بهذه العلاقة كنوع من الدلال أو الخجل أو أسباب أخرى، يجب أن يتعلم الزوج كيف يفرق بين هذه المسائل من خلال خبرته ومعرفته بزوجته، وبالتالي احترام مشاعرها إن كانت فعلاً لا تريد واحترام خجلها أو دلالها في الحالات الأخرى.
  • لا تجعل العلاقة أمر روتيني: من الخاطئ والممل بالنسبة لك ولزوجتك أن تجعل التقرب في الفراش أمر روتيني مثل تحديد أيام معينة في الأسبوع أو ساعات محددة ليلاً أو نهاراً، فهذه العلاقة مرتبطة بالمشاعر والمزاج، كما يجب أن تعرف أن ما يرضي المرأة هو المداعبة أكثر من العلاقة بحد ذاتها، لذلك فالزوجة تحتاج للاحتضان والتقبيل والكلام الجميل قبل وبعد العلاقة.
  • إنهاء العلاقة: يجب أن يكون هناك طقوس عند الانتهاء من العلاقة الجنسية كما عند بدايتها، فلا يجب أن تبتعد عن زوجتك بمجرد الانتهاء، فذلك يشعرها أن كل ما تريده هو إرضاء نفسك، بدلاً من ذلك أبقى بجانبها لفترة واحتضنها وتحدث معها، اسألها إن كانت سعيدة وتغزل بجمالها وأنوثتها، وقل لها كم أنت سعيد معها.

الحياة الزوجية بطبيعتها تتضمن الكثير من الخلافات والمشاكل، ويحتمل في مواقف عديدة أن يجد الزوج نفسه مخطئً تجاه زوجته في مسألة معينة، وهذا قد يشكل مع الوقت فجوة وتباعد بين الزوجين لا يمكن تخطيه وردمه إلا من خلال اعتذار الزوج من زوجته بطرقية صحيحة، وهنا نبرز كيف يمكن للزوج أن يعتذر لزوجته:

  • عدم تقديم المبررات: المبررات بالنسبة للزوجة تعني إمكانية إعادة التصرف الخاطئ، وهي تنظر من زوجها عدم تكرار هذه الأخطاء، وبالتالي فيكفي الاعتذار بطريقة رومنسية والوعد بعدم تكرار هذا الخطأ وإظهار الشعور الحقيقي بالندم.
  • علاج المشكلة التي أغضبت الزوجة: تريد الزوجة أن ترى تغيير حقيقي في سلوك زوجها كي تسامحه على خطأه، فمثلاً إن كان الخلاف حول مساعدتها في المنزل يجب أن يفاجئها بقيامه بكل الواجبات المنزلية ويشعرها أن هذه المسألة لا تنتقص من رجولته ثم الاتفاق معها على تقسيم الواجبات بشكل عادل.
  • تقديم الهدايا: السيدات بشكل عام تحب الهدايا والزوجة ترى في الهدية اهتماماً من زوجها وتقديراً لها، وليس بالضرورة أن تكون الهدية غالية الثمن وهي مسألة تعود للوضع المادي للزوج، فيمكن مع الاعتذار الرومانسي تقديم هدية يعرف الزوج أنها تدخل السرور لقلب زوجته.
  • الغزل والتقرب: الأنثى عاطفية بطبعها، وتحب الكلام المعسول والمجاملة والغزل وخاصة من زوجها، وهنا تبدو ضرورة أن يكون الاعتذار محملاً بكلمات الغزل والاحتضان والتقرب والرومنسية، فهذه المسألة توصل رسالة للزوجة أنك تشعر بها وتفهم انزعاجها وتجبر خاطرها.
  • المفاجآت: يمكن مثلاً دعوة الزوجة لعشاء رومنسي أو تحضير سهرة أو الخروج في نزهة دون ابلاغ الزوجة بشكل مسبق وتقديم الاعتذار خلال هذه الجلسات.

المصادر و المراجعadd