أفضل التخصصات الجامعية للبنات ونصائح اختيار التخصص المناسب

كيف أختار التخصص الجامعي المناسب؟ أفضل التخصصات الجامعية للبنات في الفرعين العلمي والأدبي، دراسة التخصصات الطبية للبنات، والتخصصات غير المرغوبة للبنات

أفضل التخصصات الجامعية للبنات ونصائح اختيار التخصص المناسب

أفضل التخصصات الجامعية للبنات ونصائح اختيار التخصص الدراسي

عندما تدخل الفتاة إلى الجامعة غالباً تكون بعمر صغير لم تبلغ فيه النضج الكافي لاختيار الفرع المناسب لها، حيث أن خبرتها في مجال عمل كل فرع صغيرة وعادةً ما تحتاج لاستشارة عدة أشخاص قبل اختيار ما يناسبها ويناسب رغبتها، لذلك يجب على الفتاة أن تفكر ملياً بالكثير من الأشياء قبل أن تتخذ القرار النهائي، فما هي أفضل التخصصات التي تناسب الفتاة، وكيف تختار اختصاصها، وما هي الاختصاصات العصبة بالنسبة للفتيات؟

animate

الاختصاصات الأدبية مجال واسع جداً يمكن أن تبحث الفتاة عما يدرسه كل فرع منهم وتختار الأنسب لها، وسوف نوضح بعض الاختصاصات الجامعية الأدبية المناسبة للبنات: [1،2]

  1. تخصص الإعلام: تمتد دراسة الفرع لأربع أو خمس سنوات حسب كل بلد، يهتم الإعلام بمعرفة أحدث الأخبار في العالم ونقلها إلى الجماهير سواء بشكل تلفزيوني أو إذاعي أو صحفي، يتطلب من المختصين فيه الجرأة والحيادية في نقل الأحداث كما يتطلب قوة الشخصية والثقة بالنفس، وبنفس الوقت من المهم أن يكون المختص صبور وقادر على التعامل بهدوء، ومن المهم وجود مصداقية في نقل الأحداث وقضايا الفساد والسياسة، يمكن العمل بعد التخرج بالعديد من المجالات كالعمل التلفزيوني أو التعليق الإخباري أو تحرير التقارير كما يمكن العمل في الصحافة والمجلات، والعديد من الفتيات ترغب بارتياد هذا الفرع لما فيه من شُهرة وعمل تحت الأضواء.
  2. دراسة القانون وتخصص الحقوق: تمتد دراسة الفرع على أربع سنوات يمكن العمل بعدها في مجال المحاماة أو الدخول في المجال القضائي، كما يمكن العمل ضمن شركات خاصة الأنسب للفتاة لأن عمله لا يتطلب منها التزام تام وتكون قادرة على العمل بالوقت الذي تريده.
  3. اللغات الأجنبية والآداب: من الاختصاصات التي تناسب الفتيات بشكل كبير حيث أن دراسة اللغات تمتد لأربع سنوات يمكن الاختصاص بالأدب الإنكليزي أو الأدب الفرنسي، ويعتبر مجال التدريس الحقل الأوسع لهذه الاختصاصات، والعمل بهذا المجال يناسب الفتيات لأن وقت العمل فيه محدد، كما يمكن العمل ضمن شركات خاصة في الترجمة، ويمكن للفتيات الراغبات بأكثر من التدريس أن يكملوا الدراسات العليا نحو الدكتوراه في التخصص.
  4. تخصص علم النفس: من الأفرع التي تجذب الفتاة تمتد دراسته لأربع سنوات، يهتم الفرع بدراسة السلوك والعقل البشري وتحليل الشخصيات ومعرفة ما وراء التصرف، يملك الفرع اختصاصات عديدة كعلم النفس الجنائي وعلم النفس الاجتماعي، يمكن العمل ضمن هذا الاختصاص في الإرشاد النفسي والاجتماعي في المدارس أو ضمن الإرشاد الأكاديمي كما يمكن العمل في عيادات الصحة النفسية.
  5. تخصص علم الآثار: من الاختصاصات الأدبية الممتعة التي تدرس ما تبقى من آثار الإنسان واكتشاف حضارات الشعوب القديمة، تمتد دراسة الفرع إلى ثلاث أو أربع سنوات، ويمكن العمل ضمن هذا المجال في السياحة أو المتاحف أو التنقيب عن الآثار وترميمها.
  6. تخصص التربية (معلم الصف): أيضاً من الحقول الأدبية المرغوبة من قبل الفتيات لما له من مستقبل في الحقل التعليمي الذي يناسب الفتيات من حيث النجاح فيه والثبات الوظيفي والدوام قصير المدة.

الاختصاصات العلمية من الاختصاصات الممتعة التي ترغب الفتاة بدراستها حيث أنها متنوعة جداً ومجالات العمل فيها كبيرة، وهنا هذه بعض الاختصاصات المناسبة الفتاة: [3،4]

  1. الاقتصاد وإدارة الأعمال: من الاختصاصات العلمية التي تتيح فرص عمل متنوعة، تمتد دراسة الفرع لأربع سنوات ويمكن التخصص في عدة مجالات كالمحاسبة أو المصارف أو الإدارة، ويمكن العمل في الشركات أو البنوك أو في مجال الدراسات الاقتصادية، كما يمكن الدخول في العمل الوزاري.
  2. علم الأحياء: هو مجال يختص بدراسة الكائنات الحية وكل ما يتعلق فيها، فيدرس أعضاء هذه الكائنات وتصنيفها ووظائف هذه الأعضاء وآلية عملها، تمتد دراسة الفرع لأربع سنوات، ويتأهل الدارس لعدة مجالات منها الحقل التعليمي.
  3. تخصص الرياضيات: من الاختصاصات العلمية الممتعة بالنسبة للفتاة التي تملك مهارات بهذا المجال، وغالباً ما يكون مجال العمل ضمن الحقل التعليمي.
  4. الكيمياء والفيزياء: دراسة فرع الكيمياء تمتد لأربع سنوات تدرس العناصر الكيميائية وتفاعلاتها والمواد التي تنتج عنها، حيث أن المتعة في هذا الفرع هي مجال العمل والتفاعلات التي تنتج، أما الفيزياء فيهتم بالأمور العلمية المتعلقة بحركة الأشياء وطبيعتها مثل الكهرباء والالكترونات وقوانين الطبيعة، وغالباً ما ترغب الفتيات بهذه المجالات للعمل في التدريس.
  5. تخصصات الهندسة: مجال الهندسة واسع جداً ولكن ليست كل الاختصاصات مناسبة الفتاة، هنالك فبعضها يعتبر أفضل للفتيات مثل هندسة لأنه يعتمد على الفن والرسم والإبداع في التصميم ولا يتطلب من الفتاة التواجد في مكان العمل، والهندسة المعلوماتية لأن العمل التكنولوجي هو العمل الأهم في العصر الحديث ويناسب الفتاة لأنه لا يتطلب عمل شاق منها وكلا الفرعين تمتد دراستهم لخمس سنوات.

الكثير من الفتيات يرغبن بالاختصاصات الطبية ومؤخراً شهدت الكليات الطبية إقبال كبير من البنات وتعتبر هذه الاختصاصات من السهل الممتنع، ومن الاختصاصات الطبية المناسبة للفتيات: [3،4]

  • اختصاصات الطب: ترغب الفتيات عادةً بالذهاب نحو اختصاصات طب الأطفال أو الطب النسائي أو الجراحة الجلدية أو التجميلية أو الطب المخبري، تختلف سنوات الدراسة بين كل اختصاص ولكن معظمهم يمتد لست سنوات بعد الانتهاء من دراسة الطب البشري، تتطلب دراسة الطب وقت وجهد كبيرين من الفتاة كما تحتاج إلى اهتمام كبير قد يؤثر بشكل أو بآخر على حياتها الشخصية، لذلك يجب أن تختار التخصص الذي يناسبها جسدياً دون أن يرهقها في العمل والذي تكون قادرة فيه على التوفيق بين زواجها وعملها، فعليها ألا تنسى الجانب الشخصي من حياتها خلال دراسة الطب، حيث أن متطلبات دراسة هذا الفرع كبيرة فهو يحتاج أيضاً لقدرة على الحفظ وذاكرة قوية بالإضافة إلى القدرة على تحمل الضغط والإرهاق والصبر.
  • الصيدلة: قد ترغب معظم الفتيات بدراسة كلية الصيدلة حيث أنه اختصاص يمتد لخمس سنوات يمكن بعده العمل بشكل مباشر ومجالات العمل واسعة جداً بين الصيدليات والعمل ضمن المشافي والمعامل الدوائية والمخابر، وتدرس الصيدلية معظم العلوم الطبية وكيفية تصنيع الأدوية ومدى تأثيرها على الجسم، وفي هذا الاختصاص تكون الفتاة قادرة على التحكم بوقت عملها دون أن تتبع لإدارة معينة.
  • التمريض: من الاختصاصات الطبية البسيطة نوعا ما والتي تناسب الفتيات من حيث الدراسة والعمل، حيث أن الغالبية العظمى لطلاب هذا المجال فتيات، تمتد دراسة الفرع لثلاث سنوات وبعدها يتم العمل ضمن طاقم المشافي.
  • العلاج الفيزيائي: العلاج الفيزيائي من الاختصاصات الطبية الهامة حيث يهتم بدراسة التمارين العلاجية للاضطرابات الحركية عند المرضى، ويتمثل بعلاج العظام والمفاصل وتقوية الأعصاب عن طريق التمارين الرياضية التي يمكن من خلالها إعادة تأهيل طرف معين قد خسر وظيفته نتيجة لإصابة ما، تختلف عدد سنوات دراسة الفرع بين أربع إلى ست سنوات حسب البلد ويتطلب هذا الفرع الدقة والهدوء في العمل والصبر، حيث أن التقدم بالعلاج قد يكون بطيء نوعاً ما ولكنه يحقق نتائج هامة، وهذا ما يجذب الفتيات لدراسة هذا الفرع.

بعض الاختصاصات الجامعية التي قد تكون شاقة وصعبة بالنسبة للفتاة أكثر من غيرها لأسباب وعوامل عديدة، هذه ليست قاعدة ولكن تعتبر هذه المجالات أكثر صعوبة ومنها: [3]

  1. المجال الحربي: الدراسات العسكرية والحربية من أكثر المجالات صعوبة على الفتاة كونها ستواجه تدريبات صعبة وظروف قاسية، بالإضافة لأن هذه التدريبات تحتاج لمهارات جسدية وقوة عضلية، وظروف العمل أيضاً تحتاج لجهد وصبر كبيرين، وقد يمنعها هذا المجال من قضاء الوقت المطلوب منها مع أطفالها مما قد يسبب لها خلافات عائلية.
  2. بعض اختصاصات الهندسة: بعض اختصاصات الهندسة تكون شاقة على الفتاة مثل الهندسة الكهربائية، الهندسة الميكانيكية وهندسة إنشاءات المباني والهندسة المدنية، فهذه الاختصاصات تتطلب تواجد المهندس ضمن ورشات العمل وهو الأمر الذي تواجه فيه الفتاة صعوبة كبيرة.
  3. بعض اختصاصات الجراحة: العمل ضمن الاختصاصات الطبية الجراحية يتطلب جهد ودراسة متواصلين، بالإضافة إلى سنوات الدراسة الطويلة جداً حيث أن الفتاة قد تنجح بالجراحة على حساب حياتها الشخصية، فخلال سنوات الدراسة لا تكون قادرة على التفكير بالزواج وتربية الأطفال وعندما تنتهي تجد نفسها في العقد الثالث من العمر ولم تبدأ حياتها العملية بعد، فهي تحتاج لسنوات عديدة من الخبرة للتمكن من النجاح في هذا المجال وهذا أمر مرهق جسدياً ونفسياً للفتاة، بالإضافة للحالات الصعبة التي قد تضطر للتعامل معها أثناء العمل والذي يعتبر أصعب على الفتاة ذات الطبيعة العاطفية.

عند اختيار التخصص الجامعي يجب الاعتماد على عدة أسس لاختيار الفرع الذي يناسب الفتاة، لذلك نورد بعض النصائح لاختيار الاختصاص الجامعي بطريقة صحيحة:

  1. اختيار الاختصاص حسب رغبة الفتاة: بالدرجة الأولى يجب اختيار الفرع بناءً على الرغبة، فلا يجب إجبار الفتاة على فرع معين لا ترغب فيه لأنها قد تتعرض للفشل، ففي حال لم تشعر بأن هذا التخصص يمسها أو أنه قريب من صفاتها وشخصيتها قد لا تفهم كيف تدرسه وتعمل فيه وتفشل في النهاية في الدراسة والعمل.
  2. الانتباه إلى وقت العمل: من المهم عندما تقرر الفتاة أن تختص في مجال معين أن تنتبه إلى مجالات العمل التي تناسبها كفتاة ففي النهاية سوف تكون مسؤولة مستقبلاً عن منزل وأطفال، لذلك يجب أن تكون قادرة على التوفيق بين الزواج والعمل.
  3. اختيار التخصص حسب طريقة العمل المناسبة للفتاة: يجب أن تضع الفتاة بعين الاعتبار قدراتها الجسدية عندما تختار تخصص جامعي له مستقبل عمل شاق جسدياً، فمثلاً المجال الحربي من المجالات الشاقة على الفتاة هذا لا يعني أنها قد لا تنجح فيه ولكن سوف يكون الأمر متعباً جسدياً ونفسياً، لذلك يجب اختيار التخصص المناسب ضمن قدراتها.
  4. أن يكون مجال العمل ممتع بالنسبة للفتاة: من المهم عند اختيار أي تخصص أن يكون مجال العمل فيه ممتع من أجل الاستمرار فيه، فالفتاة بطبعها تشعر بالملل بشكل سريع لذلك من المهم لكي تبدع في مجال عملها أن يكون بناءً على رغبتها وأن تكون مستمتعة بما تقوم به.
  5. التعلم حول الاختصاص المرغوب: قبل الدخول لأي اختصاص على الفتاة التعرف على هذا الاختصاص من حيث ما الذ سوف تدرسه فيه وما هي مجالات العمل التي يتيحها، حتى لا تتفاجئي بعد سنوات بأن هذا التخصص لا يناسبها.

المصادر و المراجعadd