ما هي البرمجة اللغوية العصبية؟ ما هي فوائد البرمجة اللغوية العصبية؟ هل تشكل لديك الفضول في التعرف عليها؟ تاريخها؟ أركانها الأساسية؟ وتطبيقاتها؟ دعونا نحلق سويًا في عاصمة هذه البرمجة، التي أطلت جديدًا على سماء العلم.


الأسئلة ذات علاقة


تعريف البرمجة اللغوية العصبية

ما هي البرمجة اللغوية العصبية؟ هي ممارسة كيفية تنظيم الناس على التفكير، والشعور، واللغة والسلوك لتحقيق النتائج المرغوبة. وتوفر للناس منهجية الأداء المتميز الذي حققه العباقرة والقادة في مجال عملهم.

ويتم استخدام البرمجة اللغوية العصبية لتطوير الشخصية، والنجاح في مجال الأعمال التجارية والطبية والأمنية والتربية والأسرة والتعليم وتحسين الأداء وكل ما يتعلق بالإنسان.

يقول ستيف أندرياس عن تعريف البرمجة اللغوية العصبية:  البرمجة اللغوية العصبية هي دراسة التفوق الإنساني.. وهي القدرة على بذل قصارى جهدك أكثر فأكثر.. وهي الطريقة الجبارة والعملية التي تؤدي إلى التغيير الشخصي.. وهي تكنولوجيا الإنجاز الجديدة. 

وإذا أردنا تحليل مصطلح البرمجة اللغوية العصبية كل مفردة بذاتها:

-البرمجة: تنصب في مشاعرنا وأحاسيسنا وتفكيرنا وما يدور في عقولنا وما ينتج عن ذلك من تصرفات، حيث حسب هذه البرمجة يمكن استبدال البرامج المألوفة والتي اعتاد عليها الشخص بأخرى إيجابية تحقق له مراده من النجاح.

 - اللغوية: وهي متعلقة باللغة، كيف يمكننا استخدام اللغة الملفوظة وغير الملفوظة في تعاملاتنا المختلفة مع الآخرين لفهم تصرفاتهم  والتأثير الإيجابي فيهم.

- العصبية: تتعلق بالجهاز العصبي الذي يتحكم بوظائف الجسم، والذي يعد الطريق العقلي لحواسنا الخمس.

ذات علاقة


تاريخ البرمجة العصبية

ريتشارد باندلر وجون غريندر هما أول من طرح أسلوب البرمجة اللغوية العصبية عام 1973 باعتبارها نموذجاً لوصف العلاقة بين العقل واللغة سواء كانت لغة ملفوظة أو غير ملفوظة (جسدية)، وكيف يجب تنظيم العلاقة بينهما (برمجة) للتأثير على عقل الشخص وجسده وتفكيره وكل ما يدور في جعبته.

على الصعيد العربي يعد الدكتور إبراهيم الفقي من أوائل من تعلم وعلم البرمجة اللغوية العصبية في العديد من الدورات والندوات كما له مركز متخصص بذلك وهو مركز الكندي للبرمجة اللغوية العصبية، بالإضافة إلى مؤلفاته في هذا المجال.

 

فوائد البرمجة اللغوية العصبية

ما هي فوائد البرمجة اللغوية العصبية؟ لهذه البرمجة فوائد عدة تصب في بحر الإيجابية والنجاح والتقدم والإنجاز ومنها:

تطوير الشخصية.

• زيادة الثقة بالنفس.

• إتقان حسن الاتصال مع ذاتك ومع الآخرين.

• إزالة المشاعر السلبية من قلق وخوف ووسواس والذكريات المؤلمة، ليحل كل ما هو إيجابي.

• تنمية الحوافز للعمل والإنتاج.

• تطوير التفكير الإبداعي.

• تحسين قدرتك على الخطابة  والإلقاء.

• رفع مستوى الأداء الرياضي والفني والمهني.

• معرفة استراتيجية نجاح وتفوّق ونبوغ الآخرين ومن ثمّ تطبيقها على نفسك.

• سرعة التعلم والتذكر.

• تشويق الطلاب للدراسة.

• رفع مستوى الأداء  للأساتذة والمعلمين.

• كسب مهارات التفاوض والبيع والتسويق. 

• تحفيز الموظفين.

• التخطيط الاستراتيجي.

• إمكانية إنجاز أهداف كانت تعتبر مستحيلة بالنسبة لك .

• إيجاد طرق خلاقة لحل المشكلات .

• الاستفادة من الوقت بشكل أكثر كفاءة .

• تقوية شعورك بمعنى الحياة والاستمتاع بها.

• ترسيخ قواعد عملية لصناعة ثقافة التعلم والنمو والتحديث الدائم للخبرة.

• الوصول إلى أعلى مستويات الطاقة والتركيز والفعالية في الأداء.

• استخدام برمجة مستحدثة ومناسبة لتشغيل العقل.

 

أركان البرمجة اللغوية العصبية

ما هي أركان البرمجة اللغوية العصبية الأساسية؟ فأساسات الشيء هي التي تدعمه. وأركان البرمجة ما هي إلا أركان النجاح الأساسية.

الهدف (ماذا نريد؟):  فمعرفة الهدف هي الخطوة الأولى لمعرفة ما نريد لإزالة الحيرة والخوف والتردد والضياع، ليؤسس الإنسان قاعدة مستقرة تجاه رؤيته وما يريده من المستقبل وما يأمل إلى تحقيقه.

الحواس: فكل ما نتعلمه وكل ما يشكلنا ينفذ من خلال الحواس، فتعمل البرمجة اللغوية العصبية على تنمية الحواس وشحذ طاقاتها وقدراتها لتكون أكثر كفاءة من خلال زيادة التركيز والملاحظة.

المرونة: لأن المرونة هي أساس التغيير والنجاح، فإذا لم نمتلك المرونة في تقبل تغيير الأوضاع والعادات السلبية سنبقى حبيسي الروتين المعتاد، فالشخص الذي يمتلك المرونة يكون لديه القدرة على السيطرة والتحكم في أوضاعه وتقبل تغييرها.

العمل: وحده العمل هو الترجمة الحقيقية لأهدافنا وتحقيق مرادنا.

 

ما الفرق بين التنمية البشرية والبرمجة اللغوية العصبية؟

يخلط بعض الناس بين هذين المصطلحين، فهل يوجد فرق بين التنمية البشرية والبرمجة اللغوية العصبية؟

البرمجة اللغوية العصبية هي علم من علوم التنمية البشرية، ومصطلح البرمجة اللغوية العصبية أدق في مفهومه من مصطلح التنمية البشرية لأنه يعتمد على أساليب وتقنيات. أما التنمية البشرية فهو من أجل تعميم العلوم التي تهتم بتطوير وتأهيل الأفراد ومن ضمن هذه العلوم البرمجة اللغوية العصبية.

 

تطبيقات البرمجة اللغوية العصبية

 من التطبيقات التي بنيت على علم البرمجة اللغوية العصبية:

• التعلم السريع: كأن تتعلم لغة في شهر أو توصيل معلومة في ثواني.

• القراءة التصويرية: كأن تقرأ كتابًا كاملًا في فترة زمنية وجيزة.

 

كتب البرمجة اللغوية العصبية

إليكم بعض أهم الكتب التي تناولت موضوع البرمجة اللغوية العصبية:

• عناصر البرمجة اللغوية العصبية - كارول هارس.

• التواصل والتأثير في الآخرين - محمد عبد الغني هلال.

• البرمجة اللغوية العصبية وفن الاتصال اللامحدود - إبراهيم الفقي.

• قوة التحكم في الذات - إبراهيم الفقي.

• أفكار صغيرة لحياة كبيرة - كريم الشاذلي.

• جسمك يتكلم اسمعه - ديب شابيرو.

 

المراجع

[1] مقال "ما هي البرمجة اللغوية العصبية NLP" منشور في nlp.com، تمت مراجعته في 30/7/2019.    
[2] مقال "العلاج بالبرمجة اللغوية العصبية" منشور في psychologytoday.com، تمت مراجعته في 30/7/2019.
[2] مقال دكتور  Timothy J. Legg "هل البرمجة اللغوية العصبية مفيدة؟" منشور في medicalnewstoday.com، تمت مراجعته في 30/7/2019.