التخلص من رائحة الشعر وخلطات لرائحة شعر جميلة

أعاني من رائحة كريهة في شعري! أفضل شامبو لرائحة الشعر وخلطات لجعل رائحة الشعر جميلة، زيوت مفيدة لرائحة الشعر وطرق التخلص من رائحة الشعر الكريهة

التخلص من رائحة الشعر وخلطات لرائحة شعر جميلة

التخلص من رائحة الشعر وخلطات لرائحة شعر جميلة

مظهر الشعر المرتب ورائحته الجميلة من العوامل الهامة التي تلفت انتباه الآخرين، وإهمال مظهر الشعر وعدم الاعتناء الصحيح به سيسبب تعرضه للتلف وانبعاث روائح غير محببة منه، ما يسبب التعرض في كثير من الأوقات للإحراج أمام الآخرين، لذا من المهم معرفة سبب هذه المشكلة واتباع الخطوات اللازمة التي تساعد في التخلص منها وعلاجها، ونتعرف في هذا المقال على أبرز تلك الأسباب والحلول الممكنة لمعالجة رائحة الشعر الكريهة.

رائحة الشعر الكريهة ويسميها البعض متلازمة رائحة الشعر الكريهة Smelly Hair Syndrome لأنها قد تترافق مع عدة مشاكل حاصلة في صحة الجسم بشكل عام أو بصحة فروة الرأس بشكل خاص، بالإضافة إلى أنها أثر واضح لبعض الطرق الخاطئة التي يتم التعامل بها مع الشعر، وبذلك يكون هناك عدة مسببات لظهور رائحة للشعر منها: [1-2]

  1. التعرق: تطرح أجسادنا مفرزات عرقية بشكل يومي وخصوصاً عند بذل مجهود جسدي ما، ولكن قد يتعرض البعض لازدياد نسبة التعرق لديهم أكثر من غيرهم، وذلك إما بسبب القيام بمجهود أكبر أو نتيجة التعرض للضغوطات المسببة للتوتر أو بسبب طبيعة الجسم بحد ذاتها، وعند تراكم تلك المفرزات على فروة الرأس وتفاعلها مع أنواع البكتيريا الموجودة عليها ستتسبب بظهور رائحة كريهة تنبعث من الشعر كله.
  2. إفرازات الشعر الدهنية: الجسم يفرز دوماً الدهون في منطقة فروة الرأس لترطيبها والمحافظة على صحتها، ولكن السماح لهذه الدهون بالتراكم بسبب إهمال نظافة الشعر والتأخر في غسله أمر غير صحي سيتسبب بالكثير من المشاكل للشعر وفروة الرأس أبرزها ظهور الرائحة الكريهة، وخصوصاً لأصحاب الفروة الدهنية حيث تفرز لديهم الدهون بسرعة وكميات أكبر من غيرهم.
  3. عادات العناية بالشعر غير الصحية: وهي عادات لها عدة أشكال، منها إهمال تنظيف الشعر وتركه لعدة أيام دون غسل وخصوصاً في حال ممارسة أنشطة جسدية كالتمارين الرياضية، وهذا يسبب تراكم العرق والمفرزات الدهنية وملوثات أخرى كالغبار والبكتيريا على فروة الرأس والشعر وانبعاث رائحة كريهة منهما، وفي ناحية أخرى يمكن أن يكون الإفراط في العناية بالشعر هو الأمر المسبب لظهور رائحة له، فمثلاً يسبب كثرة غسل الشعر وخصوصاً بالماء الساخن أو باستخدام منتجات شعر غير مناسبة جفاف الشعر وفروة الرأس مما يزيد فرصة حدوث مشاكل وأمراض والتهابات في الفروة قد تسبب رائحة كريهة للشعر.
  4. القبعات وأغطية الرأس: وضع القبعات على الرأس أو أوشحة الشعر لمدة طويلة يمكن أن يسبب تراكم المفرزات العرقية على فروة الرأس، واستخدام تلك القبعات أو الأغطية لأكثر من مرة دون غسلها سيؤدي أيضاً لظهور رائحة كريهة للشعر بسبب تراكم العرق والمفرزات الدهنية عليها.
  5. الالتهابات الفطرية: قد تعيش بعض أنواع الفطريات على جلد الفروة وتسبب العديد من الالتهابات فيها كالأكزيما وقشرة الرأس وغيرها، وهذه الالتهابات تسبب في كثير من الأحيان انبعاث رائحة كريهة للشعر ولفروة الرأس.
  6. عوامل بيئية: من أبرز المسببات لرائحة الشعر الكريهة، حيث تتجمع على الشعر العديد من الملوثات المنتشرة في المحيط منها الغبار والدخان والبكتيريا التي تعيش في الجو وغيرها.
  7. تلوث مكان الاستحمام وأدواته: فقد تتجمع على بعض أدوات الاستحمام كالدش ترسبات كلسية أو تراكمات العفن نتيجة الرطوبة في الحمام وغيرها، وغسل الشعر بهذه الأدوات سيؤدي لانتقال الكثير من البكتيريا إلى فروة الرأس والتسبب بالتهابات ومشاكل تعطي رائحة غير مستحبة للشعر.
  8. استخدام منتجات شعر غير مناسبة: معظم الناس يبحثون عن منتج ذو رائحة جميلة لتنظيف وغسل الشعر بدون الاهتمام بتأثيراته وجودته، على الرغم من أن هذا المنتج قد يسبب رائحة كريهة للشعر إن لم يكن مناسباً.
  9. النظام غذائي: الكثير من أنواع الأطعمة تسبب عند المبالغة في تناولها زيادة التعرق وإفراز الدهون في الجسم، فتؤدي لرائحة كريهة في الجسم كله بما في ذلك الشعر وفروة الرأس، ومن أبرز تلك الأطعمة اللحوم والتوابل والأطعمة المقلية وغيرها.
  10. التغيرات الهرمونية: تؤثر التبدلات الهرمونية التي تحصل بشكل طبيعي أو غير طبيعي في الجسم لاضطراب إنتاج الدهون فيه وخصوصاً عند النساء فهم الأكثر تعرضاً لتلك التغيرات، مما قد يؤدي لزيادة إفراز المواد الدهنية في منطقة فروة الرأس وتراكمها وجعل رائحة الشعر مزعجة وغير مستحبة.
  11. التغيرات الموسمية: فمن المعلوم أن طبيعة إفراز العرق والدهون في الجسم تختلف بين موسم وآخر تبعاً لتغير درجات الحرارة والعوامل الجوية الأخرى، مما يؤثر بدوره على رائحة الشعر وفروة الرأس ويتسبب بجعلها كريهة في كثير من الأحيان.

كل نوع من أنواع الشعر يحتاج لعناية خاصة مختلفة عن باقي الأنواع، فالخطوة الأولى والأهم للتخلص من أي رائحة كريهة تصدر من فروة الرأس والشعر هي استخدام نوع شامبو ملائم، ويكون ذلك باختيار شامبو يحتوي على مواد تنظيف وترطيب معينة تخدم كل نوع شعر بشكل محدد من خلال بعض الخصائص التي تمتلكها، وعلى سبيل المثال: [3-4]

  1. شامبو الشعر الدهني: بما أن الدهون الزائدة أحد أكثر مسببات الرائحة الكريهة للشعر، فيحب استخدام شامبو يساعد على التخلص من تلك الدهون وتنظيفها بشكل عميق، ومن أكثر المواد المستعملة في تركيب شامبوهات الشعر الدهني هي مادة تدعى لوريل سلفات الصوديوم أو كبريتات لوريل الصوديوم واختصارها (SLS)، حيث أن هذه المادة تقوم بتجريد فروة الرأس من الدهون بشكل كامل، ولكن الشامبو الحاوي على هذه المادة لا يستعمل إلا لأصحاب فروة الرأس الدهنية ولا يستعمل لأصحاب الشعر العادي أو الجاف لأنه يجرد الشعر والفروة من الرطوبة ويسبب تكسر الشعر، ولا يستخدم أيضاً لأصحاب البشرة الحساسة حيث يمكن أن يؤدي لتهيجات، ولا للشعر المصبوغ فقد يؤثر على درجة لونه، أما من المكونات الطبيعية لشامبو يناسب الشعر الدهني ويساعد في تقليل دهونه والتخلص من رائحته فهو زيت شجرة الشاي.
  2. شامبو لإزالة القشرة: في بعض الحالات يمكن أن تنتج قشرة الرأس عن الإصابة بعدوى فطرية ما، فتكون هذه العدوى هي سبب لانبعاث رائحة من فروة الرأس غير مستحبة، وعند ذلك يجب أن يكون الشامبو المستخدم هو خاص للقشرة حيث أن أغلب منتجات الشامبو التي تحارب القشرة تحتوي على أحد أنواع المبيدات الكيميائية الفطرية، ومن تلك المبيدات مواد صناعية تدعى كيتوكونازول، وبيريثيون الزنك، أو ثاني كبريتيد السلينيوم، ومن المواد الطبيعية التي تملك خواص مضادة للفطريات هي زيت شجرة الشاي أيضاً.
  3. شامبو للشعر التالف والجاف: في حالة الشعر الجاف يفضل استخدام شامبو ذو تركيبة معتدلة في التنظيف بالإضافة لوجود خواص مرطبة فيه، ذلك يساعد في إزالة الدهون التي يمكن أن تتراكم على فروة الشعر الجاف والتي تسبب له الرائحة بدون أن تجففها بشدة أو تؤدي لحدوث التهابات فيها، ومن أمثلة تلك المواد المطهرة مادة تدعى لوريل سلفو أسيتات الصوديوم أو (SALS) فهي أخف من مادة لوريل سلفات الصوديوم (SLS) وأقل قدرة على إحداث تهيجات في الجلد، أما بالنسبة للمواد المرطبة فيمكن اختيار شامبو يدخل في تركيبه الجليسيرين فهو مادة تساعد على الاحتفاظ برطوبة الشعر والفروة، أو أحد أنواع الزيوت كزيت الأرغان أو زيت جوز الهند أو زيت المكاديميا فهي أيضاً مرطبات فعالة للشعر، بالإضافة إلى احتواء بعض أنواع الشامبو على مادة السيليكون وهي مادة تعطي نعومة ومظهراً متألقاً ولامعاً للشعر لكنها غير محبذة فهي تضر الشعر وتسبب ضعفه مع الاستخدام المتكرر.
  4. شامبو للشعر المصبوغ: يمكن أن يكون الشعر المصبوغ في الأساس واحداً من الأنواع السابقة التي ذكرناها، لذا يجب استخدام الشامبو المناسب لكل نوع والذي يساعد في التخلص من رائحة الشعر، مع مراعاة بعض الأمور حيث يفضل الابتعاد عن أنواع الشامبو الحاوية على مواد تأثر على لون صبغة الشعر من أبرزها الكبريتات كتلك الموجودة في شامبوهات الشعر الدهني، بالإضافة للابتعاد عن مواد البارابين والكحول، والشعر المصبوغ يميل لأن يصبح جاف وخصوصاً من الأسفل لذا يفضل انتقاء نوع شامبو يضفي ترطيباً خفيفاً على الشعر أو استخدام نوع بلسم خفيف مناسب للشعر المصبوع وتطبيقه على خصل الشعر السفلية فقط بدون فروة الرأس.
  5. شامبو طبي: وهو شامبو خاص يستعمل لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض ومشاكل معينة في فروة الرأس تكون هي المسبب لرائحة الشعر، منها الالتهابات الجلدية في فروة الرأس ومرض الصدفية وقشرة الرأس المرضية ومرض التهاب الجلد الزهمي أو المثّي، وجميها أمراض تصيب فروة الرأس وقد يكون أحد أعراضها انبعاث رائحة كريهة من فروة الرأس، لذا فإن علاجها يتطلب وصف شامبو خاص يحتوي على تركيبات دوائية تساعد في علاج المرض الحاصل وبالتالي التخلص من الرائحة التي يسببها.
  6. شامبو جاف: وهو عبارة عن بخاخ للشعر يستخدم كحل مؤقت وسريع للتخلص من مظهر الشعر الدهني ورائحته المزعجة عند عدم توافر الوقت لغسل الشعر وتنظيفه، حيث يحتوي على مواد تمتص الدهون من جذور الشعر عند البخ منه وتعيد مظهر الشعر المرتب والنظيف، ولكن لا يجب استخدامه إلا عند الضرورة والحاجة لأن استعماله بشكل متكرر يمكن أن يؤذي الشعر ويفاقم مشكلة رائحته الكريهة.

يمكن أن يساعد تطبيق بعض الوصفات والخلطات المنزلية على إضفاء رائحة جميلة للشعر والتخلص من الرائحة الغير مرغوبة فيه: [5]

  1. خلطة القرفة والعسل: وهو ماسك مرطب وفعال في تخفيف رائحة الشعر بفضل القرفة، يحضر عن طريق نقع ثلاث أعواد من القرفة في ربع كوب من الماء المغلي لمدة نصف ساعة، ثم أخذ أربع ملاعق من ذلك الماء ومزجها مع ملعقتين كبيرتين من العسل وتحريك المكونات حتى يتشكل لدينا مزيج متماسك، ويمكن أخذ المزيد من ماء القرفة في حال الحاجة لتعديل القوام وجعله مناسب لوضع الماسك على الشعر، ونقوم بتطبيقه على فروة الرأس والشعر مدة 30 إلى 45 دقيقة ثم نغسل باستخدام شامبو وماء دافئ.
  2. خلطة خل الفتاح: خل التفاح من العلاجات المتوفرة والفعالة في التخلص من رائحة الشعر، يستخدم عن طريق تمديد خل التفاح بكمية من الماء، حيث نخلط ربع كوب من الخل مع أربعة أضعاف تلك الكمية من الماء، أي كوب من الماء، يتم تجريب هذا الماسك على منطقة صغيرة من الجلد قبل استخدامه بعدة ساعات ولا يستخدم إذا لوحظ تحسس الجلد منه، وإذا لم يلاحظ تحسس يغسل به الشعر وفروة الرأس لمدة دقيقتين لا أكثر، ثم نغسل الشعر بالشامبو والماء.
  3. خلطة جل الصبار وعصير الليمون: جل الصبار مادة مطهرة ومضادة للالتهابات وكذلك الأمر بالنسبة لعصير الليمون لذا فإن تحضير مزيج منهما يمكن أن يساعد بشكل كبير في علاج رائحة الشعر الغير مرغوبة، نحضره عن طريق استخراج هلام الصبار من ورقة صغيرة ثم نضيف له عصير نصف ليمونة ونمزج جيداً حتى تتجانس المكونات ويفضل استخدام الخلاط هنا، ثم نطبق الماسك على الشعر مدة 15 إلى 20 دقيقة وبعدها يشطف الشعر باستخدام الماء الدافئ.
  4. خلطة عصير الطماطم: يعتقد أيضاً أن عصير الطماطم يؤدي دوراً فعالاً في التخلص من رائحة الشعر، ونحضره بأخذ عصير حبة طماطم صغيرة عن طريق تقشيرها ووضعها في الخلاط، ثم تصفية الخليط الناتج وأخذ السائل منه، ويوضع له ثلاث أو أربع ملاعق من الماء ونحركها جيداً، ثم تطبق على فروة الرأس بطريقة الفرك مدة 10 إلى 15 دقيقة ويغسل الشعر بالماء الدافئ والشامبو بعد ذلك.

استخدام الزيوت العطرية من أكثر الطرق الطبيعية الفعالة في إضفاء رائحة جميلة وجذابة للشعر وفروة الرأس، فجميع تلك الزيوت ذات روائح عطرية فواحة، بالإضافة لأنها تملك خصائص متعددة تفيد في تغذية صحة الشعر والفروة وتقلل من أسباب ظهور الروائح الكريهة عليهما، ومن أبرز تلك الزيوت: [2]

  1. زيت اللافندر: من الزيوت التي تحافظ على درجة حموضة متوازنة في فروة الرأس وبالتالي تضبط إفراز الدهون فيه، وهو غني بخلات اللينالول والليناليل ذات الخواص المضادة للميكروبات.
  2. زيت شجرة الشاي: من أكثر أنواع الزيوت العطرية المستخدمة في علاج مشاكل الشعر كالقشرة والالتهابات المختلفة هو زيت شجرة الشاي، وهو يدخل في تركيب الكثير من منتجات العناية بالشعر كالشامبو وماسكات الشعر وغيرها، حيث يملك خصائص فعالة جداً في مكافحة البكتيريا والفطريات.
  3. زيت الزنجبيل: زيت الزنجبيل مفيد جداً في تنظيف الشعر وفروة الرأس والقضاء على البكتيريا المتراكمة عليهما، بالإضافة لدوره الفعال في تقوية بصيلات الشعر وعلاجها من التلف.
  4. زيت النعناع: وهو أيضاً إحدى المواد المعروفة بتأثيرها المنعش والبارد الذي تعطيه عند تطبيقها على الجلد وفروة الرأس، بالإضافة لإضفاء رائحة جميلة وفريدة للشعر.

علاج رائحة الشعر الكريهة يتطلب بالدرجة الأولى اتباع روتين عناية بالشعر صحي ومناسب، بالإضافة لضرورة فهم بعض الخطوات التي يجب اتباعها عند ملاحظة ظهور الرائحة الكريهة للشعر، وهي:

  • البحث عن سبب ظهور رائحة كريهة للشعر: والبدء في وضع خطة علاج تتناسب مع المسبب الذي أدى لظهور رائحة كريهة للشعر.
  • استخدام منتجات مناسبة لنوع الشعر: وهذا يتضمن جميع منتجات العناية بالشعر كالشامبو والبلسم وماسكات الشعر أو المنتجات الأخرى المستخدمة لعلاج الشعر وتقويته كالسيرومات والإبر وغيرها.
  • استشارة طبيب جلدية في حال ملاحظة رائحة قوية: حيث يمكن أن تكون الرائحة القوية وغير المحتملة دليل على مشكلة ما تصيب جلد فروة الرأس ويجب عرضها على طبيب لوصف العلاج الدوائي المناسب.
  • تنظيف أدوات الحمام: وهي عملية يجب أن تتكرر بشكل دائم بحيث نمنع تراكم أي ترسبات أو مواد مضرة تؤثر على صحة الشعر ورائحته.
  • التوازن في النظام الغذائي: النظام الغذائي المتوازن يقينا من مشاكل عدة أبرزها رائحة الجسم والشعر غير المرغوبة، وذلك في الاعتدال في تناول أنواع الأطعمة وعدم المبالغة في تناول أحد الأنواع المسببة لظهور رائحة للجسم والشعر كاللحوم والتوابل والأطعمة المقلية.
  • الاستحمام وغسل الشعر بعد كل مجهود جسدي: فلا يجب إهمال تنظيف الجسم بعد الرياضة مثلاً فهذا سيؤدي لظهور رائحة كريهة وواضحة ليس فقط للشعر وإنما للجسم كله.
  • الابتعاد عن الماء الساخن على فروة الرأس: فالماء الساخن لا يناسب صحة فروة الرأس ويفضل استخدام الماء الدافئ بدلاً منه.
  • عدم وضع قبعات وأوشحة لفترة طويلة: ويفضل استخدام القبعة أو غيرها من أغطية الرأس مرة واحدة فقط وغسلها بشكل فوري بعد ذلك.
  • الحفاظ على الشعر وفروة الرأس من العوامل الخارجية والتعرق: وذلك عن طريق تنظيف الشعر بشكل مستمر من دون الانتظار لفترات طويلة لغسله لعدم السماح لتراكم الأوساخ المختلفة على الفروة والشعر.

المصادر و المراجعadd