أعراض التسمم بالمبيد الحشري المنزلي والبدائل الطبيعية

أضرار المبيدات الحشرية المنزلية وتأثيرها على سكان المنزل والبيئة، أعراض التسمم بالمبيد الحشري، والطرق الطبيعية الآمنة للقضاء على الحشرات المنزلية

أعراض التسمم بالمبيد الحشري المنزلي والبدائل الطبيعية

أعراض التسمم بالمبيد الحشري المنزلي والبدائل الطبيعية

المبيدات الحشرية المنزلية تستخدم للتخلص من الحشرات التي قد تتواجد في المنزل مثل الذباب والصراصير والبعوض أو القوارض مثل الفئران أو الجرذان، وقد ينتج عن استخدام المبيدات الحشرية المنزلية أضرار مباشرة على الإنسان نتيجة التسمم، فضلاً عن الأضرار طويلة الأمد على الصحة والبيئة، ما هي هذه الأضرار وكيف يمكن الاستغناء عن المبيدات الحشرية بالبدائل الطبيعية؟

animate

تتواجد المبيدات الحشرية المنزلية في محلات السوبر ماركت، ويمكن استخدامها داخل المنزل أو في الحديقة الخارجية له بسهولة. وتشمل فوائد استخدام المبيدات الحشرية المنزلية عند استخدامها بالشكل الصحيح ما يلي: [2،1]

  • حماية الإمدادات الغذائية وضمان صحة الطعام والمحاصيل الزراعية.
  • الحفاظ على المنازل خالية من النمل الأبيض والقوارض والحشرات الحاملة للأمراض والبعوض وغيرها من الآفات غير الصحية.
  • طرد الحشرات لمنع التعرض إلى لدغاتها والتي قد تحمل أمراضاً خطيرة مثل فيروس غرب النيل ومرض لايم والملاريا.
  • تنظيف الحدائق من الآفات الحشرية والأعشاب الضارة غير المرغوب فيها.

تأتي المبيدات الحشرية المنزلية في حاوية أو عبوة جاهزة للاستخدام مباشرة، ولا يجب أن يتم خلطها أو تعديلها من قبل المستخدم، فلا يوجد مبيدات حشرية مركزة تستخدم بعد خلطها بالماء في المنزل، ويتم التنويه والذكر على عبوة المنتج غالباً؛ فيما إذا كان المبيد مؤثراً على الآفات الحشرية عند التلامس فقط أو يستمر مفعوله لعدة أيام أو أسابيع بعد التطبيق.
يستمر تأثير بعض أنواع المبيدات الحشرية لعدة ساعات أو حتى عدة أسابيع وتستخدم للقضاء على الحشرات التي تعيش داخل المنزل مثل النمل والصراصير والبراغيث.

النوع الآخر يطبق مباشرة كبخاخ للقضاء على الحشرات الطائرة والزاحفة المكشوفة عند ملامسته لها، تشمل أبرز أنواع المبيدات الحشرية المنزلية: [3]

  1. البخاخات: مبيدات حشرية منزلية تأتي في علبة بخاخ أو أداة رش بمضخة تشغيل، يمكن أن يدوم تأثيرها لأيام أو أسابيع متواصلة، أو أنها تكون لحظية التأثير عند الاستخدام فقط، مثل بخاخات الأيروسول، وهي فعالة لمكافحة الحشرات المكشوفة (التي يمكنك رؤيتها على الجدران مثلاً) في المنزل، لكنها ليست فعالة في السيطرة على أنواع حشرات مثل حشرات الملاكم (boxelder)، وخنافس السيدة الآسيوية (Asian lady beetle)، التي تختبئ في الجدران وداخل الزوايا.
  2. الغبار: وهي عبارة عن مبيدات حشرية على شكل مسحوق ناعم للغاية (بودرة) تأتي غالباً في زجاجات ضغط بلاستيكية، يحقن على شكل طبقة رقيقة في فراغات وأماكن اختباء الحشرات حتى يكون فعالاً، كما يقلل ذلك من تعرض قاطني المنزل والحيوانات الأليفة لتأثير المبيدات الضار، بحيث يترك الغبار رواسب مرئية في أماكن التطبيق لذلك يجب استخدامها بطريقة مرتبة (فلا تنثر بودرة المبيد بشكل عشوائي في أرجاء المنزل).
  3. الطعوم: تستخدم الطعوم بشكل أساسي في مكافحة الصراصير والنمل، عن طريق أكل الحشرات لهذه الطعوم، لذلك تحتوي الطعوم على طعام أو مواد جاذبة للحشرات بالإضافة إلى عنصر نشط يقتل الحشرات، من المهم وضع الطعوم في المكان المناسب حتى تواجه الحشرات الطعم مثل أماكن الصرف الصحي والبلاليع، لكن يجب الحرص على وضع الطُعم في مكان لا يصادفه الأطفال أو الحيوانات الأليفة، كما يجب التأكد من استخدام كمية الطُعم التي أوصت بها الشركة المصنعة والتقييد بما هو مكتوب على عبوة المُنتج.

يمكن أن تكون المبيدات على شكل مادة صلبة أو سائلة أو مسحوق أو رذاذ، ويمكن أن تدخل إلى جسم الإنسان من خلال: [1]

  1. ابتلاع مبيد حشري أو تناول الطعام أو الشراب أو التدخين بعد التعامل مع المبيدات الحشرية.
  2. تناول الطعام أو الشراب الملوث بالمبيدات الحشرية.
  3. ملامسة الجلد للمبيدات الحشرية المنزلية بشكل مباشر، من خلال الملابس المبللة بالمبيدات، أو عن طريق لمس الأسطح التي وضعت عليها المبيدات.
  4. استنشاق أبخرة المبيدات الحشرية أو البخاخات أو الغبار.
  5. فرك العينين بعد التعامل مع المبيدات الحشرية أو التسبب في ملامسة المبيدات مباشرة لعينيك.

قد يحدث التسمم بالتعرض لمبيدات الآفات بعد فترة قصيرة من التعرض ويسمى التسمم الحاد وتشمل أعراضه:

  1. صداع الرأس.
  2. دوخة وغثيان.
  3. تقيؤ.
  4. تقلصات المعدة.
  5. إسهال.
  6. عدم وضوح الرؤية.
  7. تدميع العين.
  8. تعرق.
  9. إفراز اللعاب الزائد.

ويمكن أن يسبب التسمم بالمبيد الحشري المنزلي أعراض أكثر شدة مثل:

  1. تغيرات في معدل ضربات القلب وضيق الصدر.
  2. ضعف العضلات والارتعاش وصعوبة التنفس والمشي.
  3. انقباض حدقة العين.
  4. وسلس البول.
  5. في حالات التسمم الشديدة قد تحدث نوبات وفقدان للوعي.

تختلف أعراض التسمم بالمبيدات الحشرية ومدتها وشدتها وفقاً لعوامل عدة مثل:

  1. نوع وتركيز المبيد المستخدم.
  2. درجة التعرض.
  3. صحة وعمر الشخص الذي تعرض للتسمم.

أعراض التسمم المزمن بالمبيدات الحشرية

أما التسمم المزمن من المبيدات الحشرية المنزلية يحدث تدريجياً بعد التعرض لها بشكل متكرر وعلى فترة من الزمن، وتشمل أعراضه التي تحدث بشكل تدريجي:

  • ضعف العضلات.
  • إعياء.
  • صعوبة في التركيز وتذكر الأشياء.
  • شعور عام بالتوعك.

في حين أن معظم المبيدات الحشرية مصممة لتؤثر فقط على الآفة المستهدفة، إلا أن الحشرات أو الحيوانات الأخرى قد تتضرر أحياناً، مثلاً قد يتسمم طائر إذا أكل عنكبوت قُتل بالمبيد الحشري، لذلك من المهم اختيار مبيدات حشرية مركبة خصيصاً للآفة التي ترغب في التخلص منها، ومن الضروري اتباع تعليمات الاستخدام بعناية وبأقل كمية ممكنة.
يمكن أن تلوث المبيدات الحشرية التربة والمياه والعشب والنباتات، كما يمكن أن تكون المبيدات سامة لمجموعة من الكائنات الحية الأخرى بما في ذلك الطيور والأسماك والحشرات المفيدة والنباتات غير المستهدفة.

يوجد طرق بديلة أمنة وطبيعية للمبيدات الحشرية المنزلية، منها: [4]

  1. رذاذ الزيت النباتي: بخاخ مصنوع منزلياً من الزيت النباتي مثل زيت السمسم أو زيت الزيتون الممزوج بصابون لطيف، يملك تأثير قوي على بعض الحشرات، مثل حشرات المن والعث والتربس وغيرها، ولتحضير رذاذ مبيد حشري طبيعي: أضف ملعقتين صغيرتين من مزيج رذاذ الزيت مع ربع لتر من الماء ورجها جيداً ثم رشها مباشرة على أسطح النباتات التي تتأثر بالآفات الصغيرة.
  2. بخاخ صابون: يعتبر رذاذ الصابون من المبيدات المنزلية الشبيهة جداً برذاذ الزيت وبنفس طريقة العمل، وهو فعال أيضاً في مكافحة العث والمن والذباب الأبيض والخنافس، وغيرها من الحشرات الصغيرة.
  3. لصنعه قم بخلط ملعقة ونصف من صابون سائل معتدل، مع ربع لتر من الماء، ورش الخليط مباشرة على الأسطح، ويستخدم عند الضرورة كما يوصى دائماً بعدم استخدامه خلال الوقت المشمس الحار من اليوم، بل في المساء أو في الصباح الباكر.
  4. بخاخ زيت النيم: الزيت المستخرج من بذور شجرة النيم هو مبيد حشري طبيعي قوي، قادر على تعطيل دورة حياة الحشرات في جميع مرحلها (البالغة، اليرقات، والبيض)، وهو غير سام للحيوانات الأليفة والطيور والأسماك وغيرها من الحيوانات البرية، كما يعد فعالاً ضد مجموعة متنوعة من الآفات الحشرية الشائعة في الحدائق، فضلاً عن كونه مبيد فطري طبيعي يمكنه مكافحة البياض الدقيقي والالتهابات الفطرية الأخرى على النباتات.
  5. لاستخدام زيت النيم كمبيد حشري، اتبع التعليمات الموضحة على الزجاجة، بحيث يتواجد في المتاجر أو يمكن صنعه من خلال مزج ملعقتين صغيرتين من زيت النيم وملعقة صغيرة من الصابون السائل الخفيف، يُرج جيداً بلتر من الماء، ثم يُرش على النبات المصاب كذلك على أوراق الشجر، كما يمكن استخدام زيت النيم بشكل وقائي عن طريق رش أوراق النباتات التي غالباً ما تدمرها الآفات، قبل أن تنتشر.
  6. بخاخ الثوم: يشتهر الثوم برائحته النفاذة، التي تلعب الدور الأهم عند استخدامه كمبيد حشري طبيعي طارد للحشرات، لعمل رذاذ من الثوم:
    • اهرس رأسي ثوم كاملين (وليس فصوص فقط) في الخلاط مع لتر من الماء.
    • اترك المزيج طوال الليل، ثم صفيه في برطمان لتر.
    • إضافة نصف كوب من الزيت النباتي (اختياري).
    • وملعقة صغيرة من الصابون السائل الخفيف، وماء كاف لملئ البرطمان.
    • استخدم كوباً واحداً من الخليط مع ربع لتر من الماء ورشه بكثافة على النباتات المصابة.
  7. رذاذ منزلي مختلط، يصنع عن طريق:
    • هرس رأس واحد من الثوم مع بصلة صغيرة.
    • أضف ملعقة صغيرة من مسحوق الفلفل الحار واتركه ينقع لمدة ساعة.
    • يصفى المزيج ويضاف ملعقة كبيرة من الصابون السائل ويخلط جيداً.
    • رشه على كل من السطح العلوي والسفلي للأوراق.

يفيد اتباع عدة طرق لجعل منزلك وحديقتك غير جذابة للآفات، تتضمن بعض الاقتراحات ما يلي: [3]

  • للحماية من القوارض:
    1. لا تضع بقايا الطعام في حديقة المنزل.
    2. تخلص من الطعام المتبقي في أوعية القطط أو الكلاب والطيور.
    3. تخلص من الفواكه المتساقطة من أشجار الفاكهة.
    4. تقليم النباتات بانتظام خاصة النباتات الزاحفة.
    5. احتفظ بأماكن التعشيش المحتملة للقوارض، مثل أكوام الخشب والقمامة، بعيداً عن الأرض على حامل معدني أو اسمنتي.
  • للحماية من الذباب:
    1. احتفظ بغطاء محكم على صناديق القمامة.
    2. ضع سماد الحديقة في وعاء مغلق جيداً.
  • البراغيث وبق الفراش: اغسل الحيوانات الأليفة والبطانيات وغيرها من الفرش والأغطية بانتظام.
  • للتخلص من الصراصير:
    1. قم بالتخلص من بقايا المياه في قاعدة الدش، وفي الأحواض، أو في الأطباق المتبقية في المطبخ، لأن الصراصير تحتاج إلى مصدر يومي للمياه للبقاء على قيد الحياة.
    2. لا تترك بقايا أطعمة مكشوفة أو مرمية في أطراف المنزل والحديقة كذلك في أوعية طعام الحيوانات الأليفة.
    3. لا تحتفظ بأكوام من رقائق أو نشارة الخشب بالقرب من المنزل.
    4. سد الشقوق التي قد تدخل منها الصراصير إلى منزلك.
  • للحماية من البعوض:
    1. جفف أي برك من الماء حيث يتكاثر البعوض.
    2. قم بتغيير مياه الشرب في أحواض الطيور مرة في الأسبوع على أقل تقدير.
    3. قم بتشغيل فلتر حمام السباحة لبضع ساعات يومياً.
    4. نظف المزاريب بانتظام من الأوراق وغيرها من المواد التي قد تمنع سريان الماء وتسبب تجمعه.
    5. احتفظ بالأسماك التي تتغذى على اليرقات في أحواض الزينة.

في النهاية.. يجب التقيد بتعليمات استخدام المبيدات الحشرية بشكل تام، واستشارة الطبيب عن الإحساس بأعراض التسمم من المبيد الحشري للتشخيص المناسب لأنها تتداخل مع أعراض أخرى مثل الانفلونزا أو الحساسية.

المصادر و المراجعadd