كيف تجعل حبيبتك سعيدة معك

تعرف إلى أهم الصفات التي تجعل البنت سعيدة معك وكيف تجعل حبيبتك تحبك بجنون وتتعلق بك، وأمور صغيرة تجعل حبيبتك سعيدة

كيف تجعل حبيبتك سعيدة معك

كيف تجعل حبيبتك سعيدة معك

عندما يحب الرجل امرأة بصدق يحتار كيف يسعدها ويهنّيها لتبادله الحب إلى الأبد وتبقى معه، لكن اختلاف لغات الحب بين الرجل والمرأة، وحتى اختلاف طبيعة كل منهما، يجعل من الصعب على الرجل أن يعرف الطرق المختصرة ليجعل حبيبته سعيدة.
من هنا ارتأينا في حلّوها أن نقدّم لك عزيزي الرجل طرقاً سحرية تعلمك كيف تجعل حبيبتك سعيدة، فإن كنت تنوي إبهار حبيبتك فهذا المقال لك.

animate

على الرغم من اختلاف ذوق كل شخص عن الآخر وبالتالي يختلف ذوق امرأة عن امرأة أخرى، إلا أن هناك صفات أساسية تريدها النساء في الرجال حسب الخبراء، أهمها: [1،2]

  • منحها الثقة: عندما يؤمن الرجل بنفسه ويعرف من هو وماذا يريد يكون مصدر جذب للمرأة، فهي تريد رجلاً واثقاً وليس مهزوزاً، لأنها تربط ثقته هذه بحمايتها وبرجولته وحزمه.
  • النزاهة الأخلاقية: فعلى الرجل أن يتحلى بأخلاق حميدة ولا سيما أخلاق الرجل الشهم عندما يتعامل مع المرأة، سواء كانت حبيبته أو والدته أو أخته أو غير ذلك، فيحترمها ويعاملها فيما يرضي الله، ويكون مخلصاً وصادقاً معها سواء في الحب أو غيره.
  • التعاطف: الرجل الذي يتسم بالرحمة والتعاطف يجذب النساء بقوة؛ فتريد المرأة رجلاً يمكنها الانفتاح عليه وتجده سنداً لها عندما تحزن وتخاف وتقلق؛ فيستمع لها ويتعاطف ويطمئنها ويهتم بها. والغريب بالأمر أن حاجة المرأة للرجل الذي يهتم بها ويتعاطف معها تفوق حاجتها لذلك الرجل الذي يحل لها مشكلاتها.
  • التوفر العاطفي: تريد النساء رجلاً محباً يعبر لهن عن حبه بالكلمات والأفعال باستمرار، كما تريده المرأة أن يعبر لها عما بداخله عندما يغضب من العمل وعندما يحزن لفراق صديقه، وأن يبكي عندما يستدعي الموقف ذلك، فهذا ليس عيباً.
  • الاحترام: فكيف ستحبك حبيبتك إن كنت لا تحترمها! عليك أن تحترمها وتقدرها في كل المواقف حتى عند النزاع والخصام، وعليك أيضاً أن تحترم أهلها وأصدقائها، وأن تحترم كل الناس وخاصة الضعفاء لتكون رجلاً بحق في عينها.
  • التحلي بحس الفكاهة والإيجابية: فكلما ضحكت المرأة على نكاتك زاد احتمال اهتمامها بك عاطفيًا لتكسب قلبها؛ فالرجل الذي ينضح بطاقة سعيدة ومرحة وإيجابية سيجعل المرأة تريد أن تكون معه دائماً.
  • النضج: فأكثر الصفات التي تكرهها المرأة في الرجل هي أن يتصرف كالأولاد، يمكنك إظهار نضجك من خلال التفكير بعقلانية وعدم المبالغة في رد الفعل وحل المشكلات معًا بعد مناقشة متأنية.

للنساء متطلبات في العلاقة العاطفية قد تختلف عن متطلبات الرجال؛ فعالم كل من الرجل والمرأة مختلف عن عالم الآخر، فماذا تريد حبيبتك منك في العلاقة العاطفية لتجعلها سعيدة؟ [3]

  • استمع لها: فببساطة عندما تريد أن تعرف ماذا تريد حبيبتك فعليك الاستماع لها أولاً، والاستماع لا يكون فقط أن تسكت ليحين دورك في الكلام، بل أن تستمع باهتمام وتعطي ردود أفعال تدل على اهتمامك بالتفاصيل، وأن تتذكر ماذا قالت لتستخدم كلامها فيما بعد في موقف مناسب. والاستماع يكون لما يقال وما لا يقال؛ فانتبه للغة جسدها أثناء الحديث وحاول أن تقرأها.
  • كن صريحاً وصادقاً: فعبر لها عن مشاعرك تجاهها بالكلمات والأفعال، ولا تعتمد على أفعالك فقط، لأن النساء يحببن التعبير بالكلمات؛ فقل لها أنك تحبها وتشتاق لها وتهتم بها. ولا تكذب عليها بأي شيء، فالرجل الكاذب يبدو كالولد الصغير الذي يتصرف بصبيانة أمامها وهذا سيفقدك احترامك وسينقص من رجولتك أمامها وبالتالي لا يجعلها سعيدة معك.
  • احترم النساء الأخريات في حياتك: فطريقتك في التعامل مع والدتك وأخواتك تعطيها فكرة عن تعاملك معها مستقبلاً؛ فإن كنت ممن لا يحترمون النساء وتحرم أخواتك من التعليم مثلاً أو تطلب منهن خدمتك فقط لأنهن بنات وأنت رجل فهذا يعطيها فكرة عن مستقبلها معك. كذلك انتبه للطريقة التي تتكلم فيها عن النساء بشكل عام أمامها؛ فلا تتكلم عن مديرتك في العمل بطريقة سيئة دون توضيح السبب، ولا تعمم أن النساء لا يفهمن في العمل، أو أنه يجب أن يكون مكانهن في البيت وما إلى ذلك.
  • أعطها مساحتها الشخصية وخذ مساحتك: فأن تكون حبيباً لها لا يعطيك الضوء الأخضر لتتدخل في كل أمر في حياتها، ولا يعني أن تكون كل خروجاتها معك أنت وكل مكالماتها الهاتفية معك، أعطها مساحتها مع أهلها وأصدقائها ومع نفسها، وعودها أن تعطيك أنت أيضاً هذه المساحة. فهذا يحسن العلاقة بينكما ويترك مجالاً للاشتياق ولشحن الحب، وبالتالي ستكون سعيداً معها وستجعلها سعيدة معك.
  • كن حنوناً: فالحنية تختلف عن الحب، وهي متطلب أساسي في علاقتك مع حبيبتك، وعندما تكون حنوناً معها ستجعلها سعيدة ومرتاحة، وكذلك عليك أن تكون حنوناً مع الضعفاء ومع الناس بشكل عام.
  • كن كريماً: فالكرم لا يكون فقط في المال، فاستماعك لها وإعطائها من وقتك كرم، وأن تشبعها عاطفياً كرم أيضاً. كن كريماً بحبك واحترامك ومشاعرك واحتوائك وسندك لها.
  • كن متحملاً للمسؤولية: فحبيبتك مسؤولة منك؛ فراعِها واحترمها وأحبها واحتويها وادعمها في حياتها الشخصية والمهنية وغيرها. وتحمل كذلك مسؤولية نفسك وأخطائك واعترف بالخطأ واعتذر عنه، بدلاً من أن تنكره وتتجاهله وتتهرب من المسؤولية. فكيف يكون الرجال دون أن يتحملوا المسؤولية!

بعد أن عرفنا الصفات التي تريدها حبيبتك أن تتوفر فيك، وماذا تريد منك ومن العلاقة لتكون سعيدة، سنطلعك على بعض اللفتات والأمور الصغيرة التي من شأنها أن تجعل حبيبتك سعيدة في العلاقة العاطفية التي تجمعها بك.

  • تفنن في التعبير عن حبك لها: فالنساء يحببن التعبير عن الحب بالكلمات كما الأفعال، فيردن أن يقول لهن الرجال أنهم يحبونهن باستمرار وبشكل متكرر حتى لو كن يعلمن هذا. فلتجعل حبيبتك سعيدة تفنن في التعبير عن حبك لها واشتياقك إليها؛ فمرة أرسل لها رسال بكلمة "أحبك" عبر تطبيق الواتساب لها دون مناسبة، ومرة قل لها 10 أسباب جعلتك تقع في حبها، ومرة اكتب لها "أحبك" على قصاصة ورق وضعها على سيارتها أو في مكتبها، ومرة اهمسها في أذنها، وقد تكون جريئاً بما يكفي لتصرخ تعبيراً عن حبك لها في الشارع.
  • امدحها أمام الناس: فلتجعل حبيبتك سعيدة امدحها وعبر عن حبك لها أمام الناس؛ فهي تحب أن تتباهى بذلك. وكذلك دافع عنها في حضورها وغيابها.
  • اهتم بجمالها الداخلي: صحيح أن المرأة تحب أن تكون جميلة وأنيقة، ولكن معظم نساء العالم يكتمن خوفهن من أن يزول هذا الجمال مع الزمن؛ فيخشين أن يفقد حب الرجل عندما يذهب الجمال، لذلك هن يسعدن عندما تلاحظ جمالهن الداخلي كالذكاء والطيبة والأصالة مثلاً.
  • لاحظ التفاصيل: فالنساء مخلوقات تهتم بالتفاصيل وهن ينتظرن من الرجل ذلك. لاحظ لون شعرها الجديد، أو أنها غيرت عطرها، أو أن في عيونها حزن اليوم واسألها عن السبب. وذكرها بكلماتها وبمواقف وأمور قد تكون قد ذكرتها لك بشكل عابر، لتفاجئها باهتمامك بها وبتفاصيلها واستماعك لكل كلمة تتفوه هي بها.
  • ضع صورتها في محفظتك: فضعها في محفظتك أو خلفية لابتوبك أو هاتفك لتعرف أنك تريدها أن تكون معك دائماً وفي كل مكان.
  • اهتم بصحتها: فكن حنوناً معها واسألها إن شربت حاجتها من الماء وخاصة في الأيام الحارة، واطمئن عليها في الأجواء الماطرة والبارة، وفاجئها مرة بأن تحضر لها سلة فطور على المكتب.
  • أحضر لها هدية بدون مناسبة: فإن وجدت شيئاً على ذوقها فأحضره لها دون أن تنتظر عيد ميلادها.
  • أحضر لها الورود والشوكولاته: فهذا سيجعل حبيبتك سعيدة، لكن لا تحضر لها الورد في المناسبات، أو اجعله مع هدية أخرى. أما الشوكولاته فهي تشبه المرأة، وتحبها معظم النساء.
  • خذ رأيها في شؤونك الخاصة: فأشركها في اتخاذ القرار إن كنت تود ترك وظيفتك، وخذ رأيها بهدية عيد الأم لوالدتك مثلاً.
  • اجعلها تضحك: فمن الأمور التي تجعل حبيبتك سعيدة هي أن تضحك؛ فاجعلها تضحك على نكاتك ومزحاتك لكن دون تكلف منك.
  • تفرغ لها عندما تكون مشغولاً: فهذه من أكثر الأمور التي تجعل حبيبتك سعيدة معك، فهي ستعلم أنها أولوية في حياتك وأن لا شيء يشغلك عنها.

لا يوجد إجابة محددة على هذا السؤال؛ حيث أن الظروف تختلف من حالة إلى أخرى، كما يعتمد الأمر كذلك على حبيبتك وعلى العلاقة ووجود الأطفال وغير ذلك. ولكن إن تكلمنا بشكل عام فقد يحدث أحد الأمور التالية:

  • تكون العلاقة باردة وهشة بينكما: فقد تحتمل حبيبتك ألا تكون سعيدة في علاقتها العاطفية معك، ولكنها تقرر الاستمرار لأي سبب من الأسباب، لكن العلاقة بينكما ستكون باردة؛ فهي لن تستطيع أن تمثل أن الأمور على ما يرام وهي ليست سعيدة معك. كما أن العلاقة العاطفية الهشة تجعل الشخص غير مخلص لشريكه في الحب مما يخلق الكثير من المشكلات.
  • لن تكون أنت سعيداً أيضاً: السعادة في العلاقة العاطفية متبادلة بالضرورة، فحتى إذا كنت تحصل على ما تريده من العلاقة لن تكون سعيداً إن لم تكن شريكتك سعيدة أيضاً، وعلى العكس من ذلك، فإن السعادة بالعلاقة ككل قد تقلل من اهتمامكما بالتفاصيل الصغيرة وتساعدكما على دعم العلاقة واستمرارها.
  • قد تشعر حبيبتك أنها تستحق الأفضل: عندما تفقد حبيبتك الشعور بالسعادة في العلاقة أو تشعر أن العلاقة معك لا تلبي طموحها وما تبحث عنه في شريك العمر، ستفكر أنها تستحق الأفضل، وهذه الفكرة ستكون الخطوة الأولى إما للانفصال أو للبحث عن الأفضل أثناء تواجدكما معاً!
  • تقطع العلاقة بينكما: فيميل الناس للبحث عن السعادة طوال حياتهم، فقد تمل في البداية ولكنها تصبر، ولكن ربما يصل بها الأمر لطريق مسدود فتقرر تركك وفسخ علاقة الحب التي بينكما لأنها لا تكون سعيدة معك.

المصادر و المراجعadd