غالباً ما يتم الحكم على جمالكِ من خلال مظهركِ، فهل أنتِ نحيفة؟ هل بشرتك خالية من البقع وناعمة؟ هل شعرك فاتن كما في الإعلانات التجارية؟ كل هذه العوامل تدخل في الاعتبار عندما يعرّف الناس الجمال، لكن هذا ليس ما يدور حوله الجمال، حيث ستضللك هذه المعايير ولن تقودك أبداً إلى السعادة في مدى رضاكِ عن صورة جسدك، وما يحدد الجمال هو شخصيتك وموقفك، في هذا المقال نقدم الصفات الحقيقية في كونك فتاة أو سيدة جميلة.


ذات صلة


معايير جمال المرأة

معايير جمال المرأة في علاقتها مع الآخرين
فأنتِ نفسك وطبيعية مع الآخرين.. لا تدعي الآخرين يعيقون رغبتك في أن تكوني على حقيقتك، وفي وقت يكون لكثير من الناس إظهار الوجه الحقيقي للآخرين أمر مرعب؛ تكونين دائما أنتِ، فلا تدعي آراء الآخرين تخيفك لتكوني شخصية أخرى، لأنه يمكن أن يشعر الناس بزيفك أو يلاحظون ما إذا كنت خائفة، وعندما تكونين نفسك فإنكِ:
- لا تحتاجين إلى أن تكوني مركز الاهتمام: أنت لست بالشخصية التي تصدر أكبر قدر ممكن من الضجيج فقط ليتم سماعك.. حيث تعرفين أنكِ لا تحتاجين إلى أن تكون في دائرة الضوء لكسب السعادة، حيث لا يحب الناس الشخصيات التي تحاول جذب انتباههم.

- تعرفين كيف تتحدثين إلى الآخرين بثقة ولطف: وأهمية التواصل بشكل صحيح، حيث لا تبتعدين عن المحادثة، لكن تتحدثين عند الضرورة، دون أن يكون ذلك بطريقة عدوانية، كما تعرفين قيمة إظهار الاهتمام بالآخرين، بدلاً من التحدث عن نفسك فقط، يريد الناس أن يعرفوا أنك مهتمة بالتحدث والاستماع إليهم.

- الآخرون مهمون بالنسبة لك وليس نفسك فقط: هذا يعني أنك تبدين اهتماماً بالآخرين وأنك لا تركزين فقط على نفسك (الهوس بالذات)، أنت لا تتحدثين عن نفسك، لكن تسألين الآخرين عن أحوالهم وتشعرين بالقلق إزاء ما قد يسيء إليهم أو يصيبهم، هذا يعني أنك تهتمين برفاهية الآخرين ورضاهم، عندما يخبرونك بمشاكلهم؛ فإنك تبدين اهتماماً وترغبين في المساعدة وجعلهم يشعرون بالتحسن، والناس يحبون هذا لأنه يدل على أنك مهتمة بهم ولا تنتظرين الحديث عن نفسك فقط، كما يحبون الذين يهتمون ويستثمرون في العلاقة (صداقة - أخوة - حب)، إنهم يريدون أن يعرفوا أنك مهتمة بهذه العلاقة بكل إخلاص.
 

ذات علاقة


جمال روحك

معايير جمال المرأة في صفات شخصيتها
شغفك يتحدث بصوت أعلى من مظهرك.. فهو ما يحدد شخصيتك أكثر من مظهرك.. سواء كنتِ مليئة بالطاقة، أو تجسدين الطموح والحماس للحياة.. فهي معايير لجمالك، حيث إن وجود شيء في حياتك أنت تعبرين عن الحماس له؛ يعني أن لديك أهدافاً تخططين لبلوغها وأنك لا تخافين من تحقيق ذلك، فأنتِ تكافحين من أجل النجاح، ولا تجلسين وتنتظرين وتقولين "لا أستطيع فعل ذلك، لماذا اهتم؟" كما أنكِ لا تدعين الخوف يوقفك، لكن بدلاً من ذلك تركزين على شيء يجعلك سعيدة وذلك لأنكِ:

- مستقلة: أنت شخص مستقل ولا يحتاج لشخص ما للقيام بأشيائه، هذا يعني أنك لست خجولة بشأن أداء المهام بمفردك، حيث تكونين واثقة من قدراتك الخاصة، ولن تحتاجين أبداً إلى توجيه من الآخرين لأنك تثقين بفطرتك، والناس يحبون الأفراد الواثقين الذين يسعدهم أن يفعلوا الأشياء بشكل مستقل، أما أولئك الذين ليسوا متأكدين من قدراتهم الخاصة يميلون إلى أن يكونوا متشبثين وغير حاسمين (يحتاجون إلى أن يقرر عنهم الآخرون)، وهذا يعطي انطباعاً بأن لديهم تدني في احترام الذات.

- منفتحة الذهن: ليس لديك عقلية منغلقة، لكنك تقبلين معتقدات الآخرين دون انتقادهم أو الحكم عليهم، فأنت تفهمين أن لدينا جميعاً آراء مختلفة، ويمكنك الذهاب إلى أبعد من الاستماع إلى الآراء المختلفة مع استعدادك لقبولها، هذا يجعلك جميلة لأنه يعني أنك لست منغلقة على نفسك وأنك منفتحة على جميع الأشخاص في حياتك، كما أنك تعطيين انطباعاً بأنك متهورة، وهذا يجعلك مهتمة لأنك مستعدة للاستماع إلى الآخر، فكيف سيكون شعورك إذا كان شخص ما مهتماً بحياتك؟ وإذا جلس يصغي باهتمام إلى كل كلمة تقولينها مع نظرة فضول؟ هذا هو شعور الآخرين بجمالك..

- تمتلكين روحاً جميلة: فأنت لست شخصاً بارد القلب ويعيش في بؤس ولا تتصرفين بلا روح، أو كمن لا يهتم بأي شيء، أنت شخص يهتم بالحياة وكيف يمكنك الاستمتاع بها، تهتمين بالحياة وبمن حولك لأن البؤس مضيعة للوقت، كما تهتمين بالتأثير الذي يمكن أن تحدثيه في العالم، وهذا يجعلك جميلة لأنه يظهر أن لديك موقف وقدرة على الاستمتاع بالحياة، وأنت ببساطة لا تبحثين عن السلبيات وتركزين عليها، بل تريدين المشاركة والاستمتاع بالعيش، فلا أحد يريد التحدث إلى شخص يشكو باستمرار من الحياة.

- لا تكافحين من أجل الكمال: أنت تدركين أنه لا يمكنك قضاء وقتك في السعي لتحقيق الكمال، كما تعلمين أنه لا يوجد أحد مثالي، ويمكن لأي منا فقط تقديم أفضل ما لديه (دون الحاجة إلى أن يكون كاملاً)، فكل شخص لديه عيوب أو يرتكب أخطاء، فهذا جزء من عملية التعلم والنمو الذاتي، وكون المرء مثالياً يؤدي فقط إلى تقييد الحياة، مما يعني أنه سيفوت فرص عيش الحياة، يراك الناس جميلة عندما تخففين الضغط على نفسك من أجل الكمال وتتركين الحياة تسير، بحيث لا تركزين على كل التفاصيل الصغيرة.. لكنك بدلاً من ذلك تفتحين عقلك أمام تجارب جديدة.

- أنت سعيدة: بعد كل شيء.. لماذا يجب أن ندع عيوبنا تمنعنا عن السعادة؟ إنها أهم من التركيز على السلبيات، تعانقين نفسك وتتقبلين من أنت ولا تركزين على أي أخطاء قد ترتكبينها، مع اختيار السعادة ستجدين أنه أجمل شيء يمكنك ارتدائه! لا يوجد شيء أكثر جمالاً؛ من رفع مستوى الطاقة الإيجابية، ودوماً يحب الناس ويختارون البقاء مع الشخص السعيد.

- تعتنين بنفسك: تريدين أن تبدي جميلة وأن تشعري بالرضا لأنك تعلمين بأن ذلك من أجلك وليس من أجل الآخرين، كما تريدين أن تبقين مشرقة لأنك ببساطة تريدين ذلك، مثلاً أن تقصي شعرك لأنك تريدين التغيير، وأن تعتني بنفسك جيداً.. ليس بسبب أشخاص آخرين؛ تعتنين بنفسك لأنك تعلمين أن هذا ما تستحقينه.

- مبتسمة في أغلب الأوقات: من أجمل الأشياء في الحياة هو الابتسام.. إنه يُظهر أنك شخص سعيد وإيجابي، بالتالي سيجذب الآخرين إليك، أنت تبتسمين لأنك سعيدة، كما تبتسم فتنطلق هرمونات السعادة، كذلك تبتسمين لأنك مهذبة وودودة (وأنت مسرورة لرؤية من تحبين)، فتبين ابتسامتك أنك مولعة ومحبة للحياة. 

- أنت ذكية: لذا تريدين محادثات عميقة وذات مغزى.. وتنجذبين إلى أشخاص ذوي عقول جميلة، كما تحبين التعلم وتريدين مشاركة هذه الدروس مع من يرغب في التعلم أيضاً.
 

جمالك الفضولي

مغامرة متهورة فضولية وتحبين الحياة
لأنك جميلة من الداخل فلا تحتاجين شهادة اعتراف من أحد، وأنت تدركين أن ما تفعلينه وتقولينه لا يجب الموافقة عليه من قبل الآخرين، إنها حياتك.. لذلك لا يهم إذا كان شخص آخر يستهجن بأحد خياراتك، لأنه من خلال السعي باستمرار للتحقق من صحة ما تقومين به أو تقولينه من وجهة نظر الآخرين؛ سوف تكافحين من أجل العثور على السعادة، كما ستكونين عصبية وغير واثقة وغير جميلة ومهمومة، أما إذا تخليتي عن حاجتك للموافقة من الآخر (المجتمع)؛ ستسمحين لنفسك بحرية أن تكوني نفسك، هذا هو الجمال الحقيقي.. في التحرر من قيود الآخر للتحقق من صحة مسارك في الحياة، ومتى تعيشين الحياة من أجلك أنت وليس من أجل الآخر.. ستمتلكين جمال الحرية الحقيقية، وبالطبع أنت في هذه الحال أكثر شخص يفهم مبدأ "حريتي تتوقف عند حدود حرية الآخرين"، لأنك أيضاً:

- تنظرين إلى العالم من خلال عيون متفائلة: هذا يعني أنك لا تنظرين إلى السلبيات في الحياة، بدلاً من ذلك تركزين على ما يمكنك تعلمه من تجربة سيئة، كما تنظرين دوماً إلى الحياة مع الكثير من الحب والإثارة، وتضعين ما يمكن أن يحدث بشكل صحيح في سيناريو مستقبلي مقبول وليس في أسوأ النتائج، لهذا يحبك الناس لأنك سعيدة الحظ، كما يجعلك ذلك جميلة بسبب الأجواء الإيجابية التي تصنعيها أينما كنتِ.

- مستعدة لإظهار عيوبك: قد يكون هذا أمر صعب، لأنه يعني السماح للناس برؤية أخطائك، هذا هو السبب وراء امتلاكك لشخصية تتمتع بتفرّد وجودة وكياسة عالية، مما يدل على أنك نفسك، ففي المحادثات أنت على استعداد للتخلي عن مخاوفك ولمشاركة قصصك لمساعدة الآخرين في مشكلاتهم وعدم القلق بشأن ما يفكرون فيه حولك، بحيث يمكنك الانفتاح على الآخر والتحدث بثقة؛ دون التركيز على أخطائك على أنها شيء سلبي، فالحقيقة الجميلة لا تدور أبداً حول المظهر، لأن كل شيء عن كونك شخصاً جيداً وما يجعلك جميلة أيضاً؛ هو اللطف والتفاؤل والسعادة، أنا متأكدة من أنك سوف تتفاجئين بكم أنت جميلة حقاً، عندما تتعرفين على هذه الصفات في شخصيتك الفريدة.

- تريدين استكشاف أشياء جديدة: ترغبين في كسب أكبر عدد ممكن من التجارب وتحبين المغامرات والمجازفة وتعلم أشياء جديدة، كما تريدين التعرف على أشخاص جدد، وتسعين باستمرار لتحسين ذاتك، وأن تشهدي مفاجآت لأنك تحبين العفوية، وتريدين ببساطة استكشاف الحياة.

- لستِ سطحية: لقد واجهتِ الكثير من المشكلات وأصبحتِ أقوى... قد تشعرين بالتعب والكمون في أسوأ حالاتك، مع ذلك تحاولين دائماً الحصول على خطة بديلة لأي مشكلة تتعرضين لها، كما تستطيعين الخروج من أي حالة مزاجية صعبة تمرين بها، وستكون هذه العودة بعد الكبوة.. أكثر ذكاء وجرأة.

في النهاية... لا يوجد تعريف واحد للجمال... لكن الجمال الحقيقي يتجاوز بالتأكيد الجمال الجسدي، الأمر كله يتعلق بموقفك، كما يتعلق بكيفية رؤيتك لنفسك، كذلك بكيفية المحافظة على شخصيتك... الأمر كله متعلق بمحبتكِ لذاتكِ، فلا تندمِ أبداً على كونكِ شخصية مختلفة وكونكِ أنتِ ولأنكِ حقاً جميلة.