يقول الكثيرون من علماء الطاقة أن اليوم الجيد يبدأ بعادات صباحية جيدة، وهذا ما يفعله غالباً الأشخاص الناجحون، فتكون البداية باكرة، بعقل متحمس وجسد نشيط، مع فنجان القهوة، وتمارين الصباح، لكن هل تخيّلت أن الساعة الأخيرة في اليوم لا تقل أهمية عن نظيرتها الصباحية أيضاً.
ونحن نسعى دائماً للتعرف على حياة الناجحين، ما هي عاداتهم، وكيف يعيشون، وما هي الأسرار التي ساعدتهم لتحقيق أهدافهم، منتظرين أن تمنحنا تلك المعرفة حافزاً لحذو حذوهم، فما رأيك لو تتعرف على عاداتهم قبل الخلود للنوم.


1-القراءة قبل النوم
لا أحد يغفل عن أهمية القراءة في اكتساب المعرفة والتعرف إلى ثقافات جديدة، وامتلاك حصيلة من المعلومات تمنحنا نضجاً وعمراً فوق العمر.
من المعروف أن الملياردير بيل غيتس مؤسس شركة مايكروسوفت، قارئ نهم، فيمضي ساعته اليومية قبل النوم، يقرأ في كل شيء بداية من السياسة إلى الاطلاع على الأحداث الجارية.
دراسات كثيرة أجريت للتعرف على ما تفعله القراءة بذهن الإنسان، فكشفت دراسة أجرتها جامعة إسكس عام 2009، أن القراءة لمدة 6  دقائق في اليوم تقلل التوتر بنسبة تصل إلى 68٪.
ليس هذا فحسب، فهي تحسن الصحة العقلية للإنسان وتحافظ على ذاكرته على المدى الطويل، ويشبهها الخبراء بأنها تمرين يومي يحفز العقل، فخرجت نتائج دراسة بريطانية أن الأشخاص الذين يمارسون القراءة بانتظام، قلّ لديهم الانخفاض المعرفي المصاحب لتقدم العمر بنسبة 32%.
 

2-فصل الأجهزة الإلكترونية
بعد يوم شاق، ومجهود ذهني وبدني طويل، تفضل الكاتبة ومقدمة البرامج أريانا هافينغتون، أن تقضي ساعتها الأخيرة، بعيدة عن جميع الأجهزة الإلكترونية، حتى أنها تضع هاتفها في غرفة أخرى حتى لا تشتت انتباهها قبل النوم
عادة أريانا ليست صحيحة فقط من الناحية النفسية، وإنما من الناحية الصحية أيضاً، فيكشف للدكتور تشارلز تشيزلر ، أستاذ طب النوم بجامعة هارفارد، أن الضوء الأزرق الذي تنتجه شاشة الهاتف يصيب الإنسان بالأرق، فيهو يخدع أجسامنا الذي تظن أن الوقت مازال نهاراً.

3-جولة من المشي
أما المدير التنفيذي لشركة بافر، جويل غاسكوين، فيقضي تلك الساعة في المشي، متخلصاً بذلك من أفكار العمل، وطارداً المشاعر السلبية، لتساعده على الاسترخاء.
وما لا يعرفه كثيرون، أن المشي يزيد من معدل الإبداع، ويرجع ذلك إلى أن العقل يتوقف عن جهد التفكير العميق، فتدفق الأفكار بداخله، لذلك ينصح المتخصصون بأنه في حال كنت تعاني من مشكلة ما، وتعجز عن إيجاد حل لها، فإن جولة من المشي يمكنها أن تخرج لك حلولاً مبدعة.
شيء آخر مفيد في المشي، ولكنه غير شائع، فبينما  يسود معتقد أن التمارين الليلية تؤثر على النوم، كشفت دراسة عن مؤسسة النوم الوطنية، أن المشي ليلًا يساعد على نوم أفضل، ويقلل التوتر والقلق.
 

4-التأمل في نهاية اليوم
الإعلامية الأشهر في العالم، أوبرا وينفري، ترى أن أفضل ختام ليوم مزدحم، هو الخضوع لجلسة تأمل لتخلصها من التوتر والضغوط، وتمنحها قليل من الاسترخاء، وهذا ما أثبتته دراسة أجريت على 19.000 حالة، بأن التأمل يقلل القلق، ويحارب الاكتئاب، وكذلك الإرهاق.
 

5-التخطيط للغد
الرئيس التنفيذي لشركة أمريكان إكسبريس يحب إدارة وقته بحرص، لذلك ينهي ليلته بكتابة ثلاثة أشياء يريد إنجازها في اليوم التالي، وبهذه الطريقة يستيقظ في الصباح بنشاط وينجز مهامه على الفور، فيصبح كما نعرفه اليوم شخصية مؤثرة.
 

6-الشعور بالامتنان
يقع كثيرون في فخ تذكر الأشياء السلبية التي عانوها خلال يومهم، عكس الناجحون الذين يرون أن تذكر اللحظات الرائعة والمواقف الجيدة هو أفضل تمرين للاسترخاء، فيرى المؤلف الأمريكي مايكل ك أن أخذ بضع لحظات للتفكير في الأحداث الجيدة التي حدثت على مدار اليوم يمنحك مزاجاً إيجابياً.
 

7-الإبداع
الوقت المثالي للإبداع هو في الليل، تلك النتيجة التي توصلت إليها عدة دراسات، أبرزهم دراسة من كلية البيون، تفيد أن الليل هو التوقيت المناسب للمهام الإبداعية، حتى إن كنت مرهقا بعد يوم شاق، وربما لاحظت أن أفكارك تصبح أكثر إبداعاً ليلاً، ذلك لأن عقلك يكون أقل تقييداً في الليل.
مصممة الأزياء العالمية فيرا وانغ تعلم هذا، فتقضي ساعتها الأخيرة في رسم التصميمات المبدعة، وتقول إنه حتى لو لم يكن على الورق، ففي خيالها.
 

8-روتين صحي
هل فكرت أن العناية بالنفس يمكنها أن تكون عادة الناجحين قبل النوم، فمؤسسة النوم الوطنية، أوصت بإتباع روتين له علاقة بالنظافة الشخصية،  والذي سيمنح عقلك إشارة واضحة به وقت النوم، مثل غسل الأسنان، أو تمشيط الشعر،  أو  غسل الوجه.
ويتبع تلك العادة المؤلف الأمريكي ستيفن كينج، حيث صرّح أنه روتينه اليومي يتضمن غسل يديه، والتأكد من نظافة وسادته.
 

9- التركيز على النوم
العادة التي أجمع الناجحون عليها هي النوم المتصل، فيقول المؤلف الأمريكي مايكل كير: "الحصول على قسط كافٍ من النوم هو أولوية لجميع الناجحين، ويفعلون ذلك بطريقة بسيطة، وهي الذهاب للفراش في وقت ثابت يومياً، فلا يلجأ أحدهم لنوم 9 دقائق بائسة زيادة يومية بسبب زر الغفوة".
 

10-الممنوع الوحيد قبل النوم
الناجحون اتفقوا جميعاً على عدم فعل شيء واحد، وهو العمل قبل النوم، فلا يدققون في البريد الإلكتروني الخاص بهم، ولا يحاولون الحديث عن أي قضايا متعلقة بالعمل في تلك الساعة.
ويقول مايكل وودوارد ، الحاصل على دكتوراه في علم النفس التنظيمي: "آخر شيء تحتاجه هو أن تكون مستلقيا في السرير وأنت تفكر في رسالة بريد إلكتروني قرأتها للتو من ذلك المدير المتحمّس الذي يقضي كل ساعات يقظته يأتي بطلبات عشوائية مدفوعة أكثر بقليل من الاندفاع اللحظي".

هذه عادات الناجحين حول العالم قبل النوم، هي ليست مقدسة، ولن تستطيع فعلها جميعاً، ولكن يكفي أن تعرف أن الساعة الأخيرة في يومك هامة جداً، لذلك اختر لها الروتين الأنسب.

ذات علاقة