تقلق النساء بشأن موعد ولادتهن، خاصة لو علمن أنه سيصادف أحد شهور فصل الشتاء، ولكن ربما لا تعلم الكثير منهن أن معظم الأطباء أجمعوا بأن الولادة في الشتاء أفضل كثيراً من الولادة في الصيف، وفي هذا المقال ستتعرفين على فوائد الولادة في الشتاء ومضاعفاتها وكيف تتعاملين معها؟


الأسئلة ذات علاقة


فوائد الولادة في الشتاء

لكل فصل من فصول السنة إيجابياته وسلبياته بالنسبة للولادة، فبينما يبدو الصيف مناسباً أكثر للتنزه خلاله مع رضيعك، في الشتاء أيضاً يمكنك تعريض طفلك لأشعة الشمس بدون أي قلق، وإليكِ عدداً من المميزات للولادة في الشتاء:
1- درجات الحرارة المنخفضة في فصل الشتاء تساعد الأمهات على التعامل بشكل أفضل مع مضايقات الحمل
خاصة في الشهور الثلاثة الأخيرة، وحتى بعد الولادة، بينما حرارة الصيف تسبب مشكلات للأم والرضيع بشأن حساسية الجلد والتعرق المستمر.
2- الشتاء هو الفصل المثالي للاستمتاع بالدفء في منزلك، بسبب قلة الأنشطة الخارجية التي من الممكن أن تقومي بها في الشتاء، فيمكنك الاستمتاع بالاسترخاء على الأريكة في منزلك واللعب مع طفلك الرضيع، وما إلى ذلك من أنشطة الشتاء الصغيرة والبطيئة وهي بالطبع الأنشطة التي يحتاجها جسمك في هذا الوقت.
3- فصل الشتاء هو أقل فصل قد تشعرين فيه بالإرهاق، فيتميز بالإيقاع البطيء الذي سيساعدك على التكيّف مع التغيرات الجديدة في عائلتك، وبالتالي سيكون لكِ مُتسع كبير من الوقت لتتعرفي على طفلك الجديد وتستمتعين باللحظات الأولى سوياً.
4- في فصل الشتاء لن تؤرقك مشكلة نوم طفلك، حيث كشفت معظم الأمهات التي مرت بتجربة الولادة في فصل الشتاء أن الطفل ينام بشكل أسرع من الصيف، فبمجرد تدفئته سيخلد إلى النوم سريعاً، على عكس فصل الصيف الذي يحتاج من كل الأمهات أن تقوم بتغير ملابس طفلها على الأقل كل ساعتين بسبب التعرق الشديد والحساسية التي تصيب معظم الرُضع.
5-لن تقلقي من تعريض طفلك لأشعة الشمس، فينصح معظم الأطباء بتعريض الطفل لشمس الشتاء لأنها تُساعده على اكتساب فيتامين د، على عكس فصل الصيف التي ينصح الأطباء بتجنب تعريض الطفل لها، لأنها من الممكن أن تصيبه بتسلخات وحروق وغيرها.
6- يتميز الشتاء بالليل الطويل، الذي سيدفع الطفل للاستمتاع بالنوم الطويل دون قلق، الأمر الذي سيجعل نموه سريعاً.
7- تحِد الولادة في فصل الشتاء من "اكتئاب ما بعد الولادة وكشفت دراسة  نشرتها  الأكاديمية الأمريكية لأطباء التخدير في أكتوبر 2017، أن النساء اللواتي يضعن أطفالهن في الشتاء أو الربيع أقل عرضة للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة (PPD) من النساء اللواتي يلدن في الخريف أو الصيف.
8- يمكنك الاستمتاع بالمشروبات الدافئة التي يتم تقديمها لمعظم الأمهات بعد الولادة لتخفيف آلام ما بعد الولادة، ففي الشتاء يمكنك الاستمتاع بها بالإضافة إلى أنها ستمنحك قسطاً من الدفء.
9- في الشتاء تقل نزلات البرد عند طفلك على عكس الصيف، وذلك أيضا على أساس التدفئة التي تقدمينها لطفلك، فمثلاً في الصيف ستكونين بحاجة طيلة الوقت إلى الهواء البارد عن طريق جهاز التكييف، لتساعدي طفلك على تهدئة حساسية جلده، وبالتالي من الممكن أن تزيد نزلات البرد، بعكس الشتاء.
في دراسة نُشرت عام 2006 المقارنة بين الأطفال المولودين في الشتاء والصيف، وأجريت على 21 ألف صبي وفتاة ولدوا في مواسم مختلفة، وخلصت نتائجها أن الأطفال المولودين في فصل الشتاء أكبر حجماً وأكثر طولاً وأكثر سطوعاً وأكثر نجاحاً.
 


سلبيات الولادة في الشتاء

1- في الشتاء تكثر الأسئلة حول تدفئة الطفل بسبب برودة الجو، وقد يسبب هذا الأمر مشكلة بالنسبة للأمهات اللاتي يريدن الخروج في نزهة قصيرة مع طفلهن، ولكن من الممكن أن تستعين الأم بالتدفئة الجيدة للطفل عن طريق الملابس القطنية الثقيلة.
2- ليل الشتاء طويل جداً ونهاره قصير، وهذا قد يُعطي انطباع للأمهات أن هذا الوقت القصير في النهار لن يفيد في عمل أي أنشطة أخرى خاصة بهم.
3- تزيد فرصة إصابتك بأمراض الشتاء عن طريق العدوى، بسبب انتشار الأمراض الموسمية مثل الأنفلونزا والاحتقان وغيرها، وبالطبع بعد الولادة ستكون مناعتك ضعيفة للغاية، لذا يجب أن تحرصي على عدم التقاط العدوى لأن ذلك لن يؤثر عليك فقط، بل سيمتد ليشمل طفلك الرضيع بكل تأكيد.
4- في الشتاء يكون التئام الجروح الخاصة بالولادة أصعب، وخاصة الولادة القيصرية، وهنا يمكنك التغلب على هذه المشكلة بتدفئة نفسك جيداً وارتداء قطع كثيرة من الملابس مع الاستمرار على تغيير الجرح وتنظيفه يومياً، والالتزام بإرشادات الطبيب.
أما بالنسبة لجرح الولادة الطبيعية، ففي فصل الشتاء تزداد رغبتك في قضاء حاجاتك وذلك بسبب كثرة المشروبات الدافئة والسوائل بعد الولادة، ولكن احرصي على تنظيف منطقة المهبل باستمرار بالماء الفاتر والأدوية التي كتبها الطبيب.
5- من الممكن أن يزداد وزنك بشكل مضاعف بعد الولادة في الشتاء عكس الصيف، حيث يكتسب الطعام قيمة إضافية وهي التدفئة، وهو سبب زيادة عدد الوجبات في الشتاء، لذلك عودي لروتينك الرياضي بعد الولادة.
 

نصائح للولادة في الشتاء

1- لا تتكاسلي في الشتاء وتجعلي برودة الجو تؤثر عليكِ، واحرصي على مُمارسة الرياضة باستمرار، فهذا الأمر جيد لكِ ولطفلك، وكذلك حاولي بالأنشطة المنزلية قدر المستطاع.
2- لا تجعلي برودة الشتاء تؤثر على عدم خروجك من المنزل، فطفلك يحتاج إلى تجربة الهواء النقي بالخارج والاستمتاع بأشعة الشمس، فيمكنك ارتداء ملابس ثقيلة ومريحة من الأقمشة النسيجية لتحافظ على حرارة جسم طفلك واخرجي للاستمتاع.
3- في الوقت نفسه يجب عليكِ اختيار طبقات من الملابس لكِ ولطفلك يكون من السهل وضعها أو خلعها، في حال واجهت تغييرات مفاجئة في درجات الحرارة، فمثلا لو ذهبتِ لزيارة أقاربك ستحتاجين إلى خلع بعض القطع بمجرد دخولك منزلهم، وهكذا.
4- تأكدي من أن رأس طفلك محمية بشكل جيد، لأن هذا الجزء هو أكثر أجزاء الجسم التي تفقد الكثير من درجات الحرارة، لذا اجعليها دافئة دائماً.
5- احرصي على اتباع نظام غذائي متوازن حتى لا تفقدي الكثير من الوزن، وكذلك للحصول على كافة العناصر الغذائية التي تفيدك في الرضاعة الطبيعية وإمداد طفلك بكافة العناصر الغذائية التي يحتاجها.
6- لا تضعي على طفلك الكثير من القطع الشتوية، ثم تغيرينها مرة واحدة، وتنصح معظم الأمهات الخبيرات نظيراتهن الجدد أن يزيد عدد قطع ملابس الطفل عن الأم بقطعة واحدة فقط.
7- وقت استحمام طفلك، احرصي أن يكون المكان دافئاً والمياه المستخدمة فاترة، ولا تخرجي بسرعة من مكان الاستحمام، ويفضل في الشهور الأولي أن يكون حمام طفلك في غرفتك الدافئة.