كوب القهوة وصوت فيروز صباحاً يحسنان المزاج لدى الكثيرين، ولكن شيئاً آخر يجهله البعض يحسن المزاج، ويمنحك المزيد من الطاقة، وهو ممارسة العلاقة الحميمة صباحاً بخلاف المعتاد.

بالتأكيد هو أمر غير شائع، والطبيعي أن يمارس الأزواج العلاقة الحميمة ليلاً، ولكن هناك العشرات من الفوائد التي تخبئها ممارستها صباحاً فور الاستيقاظ، والتي قد تجعلك مقبلاً على فعلها مراراً وتكراراً.


فوائد ممارسة العلاقة الحميمة للنساء والرجال في الصباح

1-زيادة القدرة الجنسية

يعد توقيت الصباح الباكر من الأوقات المثالية لممارسة العلاقة الحميمة، لأن الجسم يكون على استعداد تام لإفراز هرمون الإستروجين للنساء والتستوستيرون للرجال بدرجة كبيرة، حيث وجدت دراسةعام 2013 أن الرغبة الجنسية تتأثر بمستويات تلك الهرمونات بما يجعل الإنسان يشعر بالسعادة.
ومن المعروف أن زيادة هرمون التستوستيرون يحسن أداء العلاقة الحميمة بين الزوجين وذلك وفقاً لدراسة أجريت عام 2007 أفادت أن ارتفاع مستويات هرمون التستوستيرون يزيد من قوة الانتصاب لدى الرجل.

2- إفراز هرمون الحب
ممارسة العلاقة الحميمة في الصباح، تدفع الجسم لإفراز مادة "الأوكسيتوسين" المعروفة باسم هرمون الحب، وهي مادة كيميائية تتحكم في الحب والترابط بين الزوجين، ووجودها يزيد شعورالسعادة والانسجام أثناء العلاقة بين الزوجين.

3-تقليل مستوى التوتر           
العلاقة الحميمة في الصباح لها قدرة عالية على تقليل حدة التوتر، وتخفيف الضغوط النفسية، فقد وجدت دراسة علمية عام 2010، أن الأنشطة الممتعة يمكن أن تقلل مستويات هرمون التوتر لدى الشخص، ونصحت بممارسة تلك الأنشطة قبل الذهاب للعمل، وهو ما يدفع الفرد للحفاظ على الحالة النفسية المصاحبة له طوال اليوم.

4-إطلاق الأندروفين:
ممارسة الجنس في الصباح تساعد بشكل كبير في إنتاج الأندروفين، وهي من المواد الكيميائية التي ينتجها الجسم لتخفيف الألم وتساعد على تحسين المزاج، ولذلك غالباً ما يشعر الزوجين بالسعادة بعد بلوغ ذروة العلاقة الحميمة، وهي أحد فوائد العلاقة الحميمة في الصباح.

5-تمارين صباحية
تعد ممارسة العلاقة الحميمة في الصباح بمثابة القيام بالعديد من التمارين الرياضية، حيث تساعد على حرق السعرات الحرارية، وذلك وفقاً لبحث نشرته كلية الطب بجامعة هارفارد، والذي خلصت نتائجه إلى أن ممارسة العلاقة الحميمة تساعد على حرق ما يعادل 75 سعر حراري على الأقل في الصباح.

6-تحسين قدرة العقل
تتضمن أهمية ممارسة العلاقة الحميمة في الصباح، أنها تمنح العقل قوة دفع قوية، وذلك من خلال الناقلات العصبية والهرمونات التي تستطيع أن تعزز مادة الدوبامينالتي تحسن من صحة وأداء الدماغ بشكل جيد.

7-تعزيز الجهاز المناعي
تعزز العلاقة الجنسية صباحاً قدرة الجهاز المناعي للحفاظ على الجسم من الأمراض، حيث تعمل على تحفيز دفاعات الجسم الطبيعية ضد البكتريا والفيروسات والجراثيم.

8-تجديد الشباب
ممارسة الجنس في الصباح تعد بمثابة ينبوع الشباب، وهي مفتاح بسيط للباحثين عن صغر العمر، وتساعد على إطلاق مواد تستعيد شباب أعضاء الجسم من جديد.
وأشارت مجموعة من الأبحاث إلى أن ممارسة الجنس ثلاث مرات على الأقل في الأسبوع، يمكن أن تجعلك تبدو أصغر سناً مقارنة بالأشخاص الأقل ممارسة للجنس، إلى جانب أن هزات الجماع والوصول إلى الذروة يمنح البشرة نضارة عالية لقدرته في منح البروتين اللازم لنقاء البشرة.

كيفية ممارسة العلاقة الحميمة في الصباح
هذه الفوائد الجسدية والنفسية تتطلب منك إدراج ممارسة العلاقة الحميمة في جدولك الصباحي، فيمكن ضبط المنبه قبل موعدك الأساسي بـ 20 دقيقة لممارسة العلاقة الحميمة للاستفادة من فوائدها العديدة.
وإذا كنت في عجلة من أمرك يمكنك الاستفادة من الاستحمام سوياً، وهو ما سيمنحكما المزيد من الطاقة والنشاط طوال اليوم.

ويمكنك القيام ببعض الأمور البسيطة، والتي تساعدك في الحصول على السعادة من ممارسة العلاقة الحميمة في الصباح عن طريق القيام ببعض المداعبات البسيطة خلف الأذنين أو الرقبة وتبادل القبلات والقيام ببعض الألعاب البسيطة قبل الذهاب إلى حمامك اليومي، لأن تقبيل تلك المناطق سوف يمنحكما المزيد من التقارب.

وإذا كنت قلقاً بشأن رائحة الفم الكريهة، يمكنك الاحتفاظ ببعض من العلكة أو حبات النعناع أو الفواكه مثل التفاح للتخلص من الرائحة غير المحببة، وتستطيع أن تستمتع بوقتك القصير في الصباح.
وإذا كانت إضاءة الصباح غير ملائمة للاستمتاع بفوائد العلاقة الحميمة، يمكنكما إجرائها أسفل الأغطية أو تغطية أماكن الإضاءة المزعجة بشكل جيد حتى تستمتعا بالعلاقة الحميمة في الصباح بطريقة رائعة.

ذات علاقة