لآباء يأكلون الحصرم والأبناء يضرسون!"؛ تنعكس الخلافات الزوجية على شخصية الأطفال وسلوكهم بشكلٍ مباشر على الأمد القريب والبعيد، حيث تؤثر حالة التفكك الأسري والخلافات بين الزوجين على علاقة الأطفال ببعضهم، وعلى علاقة الأطفال بمحيطهم الاجتماعي ونظرتهم لذواتهم وللأهل، ثم تنتقل آثار الخلافات بين الوالدين مع الأطفال إلى حياتهم المستقبلية وأسرهم الجديدة، فينتهجون في كثير من الأحيان طريقة الوالدين في حل المشاكل والنقاش، وقد يدفعهم الخوف من تكرار تجربة الوالدين الفاشلة إلى اتخاذ قرارات غير حكيمة في حياتهم الخاصة.

هذا الفيديو الكرتوني البسيط يقدم مقاربةً بين حالة التفكك الأسري والشجار بين الزوجين بحضور الأطفال من جهة، وبين الحالة النقيضة من الحوار الزوجي البنَّاء والترابط والتفاهم في الأسرة، وكيف يمكن أن تنعكس طريقة الزوجين بحل مشاكلهما على مستقبل الأطفال وطريقتهم بحل المشاكل والخلافات.