للشتاء طقوسه المميزة التي تنحفر بالذاكرة، وربما تظل هذه الذكريات الشتوية حاضرةً في الذاكرة لأنها ذكريات جماعية، ففي الشتاء تنغلق الأبواب والنوافذ، وتشتعل المواقد، وتبدأ جلسات السمر مع شي الكستناء، أو هكذا على الأقل كان الشتاء قبل أن تغزونا وحوش التكنولوجيا.

يقول نزار قباني عن الشتاء:
إذا أتى الشِتاءْ، وحرَّكتْ رياحهُ ستائري 
أحسُّ يا صديقتي بحاجةٍ إلى البكاءْ
على ذراعيكِ،على دفاتري.
إذا أتى الشتاءْ، وانقطَعتْ عندلةُ العنادلِ
وأصبحتْ كلُّ العصافيرِ بلا منازلِ
يبتدئ النزيفُ في قلبي، وفي أناملي
كأنَّما الأمطارُ في السماءْ؛ تهطلُ يا صديقتي في داخلي!

بالفيديو كلمات عن ذكريات الشتاء، هكذا كان يعني لنا، وأنت ماذا يعني لك الشتاء؟