المدربة ميساء حموري
المدربة ميساء حموري مدربة علاقات أسرية واجتماعية، ومدربة حاجات علاقاتية

المولود الأول والإنجاب يعني انقلاب طبيعة العلاقة الزوجية رأساً على عقب، سيختلف كل نظام البيت بعد المولود الأول بدءً بمواعيد النوم ونظام الحياة وليس انتهاءً بالعلاقة الحميمة بين الزوجين، لذلك ينصح استشاريو العلاقات الزوجية بالاستعداد لمرحلة ما بعد الإنجاب قبل التفكير بالحمل أو على الأقل أثناء فترة الحمل، خاصّةً وأنَّ تأثير الإنجاب والمولود الأول على العلاقة الزوجية هو امتداد لطبيعة هذه العلاقة قبل الإنجاب ومدى تفاهم الزوجين ومعرفتهما ببعضهما ومدى اهتمام أحدهما بالآخر وتفهّمه.

كيف أتعامل مع زوجي/ زوجتي بعد المولود الأول؟ وكيف أتعامل مع تغير العلاقة الزوجي بعد الولادة؟ وما هي التحديات التي تواجه الحياة الزوجية بعد الإنجاب؟ هذه الأسئلة وغيرها تجيب عنها المدربة والخبيرة في موقع حلوها ميساء حموري في لقائها مع تلفزيون دبي.