صورة علم Egypt
من مجهول
منذ 6 شهور 4 إجابات
0 0 0 0

الشخص الذي استمد ثقتي منه يضيف علي طاقة سلبية (2)

سبق وطرحت مشكلتي وأني لا استطيع التركيز على مذاكرتي في الجامعة ،وأني انسى بسرعة .. طبقت النصائح وحاولت استغلال كل ما هو سلبي وتغييره لحافز ايجابي ..ولكن مع زيادة الضغط لم اعد استطيع الاستمرار ..لا استطيع التركيز على دراستي واشعر اني ضعيفة وتائهة واهرب بالنوم والعزلة ..اشعر باني قد بذلت كل ما بوسعي وعلاماتي في الاختبارات السابقة احبطتني رغم اجتهادي..اجد نفسي في النهاية كمن لا يدرس مطلقا ..ولا استطيع تحديد السبب فأنا اجتهد وادرس .يتبقى الامتحان النهائي الذي لا ادري كيف حقاً سأجتازه بعدم قدرتي على التركيز ونسياني المتكرر وقلقي ..اشعر ان جزءا كبيرا مني تائه..لا استطيع اخفاء دموعي عن من حولي ..لدرجة اني بت ابتعد عن الاجتماع بالآخرين حتى لا اكن مضطرة للحديث عن اي شيء ..لا احب ان اتكلم عن ما اشعر به ..احيانا في انعزالي اشعر بزيادة قلقي وكأني غير متزنة ومشتتة..واضطر لاخذ المهدئات..يظهر علي القلق كثيرا اذا انخرطت في المجتمع ،وهذا يضايقني فانا لا اريد ان اكن مضطرة لان اخبر الجميع بما افكر فيه او ينظر لي احدهم بنطرة شفقة او نظرة فصول ..خاصة اني اشعر بعد الحديث مع اي شخص اني لست كالبقية واني لا اشبه من حولي ..وبعد قرب انتهاء اول فصل من العام الدراسي الجامعي بت اشعر اني لا انتمي فعلا للمكان الذي انا فيه .. افكر في تغيير المجال الذي ادرسه .. ولكن لا استطيع ان احدد اذا كان هذا هروب ام ان هذا القرار الصحيح .. اشعر اني اضيع مستقبلي واظلم اهلي معي ..ولكني في هذا الضغط اشعر فعلا اني افقد ذاتي .. وازداد الامر مع احساسي بعدم نجاحي في المجال الذي اخترته..ولا اعلم لماذا كلما حاولت التغيير من نفسي لا أتغير ؟ ..اشعر اني لن يكن لي فائدة في المجتمع ببقائي بتلك الطباع ..ولن يتحملني احد فأنا نفسي لا اتحمل طباعي..اشعر اني عبء على الجميع وان الكل يكرهني .. اريد ان اتخلص من حياتي ..قد سبق وحاولت فعل ذلك منذ ٥ سنوات لنفس الاسباب والافكار .. والآن لا يحول بيني وبين ذلك إلا خوفي من عقاب الله لي ..ولا ادري ماذا افعل الآن ؟ كيف اتعايش مع ذاتي والمجتمع ؟ حلوها