صورة علم State of Palestine
من مجهول
منذ 7 شهور 9 إجابات
0 0 0 0

يسيطر على خطيب صديقتي هاجس الفراق بالرغم من الضمانات المقدمة له

القصة لصديقتي أنقلها لكم كما أرسلتها لي.. مرحبا، أنا صبية عندي ٢٢ سنة مخطوبة من شاب محترم وخلوق وذوق وكل المواصفات الرائعة بالنسبة لي موجودة فيه، و قبل خطوبتنا كانت بيننا علاقة عاطفية جميلة، بس في فترة صارت بيننا مشكلة وحكيت اله ما بدي ياك، وفعلا قطعت علاقتي فيه شهرين كاملين، وكنت أمارس حياتي بشكل طبيعي وعادي وصحيح مرات كنت أشتاقله بس كنت حازمة مع نفسي إنه أبداً لا عودة، وبدأت أتقلم مع عدم وجوده وكملت حياتي، وبعد الشهرين لقيت رقم بتصل علي، رديت، كانت أمه، وحكتلي إنه تعبان جسديا ونفسيا ونزل وزنه وما بعمل شي وطول نهاره يعيط، أنا ما صدقتها فكرتها فيلم، وفي ثاني يوم رحنا المستشفى زيارة لزميلتنا أنا وزميلاتي في العمل، فتصادفت مع إمه في الاستقبال، أنا ما كنت بعرفها من قبل بس هو مورجيها صوري وحاكيلها عني وهي أجت تعرفت علي وحكتلي إنها جاية معه وهو تعبان وجايبينه نازل ضغطه بعد ما كلمتني امبارح، دخلت عليه وكان شخص تااني بمعنى الكلمة وزنه كتير نازل والهلات السودة في وجهه كبيرة، صرت أعيط و وعدته إني ما أتركه وبعد أسبوع أجا طلبني ووافقت وتمت الخطوبة. المشكلة عندي إنه ما زال غير متخلص من خوفه إني أتركه، مع العلم إنه ما مر بتجارب عصيبة سابقة، بس هو بطبعه حساس، المهم دايما خايف إني أتركه ودايما بحكيلي انتي ما بفرق معك شي ممكن في أي لحظة تتركيني وتروحي، بحكيله بس احنا خاطبين الان مش اثنين بحبو بعض، يعني لو بدي أتركك رح أنحسب مطلقة لأنا كاتبين الكتاب، بقول لي إنتي ما بفرق معك مطلقة واا غيره إنتي عنيدة ولو بدك اشي بتوصلي له. وغير هيك بحاول إنه هو يوفر لي كل شي وما يخليني أجيب شي و بحكيلي ليه تجيبي وأنا موجود؟ شو فايدتي في حياتك؟ ودايما مسيطر عليه هاجس الفراق مع إني قدمت كل الضمانات الممكنة لأجل إني أطمنه، لكن هو ما قابل يطمئن. وأنا مستحيل أتركه، لأنه الشخص المناسب لي من كل النواحي، ومعطيني الحرية نفسها الي كنت أمارسها قبل ما أعرفه، ومش مضيق علي في أي اشي لكن الي منغص عيشتنا هو خوفه المستمر من إني أتركه وأمشي، فرجاءً ساعدوني كيف ممكن أخليه يتخلص من هاد الخوف؟ وكيف أخليه يطمئن على بقائي معه؟