صورة علم United States
من مجهول
منذ 4 شهور 10 إجابات
0 0 0 0

صورة ابني المتوفي لا تفوق خيالي، ما الحل؟

السلام عليكم : انا عمري ٢٦ حامل بالشهر الخامس ، كان لدي ابن عمره سنتان ونصف توفي بحادث سير ، كان طفل مميز جداً جداب بشكله وبحركاته وبكلامه .. شاء القدر واختطف ابني من بين ايدينا ، حيث اننا كنا حريصين جداً عليه ولم نسمح لأي شيء بالعالم ان يؤذيه .. كنا نخاف عليه من نسمة هواء بارده تأتيه فيمرض !!! توفي بجانب البيت حيث ان طرف السياره الواقفه على جانب الطريق ضربت رأسه الصغير فأغمي عليه في الحال واصابه نزيف داخلي وتوفي بعد ساعه ونصف من الحادثه .. امام الناس انا انسانه صبوره محتسبه ، اما بيني وبين نفسي وفي كل ليله ابكي بشده وحرقة قلب على فقدان ابني ... اشتاقه بشده ، كان ينام بجانبي ويطرد ابيه لينام في الصالون .... كل ليله حين اضع رأسي على الوساده افتح الهاتف على صوره اتذكره وابكي ، كنت اصور كل حركاته وكل شيء يفعله .. بداخل هاتفي يوجد له اكثر من ٥٠٠ مقطع ڤيديو واكثر من ٣٠٠٠ صوره .... نعم أصلي واقرأ بالقرآن ليرتاح قلبي قليلاً .. لكن لا فائده ابكي بإستمرار .. في عائلتي المقربه هناك اولاد من جيل ابني .. حين اراهم اتذكره واتذكر كيف كانوا يلعبون مع بعضهم البعض ، كيف كان يتحدث اليهم وكأنه هو الكبير بينهم واحاول ان لا أظهر حزني لكن دمعتي تسيل مباشرةً ... زوجي ايضاً انسان حساس يبكي بإستمرار ويزور قبره كل يوم ... اريد ان اعرف هل الاطفال في هذا العمر يشعرون بسكرات الموت ؟؟ هل ابني حين ضربته السياره تألم وأغمي عليه ؟؟