صورة علم Libyan Arab
من مجهول
منذ 14 يوم 17 إجابات
0 0 0 0

عندما أشعر بإهمال أحدهم تسيطر علي حالة غريبة

مشكلتي هي ، في كل مرحلةٍ من حياتي ، أعجب بشخص إعجابا شديدا ؛ لأنني أراه معجبا بي _ وقد لا يكون_، فأبدأ بالتوهم وتخيل مواقف لن تحدث وأسعد بهذه التخيلات ، وهي تخيلات بريئة جدا ؛ يعني أنني أكره التفكير في شيء حميمي ولكن أحب التفكير بأن أحدهم مهتم بي أو يراني جميلة . المهم، أدرس وأنجح وأتفوق والحمد لله ، وأنا عل نفس التفكير ! . أتدرون ما الغريب؟! الغريب أنني كنت قد تعلقت بشخص بشدة ؛ أبادله نظرات وابتسامات والآن ، ما عاد يأتي للكلية ، فشعرت بضيق وكرهت الدراسة وبت متعصبة وأبكي بسرعة ، وبت أعتقد أن الذهاب للجامعة يسبب الكآبة والضيق ! . امتحاناتي النهائية في واحد سبعة ، وبدل أن أستعد لها ، فأنا أعيش في حرب مع مشاعري التي وبدون مبالغة تسيطر علي ؛ مثلا في لحظاتٍ عادية ، أنا أستوعب فكرة توهمي ، وأن هذا ما يحدث في كل مرة ، ولكن أحيانا تسيطر علي المشاعر السيئة ، فلا أعلم أين ألجأ ! . وحت الدعاء !! ليس قلة ثقة في خالقي ، ولكنني أخاف أن يكون هذا ابتلاء وسيستمر معي للأبد ! . علما بأنني أشعر بأن صديقاتي يهمشونني وأن وجودي كعدمه إن لم يكن عدمه أفضل بالنسبة إليهم ، والمشكلة الأكبر ..أنني عندما أشعر بالإهمال أو أن أحدهم يراني بشكلٍ سيء سواء ظاهريا أو باطنيا ، فإنني أصبح في حالة يصعب السيطرة عليها من كآبة وسيطرة مشاعر سلبية ! . وآخر شيء ، عندما أعتقد أنني تخلصت من تفكيري ، يحدث موقف بسيييط فأسترجع كل ما يؤلمني وأبدأ بالبكاء أو صب غضبي عل من بجانبي ! . تعبت وأتعبت من معي وبخاصة والداي !! وهما لا يعلمان ما أعاني منه نفسيا ، بل يريان كم أنني عصبية فقط ! .