شخصيتي الحقيقية لا أجرؤ على الحديث عنها أمام أحد

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

أنا امرأة عمري 32 سنة مصابة بالسكري النوع الأول منذ الطفولة تزوجت قبل قرابة السنتين بشخص يكبرني بـ45 سنة -ربما ليجدد شبابه- وطلقني بعدها بأشهر بسبب مشاكل بيته الأول وزوجته، والحقيقة لم أكن حزينة فلم يكن هناك توافق، بل حصلت على استقلالية لي بتملك منزل، ودخل مادي من المؤخر، حاملة لدرجة الدكتوراة و أعمل كعضو هيئة تدريس في إحدى الجامعات في تخصص مادي علمي، ذات شخصية جادة ومحافظة، متفانية في العمل، ورسمية لحد ما في تعاملاتي، ربما يعود السبب لنشأتي في الصغر، فأنا ابنة لوالدين أكاديمين، أحببت القراءة والمذاكرة منذ الصغر، كان جزء من رضاهما يأتي من التفوق الدراسي، والتصرف اللبق مشكلتي أني لا أحب شخصيتي وحياتي أبدا، أشعر أنني أعيش شخصية مختلفة تماما، أشبه ما يكون انفصام في الشخصية، أو أداء دور في فليم أو مسلسل، أشعر أن تحت هذا التغليف (الرسمي شخصيتي الحقيقة، لعوبة مشاكسة، مرحة، جريئة في تصرفاتي وملابسي، منذ مراهقتي تستهويني أدوار الممثلات كثيرات المزاح وذوات الجرأة، وكذلك كنت مغرمة بفكرة الرقص كراقصة شرقية، تستهويني مشاهدة رقصهن خفية بسبب تصور الآخرين عني، منذ سنتين حضرت حفلة (نسائية شاركت فيها راقصة استعراضية شرقية، صدقوني طيلة الحفلة كنت اتخيلها أنا، بعدها اشتريت بدلة رقص وبدأت اغلق علي باب الغرفة واتفنن بها، زاد الأمر أن بدأت كل اسبوع اقتني اخرى وألبسها واستعرض بها، عند تصفحي الانترنت وصلت لمدربة رقص وكذلك تبيع البدل، طلبت منها تدريبي بشكل خاص في منزلي، بعدها بفترة تطورت علاقتي بها -بدون أن تعرف وظيفتي- لدرجة الراحة، ممازحة طلبت منها في الزيارة القادمة بدلة واكسسوارات من اختيارها لارتديها، وعمل المكياج لي كراقصة، لا تعرفون مقدار ضخ الادرينالين و الشعور بدقات القلب، هل هو شعور رهبة أم سعادة؟!! بدأت بعدها تدعوني باسم يناسب راقصة وأنا ارقص، تطورت أمري لبقائها معي لفترة أطول، زرتها في ناديها، خرجت مع صاحبتها، وكانت النقاش والعلاقة محترمة جدا لم نتجاوز بشيء مخجل المقصد أنني شعرت بأنني هذه المرأة ضحك، مزاح، ارياحية بالحديث والتعامل، رقص، ارتداء ملابس غير متكلفة أصبحت أضيق ذرعا عند الذهاب للكلية، او الحديث والنقاش حول مسائل علمية، أو قراءة كتب أو مقالات في التخصص كالمفترض يكون، كل وقتي كان بقروب (صديقاتي الجديدات وتبادل النكت والمقاطع بيننا اسأل نفسي من أنا؟! وماذا أريد؟! وماذا حدث لي؟! ماهي الحياة الحقيقة لي؟! وهل ما أعاني منه اضطراب نفسي أم ماذا؟! لماذا أن مغرمة بأشياء لا أجرؤ على الحديث معها مع أحد؟! أن موقنة أن أكتشافي وفضفتي بالموضوع لأحد يعرفني سيؤثر على مسيرتي المهنية وقيمتي في أعينهم؟! بآرائكم -التي أشرف بها - تساهم بانقشاع هذا الضباب للتأكيد واثقة أني مستقرة عاطفيا حتى بدون رجل، أقول ذلك لعدم الصاق المشكلة بسببه، أيضا كذلك لي علاقات اجتماعية جيدة، لكن لا تعدوا أن تكون من ذات مجتمعي العائلي والمهني
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • الخبيرة النفسية سراء الأنصاري
    الخبيرة النفسية سراء الأنصاري verified_userالسلام عليكم،، نعم انت كنت انسانة جدية محتشمة لمتطلبات اهلك ومهنتك ومجتمعك ولكن هذا لا يمنع ان تكون لك حياة اجتماعية مرحة وخفيفة ولطيفة وهذا من حقك،، ولكن لاتكوني تماما على النقيضين،، خففي تزمتك بالتدريج في الجامعة وخففي مرحك الزائد وامطلاقك مع الصديقات الجديدات للوصول الى حالة متوازنة داخل نفسيتك مع المحافظة على شخصيتك حسب المكان والزمان فلكل منا اقنعة كثيرة يجب ان نرتديها حسب المناسبة والمكان وهذا هو الصحيح
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا ابنتي لا علاقه لزوجك بالامر فواضح جدا عدم تاثرك به من عدم ذكره في حياتك الا بكلمتين فهذا واضح لكن ما اثر بكي فعلا هو ما تحدثتي عنه وهو والديكي وسيطرتهما على حياتك ليس اجبارا لكن طلبا للرضا منهم بان تكوني ما انتي عليه اما الان بعد ان كبرتي وخفت القيود حول عنقك واصبحتي لا تري ما يمنعك وانكي تتحكمي بحياتك فلديكي المنزل والمال فلا يقلقك شيى ولا يقيدك شيئ الان ظهر ما تريدي ان تفعليه من متع في حياتك فعلا فلا تحرمي نفسك 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    انتي لا تريدي هذه المهنه انتي كنتي تريديها في البدايه لكنك اصبتي بالملل فيجب ان تعرفي ان الانسان يتغير فيكره ما كان يظن انه حلم حياته ويرى اشياء مستحيل ان يفكر بها فهذا ما يحدث لكي الان فيجب ان لا تحرمس نفسك من شيئ فلا فائده من الامر افعلي ما تريدي واستمتعي بوقتك في هذه الدنيا 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ان الحياه امامنا هي مجموعه من اختياراتنا فلا يجب ان تهتمي لراي احد عنكي لانه لن يفيدك في النهايه القيود هي اسوء شيئ في الحياه فعليكي ان تعيشي حياتك فانتي ميسوره الحال لذلك يمكنك ان تعيشي حياتك كما تريدي فافعلي ما تري انه مناسب ولا تهتمي لاي شخص 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ان الامر يعتمد على انكي لم تفعلي ما تريديه وانتي صغيره واتبعتي ما يريده اخرين منكي لهذا تطرفتي للطرف المقابل فانتي تريدي ان تعودي لفتره المراهقه مره اخرى لانك لم تعيشيها بالشكل المناسب ان الاستمتاع بالحياه امر رائع ومطلوب لكن لا يصل لمرحله تفقدي فيها اخلاقك الاساسيه 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ابدئي من بكرة صفحة جديدة وغيري كل اسلوب حياتك كله ورح تلاقي نفسك افضل مع الايام بس بدها صبر  كفي عن التمثيلامام الاخرين بشخصة غير شخصيتك وعيشي حياتك مثلما تغبين انت وان شالله ربنا بوفقك في حياتك 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    انتى محتاجة تحبي نفسك عشان الناس تحبك وحاولي تقربي من الناس  انا كنت زيك دة بالضبط وحاولت احب نفسى واقرب من اللي حولي وحاولت افهم وصلحت من نفسي كفي عن التمثيل وعيشي حياتك مثلما انتي تحبي دون وجود الاقنعة 

  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول
    عيشي حياتك بالطريقه التي تسعدك طالما انه في السر وفي منزلك انا مثلك عندي درجه علميه ووظيفه رفيعه واشعر بانني لست انا لكن لم انفد شي ولكن نصيحتي ان يستمر كل هذا بالسر وان لاتتطور علاقتك بهن اكثر ليشمل الخروج معهن مثلا حافظي ع سرك حبيبتي واستمتعي بالحياة فنحن نعيش مرة واحدة طالما الذي تفعلية ليس بحرام
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    حاولي أن تتخلصي من هذه الصجاقات بالتدريح و اذا كان الرقض يخفف من حدة التوتر التي كنت تعاني منه أو الضغط الذي كنتي واقعهة تحته من أهلك ,, تخلصي من الرسمية أيضاً بالتدريج و توصلي الى شخصية فيها الاعتدال والوسطية في كلتا الشخصيتين .. 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ربما ظهور شخصيتك في مثل هذه الظروف أو بعد هذا العمر لا يعني الا أنك قد كنتي تحت ضغط شديد و على الرغم من أن هذا العمر هو عمر الرشد التام و النضوج الا أنك الآن تعيشي عمر مراهقة ,, عليكي أن تراجعي طبيب نفسي وتشرحي له حالتك و تتوصلي معه الى حل يخفف من حدة هذه التصرفات التي ستؤثر على حياتك بالتأكيد

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا