أرغم نفسي على الجنس الآخر لكن من غير فائدة

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

مساء الخير أنا أبلغ من العمر 32 سنة أعمل في قطاع البزنس الخاص والحمد لله أنا متوفقة في شغلي ومشكلتي التي لا أعتقد بأني سأجد لها حل هي المثلية الجنسية فأنا بودي أكون امرأة طبيعية أتزوج وأنجب لكن للأسف فكل محاولاتي باءت بالفشل أنا امرأة جميلة مفعمة بالأنوثة وتقدم الكثير لطلب الزواج مني لكني رفضت ولا أزال أرفض وأسرتي متفهمة ولا تضغط علي في موضوع الزواج, أشعر بميل عاطفي وجنسي كامل للنساء ولا أميل مطلقا للرجال بل بالعكس أشعر بنفور منهم, حياتي كانت طبيعية ولم أتعرض في صغري لتحرش أو أي مشكلة لكني كنت ألاحظ ميلي للفتيات منذ نعومة أظافري وبعد البلوغ تأكدت بأني مثلية بنسبة مليون بالمية, أردت أن أجبر نفسي على الجنس الآخر وجربت أدخل في علاقة مع رجل وسيم لكن كتب لها الفشل الذريع فمشاعري تجاهه جليد وعلى العكس كنت حين أتخيل نفسي في علاقة جنسية معه أتقيأ ما في بطني, على العكس من ذلك دخلت في علاقة مع أكثر من فتاة وكنت راضية وسعيدة نفسيا وعاطفيا وجنسيا لكني كنت حزينة في الأعماق لأن ديني يحرم المثلية وأنا لا أريد أن أغضب ربي فامتنعت لفترة عن العلاقات بالفتيات وركزت في شغلي وحققت نجاح كبير وقررت زيارة أطباء نفسيين وبالفعل ذهبت لهم وشرحت لهم حالتي والنتيجة كانت سلبية للغاية فلم يتغير بي شيء, أنا حزينة لأني رغم نجاحي في البزنس إلا أنني محطمة عاطفيا فعشقي للنساء يتعبني فامتناعي عنهن يرهقني ويخالف طبيعتي فأنا حين أكون مع امرأة أشعر بسعادة غامرة وإشباع عاطفي وجنسي كامل لكن لأن هذا محرم أحاول الامتناع عنه لكني غالبا أفشل وأعاود علاقاتي المثلية بالنساء, وأنا على هذا الحال منذ سنوات أود أن أصبح طبيعية لكن لا أستطيع فطبيعتي تأبى ذلك فماذا أفعل أرجوكم انصحوني
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • د.هداية نفسيه وتربية طفل
    د.هداية نفسيه وتربية طفل verified_userأول ما يجب ان تعلمينه ان المثلية الجنسية ليست مرض و انما سلوك و ان معظم النساء اللواتي يمارسن المثلية الجنسية يعنين من الاكتئاب والاضطراب النفسي والقلق وقلة الثقة بالنفس و للاقلاع عنها انصحك بعلاج سلوكي و بجملة من النصائح اهمها و اولها هي التوبة والرجوع إلى الله عز و جل والالتزام بتعاليم ديننا الحنيف والصلاة.- المتابعة مع طبيب نفسي لأن غالبًا ما يكون ناتج عن خلل نفسي - الابتعاد عن مشاهدة الافلام الاباحية و كل ما يثير الرغبة الجنسية- عليك التفكير بعقلك والتحكم في غرائزك وتوجيه طاقاتك إلى ما يفيدكي ويعود عليكي بالنفع- تشجيع نفسك على الزواج و التفكير فيه بجدية ومحاربة فكرة تواجدكي من الفتيات نهائيا حتى تتمكني من ضبط نفسك...موفقة عزيزتي
  • الخبيرة النفسية سراء الأنصاري
    الخبيرة النفسية سراء الأنصاري verified_userهناك اسباب اجتماعية احيانا للمثلية وهناك تفكير خاطيء ونسبة قليلة جدا تكون اصيلة وانت كاملة الانوثة ولا اجد سبب اجتماعي لحالتك. دينيا يجب عليك العفة وممكن ان توهبي نفسك لعمل الخير ولله وتعفي نفسك كما تفعل الراهبة في الدين المسيحي او وهو امر صعب في بدايته وخلاله ونهايته ان تتحولي الى الجنس الاخر بعمليات جراحية وهرمونات وهذا قد يكون مرفوض دينيا ولكنه مشروع طبيا،، في بعض الحالات اذا كان الطبيب النفسي له اهتمام بهذا الاضطراب ممكن ان يساعدك ولكن العلاج يتطلب فترات طويلة وصبر وطبيب مهتم ولكن هناك نجاحات حققت. ولك الخيار في هذه الهيارات الثلاث. الله يهديك ويعينك باذنه تعالى
  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول
    ان يكون لديك عيب خلقي اي وجود العضوين في آن واحد أحدهما ذكري والآخر أنثوي او تشوة في الاعضاء التناسلية أو يكون هناك جهاز مضمور وبحاجة الى اظهاره، أو تكون كروموسومات الشخص ذكرية، في حين أن مظهره الخارجي أنثوي أو العكس ففي هذة الحالة يجرى لك عملية جراحيةتسمى (التصحيح الجنسي).... اذا لم يكن كذلك فمن المؤكد ان يكون خلل في الهرمونات فبعض النساء يكون لديهم ارتفاع في هرمون التستوستيرون ... مشكلتك بسيطة ان شاء الله اذهبي الى طبيبة نساء و بالادوية و الصبر يتعالج الامر .
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    اختي , اذا انت فعليا متضايقة من نفسك و من وضعك , خذي قرار حاسم انك تضعي حد لحالتك , روحي طبيب و اعرضي حالتك عليها , و اذا كنتي تعاني من اي شيء عضوي تعالجي و اذا كان في خلل هرموني او غيره لا تترددي بالعلاج . و دائما خلي نيتك ان تبتعدي عن الحرام و غضب الله
  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول
    تحولي لذكر ، أعملي عملية جراحية وتحولي لذكر
صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا