صورة علم Saudi Arabia
من مجهول
منذ سنتان 8 إجابات
1 0 0 1

أنا فقط أنتظر الموت!

انا منذ ان عرفت نفسي و حولي المشاكل و الان عمري 20 سنه و ادائما ما افكر بالانتحار و كنت قبلا اجرح يدي و فمي من سبة القلق و التوتر و لا يمر علي يوم الا و انا افكر ان اموت تعبت من الحياة تعبت من كل شيء و الآن انا فقط انتظر موتي انا لم اعد ابكي الا نادرا و دائما ما اتألم سواءا نفسيا او جسديا و لا استطيع الخروج من غرفتي فأنا خائفه و في هذه الفترة زادت عزلتي لم اعد اتحدث كثيرا و هناك صداع دائم و لا انام جيدا ابدا و عائلتي لا تساعد في نفسيتي بل تزيد الطين بله و بالمناسبه امي كانت مطلقه و عادت قبل سنين ليست ببعيده لابي و اكتشفت ان ابي لم يعد امي الا مصلحة لنفسه المهم انا الآن لم اعد ادرس فقط في المنزل 24 ساعه اشهر بالوحده و لكنني افضلها على مرافقة الناس فأنا اكتفيت منهم سواءا القريب او البعيد فهم دائما ما يؤلمونني بجهلهم انا قد تم تعنيفي جسديا و نفسيا من قبل ابي و لهذا لم اعتبره يوما والدا و لم اذق يوما طعما الحنان منه و بالمناسبه هو متزوج اثنتان و معاملته لنا ليست جيده و ايضا عندنا تطلقت امي عاملونا اقاربنا بعنف شديد و هنا زاد اكتئابي و ايضا لقد تعرضت للتحرش من قبل ابي و اخواي الكبيران فقد كنت لعبة بإيديهم لهذا اكره نفسي لااا بل اشمئز منها لا تقولوا اين امي !! فهي يكفيها الذي بها من مرض فأمي تعاني من انعدام الشهيه و هي تعاني من فقر دم حاد دائما ما انظر لمشاكل الناس و ابحث عمن يعاني اكثر مني فقط لارتاح قليلا و لكن لم يعاني احد ما عانيته فقط اخذت براءتي و اخذت معها ابتسامتي البريئه كرهت الحياة و لم اعد اهتم بأي شيء و قد تركت الصلاة عندما كنت في ال8-9 فقد فقدت لذة كل شيء تخلى عني اعز الناس اللي و استغلوني انا خائفة من الحياة اكثر من الموت بنفسه صارت قلوب الناس اقسى من الحجر بكثير و لم يعودوا يشعرون سوا بتفاهاتهم غير المفيدة لغيرهم لقد فقدت شهيتي للأكل و قد نقص وزني كثيرا و شحوب وجهي و اصفراره و مع ذلك لم ينتبه احد من حولي نحن اسرة مفككه كل يتخلى عن الثاني بسهوله و قد تعبت من حالتي و اريد ان اتشافى و لكن لا يوجد احد سواءا احد يوصلني بالسيارة او حتى المال فلا احد ينفق علينا لا استطيع العيش مثل البشر العاديين فأبي ظالمنا جدا ها أنا في عمر 20 و ليس لدي بطاقة هوية او جواز او حتى ليس لدي ملف في المستشفى هذا بمعنى لو حدث شيئا لي فإنني لا محالة سأموت و هذا تلخيص تقريبا لما اعانيه هنا و ارجوا مساعدة في وقت قريب