زوجي استشهد وللآن أتخيله بكل مكان

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

زوجي مات في الثوره من 6 سنوات وكنا لسه عرسان جداد ومن ساعتها مقدرتش انساه لانه كان حب عمري من ابتدائي ولحد الان بحبه ومنستهوش لحظه اتجوزت من ثلاث سنوات بضغط من اهلي وخلفت كمان ولحد الان حب زوجي الاول بيمشي في دمي مع ان زوجي الثاني انسان محترم وبيحبني لكن انا مقدرتش احبه ولسه بحب زوجي الاول واكتر شئ منغص حياتي اني لما بجتمع مع زوجي في الفراش بتخيل نفسي كل مره مع زوجي الاول وعندها اصل لقمه السعاده وفي جميع الاحوال بتخيله علي طول السؤال انا كده زوجه خاينه؟ الموضوع تاعب نفسيتي وبحتقر نفسي دائما
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • الخبيرة النفسية سراء الأنصاري
    الخبيرة النفسية سراء الأنصاري verified_userلا يغير الله ما بقوم الا ان يغيروا ما بانفسهم،، عليك التقبل بان زوجك الان يكمل حياته مع الله وفي مكان افضل وهو يتمنى ان تعيشي حياتك وان تسعدي ولذلك يجب ان تتركيه يذهب ان كنت تحبينه افلتيه لترتاح روحه،،، لا انت لست خائنة ولكن هذا يمنعك من الاستمتاع في الحياة ،، احمدي الله ان الحياة اعطتك فرصة اخرى وتجربة فاستغليها وتمتعي بزوجك على طريقته ولكل طعم ولون
animate
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    يكفي خيانة لزوجك المسكين تطلعي في عيونه وهو يدفع دم قلبه عشانك وبالاخر تفكرى فى غيره وتسرحى بخيالك معاه فهذا يعتبر قمة الخيانة وعدم الوفاء
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    انسى الماضى من حياتك وتفكيرك واتقى زوجك فى خلوتك فانتى تقعين فى الخيانة فلا تظلمى ابن الناس معك
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    استغفرى الله كلما خطرت ببالك هذه الوساوس فانتى من المفترض ان تفكرى بزوجك فقط وتخلصى له اثناء العلاقة حتى لا تقعى بالخيانة
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    الحب اقوى من ان نتحكم فيه ونكتمه بداخلنا قدر الله وما شاء فعل يجب ان تتجاوزى هذه المرحلة فى حياتك وما تجعلى تفكيرك بزوجك السابق يستحوذ عليكى وينسيكى زوجك
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    فعلا هذه تعتبر خيانة يجب ان تتحكمى بنفسك وتركزى اهتمامك على زوجك الخالى وتنسى زوجك السابق فهو استشهد كما تقولين كل ما عليكى ان تدعى له بالرحمة والمغفرة واستمرى بحياتك
صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا