صورة علم Qatar
من مجهول
منذ 3 شهور 10 إجابات
0 0 0 0

أمي وأخي أقنعوني ان والدي لم يترك لنا شيء فهل اصدقهم أم أطالب بحقي؟

مشكلتي ليست لها حل وعجزت من كثرت التفكير فيها وهي والدي اللة يرحمة كان ميسور الحال وغني وعندة أملاك كثيرة وشركة مقاولات يعمل بها ويساعدة اخي بعد ما تخرج من أمريكا وتزوج وأصر ابي أن يسكن معهم بالبيت لانة تعب من العمل ويريد من أخي أن يكون قريب منة أيضا كانت فكرة امي هي السكن معهم نحن بنتان تزوجنا والحمد الله حالنا ميسورة من فضل الله وابي ستقولون أين المشكلة المشكلة ان أبي كان يعطينا مصروف خاص لنا كل شهر فهو تعود على ذلك لمى كنا عندة بالبيت ولم تنقطع هذة العادة الا بعد وفاتة رغم انة أوصى اخي علينا وأمامنا أن تبقى حياتنا مثل ماهي لاتتغير بعد وفاتة وكل واحد له مصروفة الخاص من أرباح الشركة وعاهدناة على ذلك أن نكون متكاتفين ومتفقين ونسند بعضنا البعض مرض وجلس بالبيت واخي صار يدير الشركة وهو يتابعها من مكتبة بالبيت مرضة كان شديد وتوفي اللة يرحمة وبعد وفاة ابي بثلاث شهور أجى حصر للتركة اكتشفنا انا وأختي الصغيرة أن ليس لنا أملاك بأي شئ فوالدي سجل البيت بإسم أمي والشركة بإسم أخي ولا يوجد عندة أي أملاك مؤجرة رغم أننا نعلم انة عندة بيوت مؤجرة وتدر دخلا إضافيا لة لا يوجد عندة الا مبلغ قليل بالبنك وبعض الأسهم وزعت علينا بالقانون هنا سألت أخي أين أملاك أبي الكثيرة قال انة باعها من أجل سداد ديونة قبل وفاتة والشركةحالها تعبان ويريد أن يغلقها ويحول مسارها إلى نشاط آخر ولا يستطيع دفع رواتبنا الشهرية كما كانت هنا تكلمت مع أمي واخبرتني أيضا أن هذا صحيح الآن عقلي لا يصدق ذلك والدي كان واضح ولم يبان علية انة مكسور أو مديون أو متضايق على الأقل كان تحدث ولو بالخطأ أو لاحظنا ذلك كل شئ تم حصر التركة بالقانون لكن عقلي لا يريد أن يصدق أن أبي مات فقيرا هل أقتنع ام أفعل شئ آخر شوروا علي ماذا أفعل