صورة علم United States
من مجهول
منذ شهر 17 إجابات
0 0 0 0

أريد أن تكون أمي سندي ومصدر قوتي، لكن للأسف

أنا فتاة ابلغ من العُمر ١٨ سنة  أريد ان اسرد قصتي : إنني فتاة يتيمة الأب لقد مر على وفاة والدي ١٠ سنوات من وقتنا الحالي والعلاقة بين عائلة أبي وعائلة أمي جداً سيئه حين كنتُ بمرحلة الرابع إبتدائِي أحببتُ شاباً من سكان حارتنا كان حُباً طفولياً لقد رأيت معه السعاده وكانت علاقتنا بحدود لا نلتقي بل نتحدث بالهاتف ' تطورت العلاقة إلى الصف الثالث متوسط حينها عرف اخي وأتى إلي لقد ضربني حتى النزيف وتم أخذ هاتفي مني وحرماني من الخروج إلى أي مكان وفي اليوم التالي رغم أنني لم استطيع الوقوف على قدماي دعوني عائلتي بالذهاب للمدرسه مجبرةً ' فذهبت والتعب يهلكني لقد قضيت طوال اليوم بالنوم على الطاوله ولم احضر اي حصه ' وكنت اريدُ التوبه ولكن ما أراه في منزلنا من مشاكل يجعلني اعود له بدون تردد وكنت معه رغم الظروف ولكن بعد فتره قررت النضوج والعيش بعيداً عنه فكلمت أخي الأكبر مني أنني سوف اتوب وابتعد عنه فرّد إلي هاتفي .. حينها بدأت أعيش الحياة بدونه ولكنني حين أرى حياة الآخرين لا أقصد الجميع إنما بعض الفتيات حين أرى معاملة عائلتهم لهم بالحسن وانا إنما بكلام سيء كل ليله وضرب على أسباب تافهه أشعر بالخبيه لقد كان أبي يضئ عتمتي لقد كان سنداً لي ولكن هذا القدر اتمنى لو ليلةً واحده اسمع من امي كلمةً حلوه حين ألبس لبساً اتمنىٰ سماع إنه ليس جميل ولكن انتِ جملتيه ' اتمنى حين أوي إلى سريري وانا متعبه وأطيل بالنوم تأتي إلي وتيقظني وتطبطب علي ' اتمنى ان تحتضنني حين تراني ليس بطبيعتي كيف أخبرها انني احتاجها؟ وهي دائماً ما تردد ان عائلتها وزمانها ليس بزماننا انها تعاملنا مثل ما كانو عائلتها يعاملوها لماذا تربط ٢٠٠١ ب٢٠١٩ حين أخبر واقول إنني أريد الذهاب عند زميلاتي تمنعني إنها تعطي أختي الكبيره مجالاً لفرض الهيبةِ علينا لقد عشت بكأبه ضللت بالأسابيع أوي لسريري ودائِماً ما ابكي انها ترى الحزن بعيناي لكنها تتجاهل هي تستطيع أن تحضر ما انا اريده لكنها لا تريد اختي الكبيرة دائماً ما تهيننِي لقد واجهت مشاكل عده مع صديقاتها فأصبحت تمنعني خوفاً من الذي حصلها ولكنني دائما ما اردد ليس كل الصديقات مثل بعض!! في منزلنا لا توجد كلمةً حلوه ' دائماً ما يكون هناك تحطيم ، اخي الأصغر متسلط بالمنزل إن امي واختي دائماً يرضونه بالمال وبضربنا ، انه دائم يسبب المشاكل وأختي الكبيره دائماً ما تحزنني .. إنني أنام بحزني كل ليله ولكنني أخاف ان لا أستيقظ او يتوقف قلبي لأنني في الليالي الأخيره عندما استيقظ اشعر بنغزاتٍ قويه في صدري وقلبي .. أريد أن اكون مثل الفتيات البقيه عندما اسقط اجد امي تسندني ' تدفعني للقوة ليس للضعف اريد لو مره أبكي من الفرح لماذا قبل يوم أتت صديقتي إلي وحدثت أمي أنني أريد منها المال فكان معي ١٠٠ ريال لقد كانت غرامةً لإفقادي بطاقة الهويه فحدثتها أنني سأخذ بها وأخذت بها وكنت على أن سيأتون أربعةً من صديقاتي فأعتذرو ثلاث بسبب ظرف وأتت واحده ' وفي اليوم التالي أتت إلي امي وتحمل بيدها شيئاً مثل السوط فقالت : ألم أخبرك ان المال كان للغرامه فبكيت وقلت : لقد أخبرتك يا امي فقالت إنني اريد إخراج ال١٠٠ بجسمك وضربتني حتى تورم جسدي وأحمّر وأتت اليوم الثاني تحدثني وكأنها لم تفعل شيئاً فلماذا لا اكون مثل بقية الفتيات هل من حل💔؟!.