الرئيسية / قضايا اجتماعية / والدي يتعامل معي كخادمه وفقدت عذريتى انتقاماُ منه

السؤال

صورة علم Egypt
مجهول
قبل 1 سنة (21 اجابه)
21 اجابه

والدي يتعامل معي كخادمه وفقدت عذريتى انتقاماُ منه

والدي يتعامل معي كخادمه وفقدت عذريتى انتقاما منه! مرحبا انا فتاه انا من عيله ابوى مستوى الاجتماعى وثقافى متدنى ويريد ان ينزل تفكيرى له بان يتعامل معى كايام عادات وتقاليد القديمه البنت متخرجش البنت متشتغلش بعد شهاده وهكذا ويتعامل معايا كخادمه انفذ طلبات اختى صغيره لانها ماشيه ورا ابيها بدون عقل وهذا رفضت يهددنى دايما بعدم الانفاق على جامعتى لذلك فكرت فى شغل لكى لا اعيش فى تهديد ومن كرهى لابى ومعاملته فقدت عزريتى بايدى لانه يعاملنى بزل واهانه ظننا ان دى تربيه البنت وان كده بيحافظ على

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

صورة علم Jordan
خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده
قبل 1 سنة

هداك الله، والدك لا يتعامل معك كخادمة، انت اقنعت نفسك بهذه الفكرة، هو رباك واواك وبعثك للجامعة لتتعلمي رغم انه محروم من الدراسة، وكيف تقولين مستواه الاجتماعي والثقافي متدني، اذا انت مستواك متدني ولهذا فعلت ما فعلت، فانت أسوأ لان فعلتك لا تفعلها فتاة طبيعية، ولماذا؟؟ لماذا تنتقمين منه؟ ما الذي قصّر به في حقك، لانه يحميك، لانه يريد ان يحافظ عليك، وها انت ومع كل هذا تصرفت بهذه الطريقة القبيحة المؤذية والمنفرة لكل ما هو طبيعي، كيف لو كان فلت لك الحبل على الغارب؟؟ كان ستبدعين والعلم عند الله. اتق الله وتوبي له، واستغفري لو كنت حقا مثقفة ومتعلمة واعلى مستوى ثقافي واجتماعي منه كما تقولين كان استطعت التأثير عليه ومساعدته ولا بأس في ذلك فهو انحرم من شيء واعطاك اياه. ولكن قمت بتصرف لا يغتفر وستندمين عليه طوال حياتك، ويجب ان تتحملي مسؤوليته.

صورة علم Algeria
مجهول
قبل 11 شهر

اسمحلى اختى ان اقول لك لقد انتقمت من من نفسك ليس من ابوك لانه انت من ستتحملين هذا الجرم ليس والدك

صورة علم Egypt
مجهول
قبل 11 شهر

فعلك هذا سوف تندمين عليه ايه المتعلمه الحاهله انت انسانه لاتتؤمن على حياتها ورينا ها تعملى اه بتصرفك العبيط الجاهل

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.