الرئيسية / قضايا اجتماعية / يشبهوني بالرجال لعدم وجود مقومات انثوية

السؤال

صورة علم Tunisia
مجهول
قبل 1 سنة (34 اجابه)
34 اجابه

يشبهوني بالرجال لعدم وجود مقومات انثوية

يشبهوني بالرجال لعدم وجود مقومات انثوية

انا عمري 21 سنّه و الكل بيعرف اني كتير شاطرة بكل شي بالدراسة بالعمل بكل شي .. و انا الحمد للّه كتير حلوة و ما فيني اي شي غريب ما عدى ياللي رح قولو هلا .. انا ما عندي ثديين .. هيك تماما مثل الصبي .. انا كتير محرجة من هاد الشي .. تخيلو انو بعمري هاد انا ولا مرة طلعت مشوار مع اي شب و كل ما بمر بين الناس بيقولو هاد صبي مثلي جنسي لاني طويلة و ماني نحيفة ابدا و مابيّن صغيرة و هلكلام كتير بيجرح واللّه .. انا بحس بنقص كبير و احيانا الله يغفرلي انا بحسد كتير بنات انا والله اسفة لانو ما بسيطر عحالي وقته .. انا كمان رحت لدكاتره كتير و ما عندي اي مشكلة هرمونات او دورة ولا شي و اخذت كتير ادوية و مراهم و بحثت عل نت بس ما في اي نتيجة .. بترجاكم ساعدوني .. انا ما بعرف شو سوي .. يمكن في حدا اخصائي و فيو يساعدني بترجاكم ..

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

صورة علم Jordan
المدرب و الكاتب ماهر سلامة
قبل 1 سنة

سيدتي لماذا لا تراجعين طبيبة نسائية، فعنده قد يكون الحل. شكرا وبالتوفيق

صورة علم Tunisia
مجهول
قبل 1 شهر

عزيزتي انا بنت بلادك .وعندي حل ..انا كنت كيفك معنديش صدر مزيان مشيت لطبيبه .تجميل اسمها ساميه عون ..في سنتر فرابي. عملت. سيليكون. .ولقيت نتيجه تهبل ..ومن بعد عرست .وانجبت. عادي ..المهم تختار طبيب شاطر ...دكتوراه ساميه معروفه جراحه شاطرهه ومعروفه. في خليج .كويت بتحديد ..تقضي شهر في تونس وأشهر في كويت .ادخل اعمل بحث عليها .وسوف .قداش من قناه خليجيه. جابتها. .وانا شفت بعيني ..في تونس ..الجنسيات كل تجريها.من انحا العالم وموش غالي عمليه. اتكلفت 3500 دينار طبعا من دون تحاليل .وصوره صدر

صورة علم Algeria
مجهول
قبل 8 شهر

انصحك لا تستعجلين سوف تتزوجين و تنجبي اولاد و سوف يكبر صدرك بعد الإرضاع ...لا تستعجلي و تأكدي أن شكلك الطبيعي هو الاجمل ...اما عدم خروجك فهو افضل لك و احصن لك ...

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.