الرئيسية / قضايا اجتماعية / أمي تتألم وأبي لا يجلس بالبيت

السؤال

صورة علم United States
مجهول
قبل 1 سنة (4 اجابه)
4 اجابه

أمي تتألم وأبي لا يجلس بالبيت

انا فتاه وعمري 19 سنه اكبر اخواني احب امي مره ولا احب اشوفها حزينه مع اني اشوفها دايم حزينه وانا مقدر اغطي كل شئمن ترتيب بيت او اشياء تصير مقدر اساعدها كثير من مشاكل عائليه وااهي تخبي عني بس انا اكتشف او تجي نادر تسالني ايش صار مع جدتك الي اهي ام ابوي ومن هذا الكلامامي عانت من اول زواجاها مشاكل كثيره في حياتها وقاعده تكبر المشاكل الين ابوي صار ما يقعد بالبيت يجي ياكل ينام بس ويطلع حتى سوالف مافيه ويكبر اي شي مثلا صاله حوسه يقعد يصارخ اذا مافي شي ناقص بالبيت من اكل يقعد يصارخ اذا جا ينام يصارخ لحد يزعجني وام شفته رقا غرفته وسكر الباب والنور مفتوح واهو قال بينام امي ماتنام مع بالغرفه الان مكيف بارد عليها واهي مزكومه اخاف من ابوي واحبه بس حاقده عليه في نفس الوقت الان يقهر امي امي يتيه ماعندها احد لا ام ولا ابي امي قاعده تتالم تشوف ابوي مايقعد بالبيت ودي يير بيتنا مستقر وامي سعيده ايش الحل؟ ساعدوني تكفون

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

صورة علم Jordan
المدرب و الكاتب ماهر سلامة
قبل 1 سنة

واضح سيدتي أن والدك متوتر جدا. وأفضل طريقة للمتوتر هو الابتعاد عنه، وتركه وعدم التدخل به حتى يهدأ لوحده. وهو سيهدأ يوما، لاْنه سيتعب حتما من هذه الحياة الغير مستقرة. كونوا كما أنتم، ولا تتدخلوا أكثر فلكل همه في الحياة التي لا يحب البعض مشاركتها مع أحد إلا بالوقت المناسب. بالتوفيق سيدتي

صورة علم
مجهول
قبل 1 سنة

بعد 20 سنة زواج صعب جدا تغيرى عقلية والدك انصحى امك بان تتجاهل التفكير فيه وتهتك بنفسها وبصحتها حتى لا تمرض جسديا ونفسيا من الهموم

صورة علم
مجهول
قبل 1 سنة

شو الاسباب اللى بتدفع والدك لمعاملة والدتك بشكل سىء يجب ان براجع الطرفين قصورهما فلا تقفى مع طرف ضد طرف اخر

مجهول
1 سنة

ابوي يحب جدتي ودايم معها في كل شيوجدتي تكره أمي وتحاول تاذبهااذا تكلمت عن عماتي ابوي عصب واذا تكلمت أمي بشي ضايقها عصب أو إذا كذب في شي وكشفناه


المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.