صورة علم Algeria
من مجهول
منذ سنتان 8 إجابات
1 0 0 1

مشكلتي تبدأ بديني وتنتهي عند خطيبي

السلام عليكم. ارجو منكم توجيهي فأنا لم اعد قادرة على فهم نفسي ولم اعد قادرة على التحكم بحياتي وبنفسي.. اولا انا فتاة ابلغ من العمر 19سنة مشكلتي تبدا مع ديني وتنتهي الى خطيبي،فانا انسانة خجولة جميلة والحمدلله احفظ القران واصلي لكن ليس هناك انسان كامل في هده الحياة البائسة التعيسة مدام هناك نفس امارة بالسوء ومدام هناك شيطان فلانسان لابد من انه سيواجه الكثير من الصعاب ومن هنا تبدا مشكلتي احب الله اخشاه واخافه لكن لااستطيع التحكم في شهواتي ورغبتي لم اكن اعرف ماهي العادة السرية وفي احد المرات تعلمت من النات كيفية مامرستها ولما جربتها احسست بنشوة غريبة احسست ب انني اطير لكن سرعان ما افرغت شهوتي ندمت عذبني ضميري اصبحت اشتم نفسي وارى بانني شيطانة منافقة اخجل من الله لكن سرعان ما تعود الشهوة ارجع الى ممارسة العادة اللعينة حتى ان امي راتني امارسها لكنها لم تعلق وبكت وحظنتني وطلبت مني تركها وان نغلق الموضوع .هنا تبدا مشكلتي،2 تمت خطبتي،من انسان لطالما تمنيته وعشقته ودعوة الله سرا وعلانية ان يرزقني به خطبني واحببنا بعض بجنون لكنه انسان عصبي وهو انسان شكاك وغيور جدا درست باجامعة اشهر قليلة لكن بنات الحرام لم يرحموني فلعبو بعقلي حتى فتحت امايل واصبحت اتكلم مع الشباب يعني بعدما كنت فتاة بريئة مطيعة خجولة اصبحت في الجامعة انسانة لعوبة كلمت الشباب لاشهر حتى انني كنت اغريهم وكنت العب بهم فعشقني واحد واثنان وثلاث وكلما احبني احد صرت اكثر شراسة واغراء لكن لم يدم الحال اكتشف خطيبي بانني اتحدث في مواقع التواصل الاجتماعي لم يحدثني ل شهر لكنه سامحني طبعا هو لم يعلم بعلاقتي الوهمية مع الشباب لكن بعد مرور اشهر قليلة شعرت بالحنين لحياتي الوهمية الافتراضية فتحت امايل ورجعت ريمة لعادتها القديمة اكتشف خطيبي الامر لا ادري كيف لكن الله كشفني ربما لانه كان صادق معي هنا تبدا مشكلتي 3 فسخ خطيبي الخطوبة بكيت وبكيت وبكيت اكلت اصابعي ندما لكنه رفضني لكن الله لم يتخلى عني دعيته فاستجاب بعد ايام من الدعاء اتصلت بحبيبي وخطيبي اشكو اليه حالتي وان يعود لي لكنه وافق بشرط ان امكث بالبيت وامتنع عن الدراسة وافقت رجع وخطبني لكنه لم يكلمني لمدة شهر يتصل يسأل عن احوالي ويغلق الخط اقسم باني فقدت نصف وزني فانا اعشقه حد الموت طلب مني خطيبي ان اقابله ذهبت اليه لحل المشكلة لكن كلمة من عندي وكلمة من عنده اشعلت نران الحرب والعراك تطاولت عليه بلساني ضربني فشتمته اتدرون ماذا فعلت صفعته لكنه لما راني بحالتي تلك وانا ارتجف ضمني اليه بقوة ومسح دموعي قال لي احبك لكنه لم ينسي الحادثة ولا انا تفاقمت المشكلة فتح خطيبي امايل لكي يرد اعتباره واخبرني بانه سيفتح اميلات وانا ليس لي حق في اي شيء المشكلة رقم..لا اعلم رقم هذه المشكلة لان حياتي،كلها اصبحت اشكالية المهم انا الان جالسة في البيت دون دراسة ولا اميل ولا صديقة اشاهد التلفاز والنات ثم انام خطيبي،يكلمني لكني لا احس باني مرتاحة لان الشكوك تاكلني اكل اصبحت لا انام من كثرة الهم والوساويس،حبيبي يخونني لا حبيبي لا يفعلها حبيبي يخدعني ربما ضلمته حبيبي اكيد يتحدث مع اخريات اه سيسرقونه مني ماذا افعل لا حبيبي ملكي وهكذا الى مالانهاية من الافكار السوداااء.... حلوها